آخر الأخبار

التجارة القاتلة - الجزء الرابع

كوميديا وثائقيات م 18:40 2018 ,8 نوفمبر

وثائقيات 8-11-2018

التعامل مع الخاطفين مهمة صعبة وشائكة باختصار هو تعامل مع مجرمين.

في القانونِ تُصنّفُ جرائمُ الإختطافِ من اجلِ الفديات بالجريمةِ السلوكيةِ الشاذةِ اجتماعيا، لها تأثيرٌ مباشَرٌ على المجتمعاتِ و حريةِ الفرد و الحريةِ الجماعية .

على عكسِ بعضِ الدوافعِ الثأريةِ و النفسية ،هنا الدوافعُ واضحةٌ، فهي من اجلِ الحصولِ على المال .

اتفاقاتٌ دولية أُقرت لقمعِ تمويل الإرهاب التي تبنتها الجمعيةُ العامة للأمم المتحدة في التاسع من ديسمبر من العام الف و تسعمئة و تسعة و تسعين  ديسمبر1999، إلا أن موضوعَ تمويلِ الإرهاب ازداد أهميةُ عقبَ أحداث الحادي عشر من ايلول سبتمبر عام الفين وواحد و التي اعقبها صدورُ القرارِ رقم 1373 عن مجلس الأمن في الجلسة 4385 بتاريخ الثامن و العشرين 28 سبتمبر 2001 والذي جاء بمجموعةٍ من الالتزاماتِ ذاتِ الطابعِ التشريعي والهادفةِ إلى تجريمِ ومتابعةِ جميع أشكالِ الدعم والتمويلِ المقدمِ للإرهابيين.

#التجارة_القاتلة.. هكذا يلعب خاطفو الرهائن بالنار

الخطفُ هو اعتداءٌ على الغيرِ سواءَ اكان مسلما ام غيرَ مسلمٍ وهو نوعٌ من انواعِ البغي الذي نهى الله عنه.

لا يجوز احتجازُ المدنيين كرهائنَ و تهديدُهم بالقتل بسبب عملٍ يرتكبه او يمتنع عنه غيرُهم.

باختصار لا شرع و لا اخلاق و لا احكام قانونية و دينية تحتمل الشك في هذا الإطار، لا مبررات لاي طرف او مجموعة بالإستناد على احكام دينية للإقدام على اي عملية خطف.

المزيد:

التجارة القاتلة  - الجزء الثاني 

#التجارة_القاتلة.. الجزء الأول

 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image