آخر الأخبار

سيدة فرنسا الأولى تكشف سرا يتناول حياة ميلانيا ترامب الخاصة

فن ومشاهير م 14:0 2018 ,30 أبريل

تلفزيون الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (لو موند) 

حياة المشاهير تشبه الى حد كبير شكل السن كما يقال، فما نراه هو ربع حجمه الطبيعي والباقي هو جذره المزروع في أصل اللثة، فعلى الرغم من كثرة الصور والأخبار التي تتناول حياتهم، إلا أن أسرار عديدة تبقى مخبأة خلف ستائر سميكة وجدران منيعة. ولا شيء أكثر مناعة من جدران البيت الأبيض التي تختبئ خلفها أسرار عائلة رئيس الدولة الأكبر في العالم.

إلا أن هذا لا يعني أن بعضا من تلك الاسرار لا يمكن أن تجد من يخرجها للعلن، فقد كشفت بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن نظيرتها الأمريكية ميلانيا ترامب تعيش مقيدة في بيتها، ولا يمكنها الخروج.
وبعد زيارة رسمية لماكرون وزوجته إلى الولايات المتحدة، تحدثت السيدة الأولى الفرنسية لصحيفة "لو موند" عن لقائها مع زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامب (48 عاما).

إقرأ أيضا: هل كانت الأميرة ديانا ستقبل بـ"ميجان" عروسا لابنها؟.. كاتب سيرتها يجيب عن هذا السؤال

وقالت بريجيت صاحبة الـ65 عاما: "ميلانيا كانت مرحة. لدينا نفس حس الفكاهة. ضحكنا معا كثيرا". وفي المقابل، قالت بريجيت إن ميلانيا "لا يمكنها فعل شيء، لا يمكنها حتى فتح نوافذ البيت الأبيض أو الخروج منه. إنها مقيدة أكثر مني بكثير. أنا أخرج في باريس كل يوم".

وأضافت زوجة ماكرون التي تكبره بـ25 عاما: "كانت طيبة القلب، وجميلة وذكية وصريحة". ونفت بريجيت أن تكون ميلانيا "متجهمة" كما تبدو أحيانا أمام وسائل الإعلام، وأوضحت: "كل شيء يتم تأويله جدا. إن شخصيتها قوية لكنها تعمل بجد لإخفائها. إنها تضحك بسهولة شديدة وعلى أي شيء، لكنها لا تظهر ذلك مثلي".

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image