آخر الأخبار

في مقابلة خاصة مع تلفزيون الآن وزير الداخلية التونسي يتحدث عن اجراءات منع السفر لمناطق داعش

أخبار ص 10:36 2014 ,29 ديسمبر

أجرت موفدة تلفزيون الآن إلى تونس ريتا أسحق لقاءاً خاصاً مع وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو أشار فيه إلى  أن السلطات تحاول منع المئات من الشباب للسفر إلى سوريا وتركيا، حيث لا يتم فرض تأشيرة دخول إلى هناك وهو ما اعتبره الوزير التونسي يسهل عملية انضمام الشباب إلى التنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا مثل القاعدة وخاصة داعش بحسب إحصائيات رسمية وغير رسمية، ما جعلها تتصدر قائمة الدول المصدرة للإرهاب.
ورداً على سؤال عن  منع السفر لداعش والإجراءات التي قامت الداخلية باتخاذها أشار إلى انه تم تفعيل قانون الجوازات لعام 1975 الذي  يجعل جواز السفر من املاك الدولة وبالتالي يمكن لوزارة الداخلية ان تسترجعه بناء على اذن قضائي واضاف وهذا ما نطبقه الان بحيث نمنع العشرات والمئات من الشباب للسفر الى سوريا وتركيا لانها لم تفرض تأشيرة عليهم وبالتالي يمكنهم  السفر بسهولة الى تركيا والعراق. علما ان فرنسا قد أتخذت للقرار نفسه قبل اشهر فقط لجات الى نفس المنع.

وعن التعامل مع العائدين من داعش ذهب إلى القول العائدون من بؤر التوتر يتم تحرير  محاضر جزائية ضدهم ثم نقدمهم الى القضاء لمن يثبت تورطه في الانتماء لبؤرة الارهاب والتقاتل في بؤر التوتر اولائك يودعون في سجن القضاء المدني بناء على ادلة معينة ومن  لا نستطيع ان نثبت تورطهم او سفرهم اساسا على العراق  وسوريا نسجل ذلك على جواز سفرهم. وبما أن هناك صعوبة  في اثبات فعلا قاتلوا ضمن تنظيم معين بالتالي يتعذر القبض عليهم فبالتالي يطلق سراحهم وكإجراء نحصيهم ضمن قاعدة بيانات ثم نتتبعهم عن كثب درءا للاشكالات والمخاطر.
اضغط هنا لمشاهدة المقابلة

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
مركز البحوث العلمية في سوريا .. أداة علم أم قتل؟ أنت تقرر
  • قتل
    77%
  • علم
    23%
22467  أصوات
لقد تم إقفال باب التصويت
تصويت
Alaan loader image