آخر الأخبار

الجزائر عصية على داعش..الجيش والشعب يطردون التنظيم المتشدد من أراضيهم

بعد تجربة قاسية أثناء ما سمي بالعشرية السوداء، أصبحت الجزائر وفق المراقبين من أكثر الدول القادرة على استيعاب كيف يتم اقتلاع الارهاب من جذوره، وكيف يتم التعامل مع كل الجماعات الارهابية...لكن داعش التنظيم المتشدد لم يفهم ان الجزائر استوعبت الدرس جيدا وأصبحت الان عصية على مثله  من التنظيمات المتشددة..حيث نجحت الجزائر في طرد التنظيم المتشدد.

 صنف تقرير استخباراتي أمني للجمعية الوطنية الفرنسية "البرلمان"، الجزائر بمثابة البلد الأقل عرضة لخطر التنظيم الإرهابي داعش، مرجعا ذلك لفعالية الأجهزة الأمنية من جهة، ولردّة فعل الجزائريين الذين اكتووا بنار الرصاص خلال العشرية السوداء من جهة أخرى، كما اعتبر أن هذا التنظيم له منافسون في الجزائر وبلدان المغرب والساحل، وهم تنظيم القاعدة وما يدور في فلكها من منظمات مسلحة.
وجاء في تقرير بعنوان "إمكانيات تنظيم داعش" أن أعداد الجزائريين في صفوف التنظيم الإرهابي داعش هم أقلّ بكثير من نظرائهم التونسيين والليبيين، مرجعا ذلك لكون الجزائر تم تلقيحها سابقا بـ"سنوات الرصاص"، في إشارة إلى سنوات التسعينات والعشرية السوداء،
وورد في التقرير سماع للمسؤول الأول عن المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي "DGSE" وسفير فرنسا السابق بالجزائر برنار باجولي، الذي أوضح أن التنظيم الإرهابي داعش يستقطب تونسيين ومغاربة أكثر من باقي دول المغرب العربي، حيث أن هناك ما بين 2500 إلى 3 آلاف تونسي وعددا آخر جد كبير من المغربيين، مضيفا أن ما وصف بخلية تنظيم الدولة في الجزائر التي أطلقت وهي جند الخلافة، لم تعط أي نتائج ولم تستطع استقطاب إلا بضعة عشرات من الأشخاص.

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image