آخر الأخبار

تلفزيون الأن يناقش قضايا النساء الأسوء حظاً في العالم

أخبار ص 1:44 2015 ,10 مارس

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (إدارة البرامج)

يحتفل تلفزيون الآن بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، عبر تقارير تناقش أوضاع المرأة في مختلف الدول العربية وخاصة في مناطق الصراعات.

حيث يشير هذا التقرير  أن هنالك القليل من النساء ممن يتعرضن لخطر أكبر مما تتعرض له النسوة اللاتي يتهدد داعش حياتهن وكرامتهن، فهنالك جرائم كبيرة وواسعة يمارسها داعش بحق النساء في سوريا والعراق.

هنالك الكثير من الارهابيين ممن ينضمون لداعش للحصول على الجنس مقابل القتال في صفوف المجموعة الارهابية وهذا الهوس بالجنس بدأ يخرج عن السيطرة فقيادة داعش غير قادرة على ضبط مقاتلي التنظيم ويخشى القادة من أن قضايا الدعارة والاغتصاب والسبي والزواج القسري ستثبت للعالم عدم سيطرة قادة داعش على المقاتلين.

حجم المشكلة مذهل في الحقيقة، فالمرصد السوري لحقوق الانسان يقدر عدد مقاتلي داعش في سوريا بحوالي الخمسين الفاً مع استمرار عمليات التجنيد.

وتقريباً غالبية هؤلاء المقاتلين يبدأون بوضع اعينهم وايديهم على نساء السنة، فمقاتلي داعش لا يخرقون القيم الإسلامية فحسب، بل كذلك الأعراف القبلية عبر تدمير كرامة النساء اللاتي تصل ايديهم لهن. وبالنسبة للمجتمع السني في سوريا والعراق، فإن ما يحدث ليس فقط اختلاف ايديولوجي كبير، بل الأمر يتعلق بشرف زوجاتهم وبناتهم.

وفي كثير من الحالات، لا تترك داعش مجالاً للتملص من اعتداءاتهم الجنسية فالنسوة اللاتي يرفضن الاغتصاب او الزواج القسري يتم اجبارهن على تنفيذ هجمات انتحارية.

انتهاكات داعش لكرامة النساء في سوريا والعراق يعد دليلاً اخر على أن هذه المجموعة الارهابية تعود إلى زمن الجاهلية وليس إلى الحضارة الاسلامية الرائعة والتي أنهت العبودية في المجتمعات المتخلفة وكذلك انهت وأد البنات واساءة معاملتهن.

يعرض التقرير في برامج ونشرات تلفزيون الآن الإخبارية في يوم الأثنين الموافق 9-3-15.    

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image