آخر الأخبار

أكثر من عنوان | ما بعد داعش .. الحياة تعود تدرجيا إلى المناطق المحررة 

أكثر من عنوان 11-11-2017

بعد طرد داعش من مناطق احتلاله اثر هزائمه القاهرة في كل من سوريا والعراق وليبيا..بدأت مظاهر الحياة تطفو على هذه المدن التي عرفت حقبة زمنية سوداء في تاريخها. 

فترة زمنية طالت في بعضها وقصرت في بعضها الاخر..الا انها شهدت فترات اتسمت بالوحشية والدموية وانعدمت فيها كل مظاهر الحياة لصالح مظاهر الموت. اليوم صفحة جديدة ترسم بالخط العريض رغبة اهالي الموصل وسرت والرقة بالتحديد بتجاوز هذه الذكريات  الاليمة للعيش من جديد حياة طبيعية.

في العراق ..بدأت مظاهر الحياة تعود تدريجياً إلى طبيعتها  بعد طرد مقاتلي داعش . في مدينة الموصل تم فتح صالات الرياضة والألعاب الترفيهية من جديد، وفي الأنبار عادت نساء لقوة العمل. في  القيارة، عاد أغلب المواطنين المهجرين قسرا ..في ليبيا أيضا اصبح للحياة معنى آخر..في بنغازي خرج العائلات إلى المنتزه  الوطني بعد إعادة فتحه من جديد. وفي سرت ايضا عادت العائلات الى منازلها..وقاعات الرياضة والمقاهي..وفي الرقة السورية والطبقة حياة اخرى بعيدا عن داعش لها طعم جميل كثيرا ما افتقده الأهالي

مظاهر الحياة هذه كلها نحاول الليلة في حلقة الليلة من اكثر من عنوان ان نقف عندها بالتفصيل..لنتعرف مع بعض عن مظاهر الحياة في المناطق المحررة في ليبيا والعراق وسوريامن تنظيم داعش. 
وننوه مشاهدينا الكرام اننا في اخبار الآن  اطلقنا هاشتاغ #ما_بعد_داعش وضمنا تحت هذا الوسم مجموعة من التقارير الخاصة من سوريا والعراق وليبيا تجدونها على موقع اخبار الان.

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image