تعرفوا على مقاتلي داعش الأمريكيين

أخبار عالمية م 22:33 2016 ,11 مارس

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (جنان موسى)

 

وجدنا على الاقل اربعة امريكيين يقاتلون مع داعش حسب لوائح داعش المسربة وقناة الآن تنفرد بنقل التفاصيل عنهم 

تمكنت أخبار الآن من الحصول على تسع استمارات تسجيل مسربة من داعش تحت عنوان "بيانات مجاهد". تحتوي هذه الاستمارات على اسماء وأرقام هواتف لأربعة عناصر من داعش أمريكيي الأصل. أما عن الخمس استمارات الأخرى، فهي تعود لعدة اشخاص من اصول لبنانية وتحديدا: أستراليان من اصول لبنانية احدهما درس الطيران المدني، ولبناني كندي ولبناني كولومبي. تحوي الاستمارات ايضا معلومات عن مقاتل من ترينداد وتوباغو سافر في الماضي إلى الولايات المتحدة الأمريكية. أخبار الآن حصلت على هذه الوثائق من الموقع الالكتروني السوري المعارض "زمان الوصل".

بناءاً على هذه الوثائق، فإن أحد العناصر الأمريكين كان يسكن في سان دييغو في ولاية كاليفورنيا. كنيته ابو جهاد الامريكي. كان يعمل ممرضاً في إحدى المراكز الطبية للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية. وقد دخل إلى سوريا في 12 مارس عام 2014 وانضم إلى داعش. وتظهر استمارة تسجيله في التنظيم رقم هاتف في أمريكا لزوجته "هدى". أخبار الآن تواصلت مع الزوجة عبر الهاتف، إلا أنها لم تنطق سوا كلمة " لا ، لا ، لا" وأنهت المكالمة. 

الشخص الأمريكي الثاني هو أيضاً من ولاية كاليفورنيا، وهو من أصل مكسيكي. كنيته أبو حذيفة المكسيكي. وفقاً لاستمارة تسجيله لدى داعش، فإنه قد دخل  سوريا بعد أربعة أيام من دخول الأمريكي الأول، اي في 16 مارس 2014. وفي استمارة تسجيله، سجل رقم هاتف في خانة "رقم المنزل"، وهذا الرقم مسجل في مدينة غيلروي في ولاية كاليفورنيا. أخبار الآن اتصلت برقم هذا المنزل، وقامت إمرأة بالرد على المكالمة، إلا أنها أنهت المكالمة فوراً عندما قامت أخبار الآن بذكر اسم هذا الشخص الأمريكي، والمفترض أنه أحد أفراد العائلة. أيضا سجل هذا الشخص رقم اخته ساندرا، إلا أنه لم يجب أحد عند الاتصال بالرقم.

الأمريكي الثالث من مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا، وهو صومالي الأصل. في إستمارة تسجيله لدى داعش سجل رقم هاتف أمريكي "لأخيه عبدالرحمن". أخبار الآن قامت بالاتصال بهذا الرقم، والشخص الذي قام بالرد على الاتصال بدأ يصرخ "الله أكبر ، الله أكبر". وبعد دقيقة كاملة من الصراخ، قامت أخبار الآن بإنهاء المكالمة.

 

الأمريكي الرابع الموجود اسمه ضمن الاستمارات المسربة من داعش هو من أصل مصري. وفقاً لاستمارة تسجيله بالتنظيم، هو يحمل جوازاً أمريكياً، لكنه يعيش في مصر شمالي سيناء. قام بتسجيل رقمين في استمارة تسجيله وكلاهما في مصر، إلا ان كلاهما خارج نطاق الخدمة. 

باستثناء الأمريكيين، هناك أيضاً شخص من ترينداد وتوباغو. كنيته ابو بكر الأمريكي. ووفقاً لاستمارة تسجيله في التنظيم فإنه قد سافر في الماضي إلى الولايات المتحدة الأمريكية. دخل سوريا عبر تركيا من معبر تل أبيض الحدودي. ووفقاً لوثائق داعش، فإنه يعمل في مجال تكرير البترول. في استمارة التسجيل لدى داعش قام بتسجيل رقم والدته. أخبار الآن قامت بالاتصال بالوالدة التي تقيم في ترينداد وتوباغو، وخلال مكالمة هاتفية استغرقت 15 دقيقة، أكدت بأن الإسم الموجود على الوثائق المسربة من داعش هو بالتأكيد اسم ابنها، إلا أنها أنكرت معرفتها بأن ابنها قد انضم إلى تنظيم داعش في سوريا. ووفقاً للوالدة، فإن إبنها أخبرها أنه مسافر إلى مصر في 2014 لغرض العلاج. وقد تحدثت لابنها مرة واحدة خلال العام الماضي، وهي لا تملك اي وسيلة اتصال معه، حيث لا تتواصل معه عبر الهاتف أو حتى عبر البريد الالكتروني. وقد قالت الأم بأنها لا تستطيع تصديق بأن ابنها قد سافر إلى سوريا.

الشخص السادس هو لبناني أسترالي. تم نشر استمارة تسجيله لدى داعش مؤخراً على الموقع الالكتروني "زمان الوصل"، إلا أنه تم مسح اسمه الحقيقي وأرقام الهواتف من الاستمارة. أخبار الآن تلقت نسخة أصلية من موقع "زمان الوصل" للاستمارة وتحتوي على الاسم وأرقام الهواتف. اتضح أنه تم اعتقال هذا الشخص اللبناني الأسترالي بتهمة الإرهاب في استراليا في الماضي، إلا أنه أطلق سراحه لاحقاً. كنيته "ابو عبيدة اللبناني"، وفي استمارة تسجيله لدى داعش تطوع هذا الرجل بالقيام بعملية انتحارية. بمعنى أخر: يريد أن يقوم بتفجير نفسه. أخبار الآن قامت بالاتصال بعمه كمال والذي كان رقمه موجوداً على الاستمارة. ووفقاً للسيد كمال، فقد أكد أن هذا اللبناني الأسترالي قد سافر إلى سوريا، إلا أنه أنكر انضمامه لتنظيم داعش. ووفقاً لكمال، فإن "ابو عبيدة اللبناني" قد عاد إلى لبنان وقام بالزواج مؤخراً.

الشخص السابع على القائمة المسربة من داعش هو أيضاً لبناني أسترالي. دخل إلى سوريا في 1 أكتوبر 2013. وفقا لاستمارته لدى داعش فهو قبل القدوم الى سوريا درس الطيران المدني. أخبار الآن لم تتمكن من التواصل مع اصحاب الأرقام التي وضعها على استمارة تسجيله.

الشخص الثامن هو لبناني كندي، ولم يجب أحد ايضا حين الاتصال بالرقم الموجود على الإستمارة.

الشخص التاسع وهو آخر الموجودين على القائمة هو لبناني يحمل الجنسية الكولومبية، وهو بالأصل من بلدة القرعون في البقاع. إلا أن أرقام الهواتف الموجودة على استمارة تسجيله لدى داعش كانت خارج نطاق الخدمة.

 

تمكنت أخبار الآن من الحصول على تسع استمارات تسجيل مسربة من داعش تحت عنوان "بيانات مجاهد". 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
آخر الأخبار
Alaan loader image