آخر الأخبار

"مي سكاف".. الممثلة الوطنية التي أرادت نشر الأمل بين السوريين

فن ومشاهير م 16:48 2018 ,24 يوليو

 

تلفزيون الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

لم يمهلها القدر أن تتم ما تبقى من سطور الرسالة، رسالة خطّتها بقلم الإنتماء لوطن أنهكه الوجع، لكن أيقونة الثورة السورية مي سكاف، والتي غيبها الموت مبكرا، لم تمض حتى تركت في وجدان جميع الحالمين بغد أجمل، صورة تستمد ألوانها من ربيع ولد ليبقى، وحلم يأبى إلا أن يتحقق. 

ولادة مناضلة

ولدت مرتين، هذا ما أقرته مي في أكثر من لقاء ومناسبة، الأولى بقدر لم تختره، والثانية بقدر ملأ قلبها وعقلها، حينما اختارت طريق الحرية الصعب، رحلة يشق على من آثر الإستكانة أن يخوضها، بدأت خطواتها الأولى في شوارع دمشق بتظاهرات تنادي بالحرية والعيش الكريم، لتنتهي في منفى بعيد. 

خارطة لم يخطر ببال الراحلة طولها، ومخاض لم تكن لتتوقع ألمه، فمن دمشق التي اعتقلت فيها مرتين على يد أجهزة النظام الأمنية، الى عمان فبيروت فباريس ومنها الى مثواها الأخير. ولم يكن لها زاد في هذا المشوار سوى الأمل.

أمل أرادت أن تترجمه الى فن يتذوقه كل إنسان، يعيه كل عاقل، ويحقق براءة المحكومين بالكرامة، ولعل أداءها لبطولة الجزء الثاني من مسلسل أمل، والذي أنتجه تلفزيون الآن سنة 2017، كان فصلا مورقا في وجدانها، مثّلت فيه دور برعم ينبت من تحت الركام، أو شعاع نور يخترق عتمة السجن ويكسر قيد السجان العنيد.

والمفارقة هي أن تشابه الذوات والأقدار هو ما جمع مصيري مناضلتين سوريتين تتفقان في المهنة والهوية والرسالة والمنفى والمصير، فلم تمض أشهر على أداء الممثلة فدوى سليمان لدور البطولة في الجزء الأول من ذات المسلسل حتى وافاتها المنية، مسّلمةً الراية لفارسة لم تترجل من خشبة المسرح والواقع حتى قضت ما عليها من نذر لشعبها تاركة لهم نداءً أخيرا تقول فيه: لن أفقد الأمل ... لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد.

رحيل مناضلة

رحلت أيقونة الثورة السورية كما يسميها جمهور المعارضين السوريين الممثلة مي سكاف عن عالمنا، ليلة الأحد/الإثنين 23 يوليو- تموز، في مقر إقامتها في العاصمة الفرنسية باريس، إثر نوبة قلبية. عن عمر يناهز 49 عاما. والممثلة الراحلة هي من مواليد دمشق 1969، درست الأدب الفرنسي، وشاركت في العديد من الأدوار المسرحية والتلفزيونية والسينمائية. 

عرفت بتأييدها للثورة السورية منذ بداياتها عام 2011 م ورفضها لنظام بشار الأسد.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image