آخر الأخبار

وجوه وقصص | رغم واقع الحرب.. يبدعون وينقلون الموسيقى للأجيال القادمة 

منوعات م 16:18 2017 ,17 أبريل

وجوه وقصص | رغم واقع الحرب.. يبدعون وينقلون الموسيقى للأجيال القادمة

رغم الحرب والمآسي الانسانية المنتشرة في بعض دول الشرق الأوسط،  مازال البعض يؤمن أن صوت الموسيقى يمكنه اعادة بث الأمل في النفوس حتى لو كانت تعزف فوق الأنقاض.. 

برنامج "وجوه وقصص" على تلفزيون الآن ألقى الضوء على قصة الموسيقي السوري "غياث قناعة" الذي بزغ نجمه من قلب الحرب في حلب، ثم استقر في بيروت هاربا من ويلات الحرب، ليحاول البحث عن طريق يلتمسه من جديد ويبني فيه حلما كاد يضيع بين أنقاض الدمار.. 

موضوع ذو صلة:  الحريم أسرار | دنيا عبد العزيز: أشعر أنني عجوز والذكاء أكثر ما يجذبني للرجل

في بيروت يحاول إيجاد الاستقرار والسلام النفسي للانطلاق من جديد الى محطة أخرى، وبين هذه المراحل التي أجبره واقع الحرب على التنقل بينها، يحاول ملأ الفراغ الذي يعيشه بين الايقاعات وتدريس الموسيقى للأطفال. 

يقول "غياث" ان "دراسته في حلب كانت مختلفة تماما، على ما يمارسه حاليا، ففي جامعة حلب كنت أدرس علم الآثار، وفي نفس الوقت أحاول صقل موهبتي في الموسيقى والسينما، بعدها طورت مواهبي في مجال موسيقى الايقاع". 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image