آخر الأخبار

هل يتخلى كيم عن سلاحه النووي؟ - أكثر من عنوان

تعتبر زيارة الزعيم الكوري الشمالي هي أول زيارة خارجية يقوم بها خارج البلاد منذ توليه الحكم قبل سبع سنوات.

وأصبح معروفا للجميع سر القطار الذي وصل إلى لمحطة الرئيسية في بكين مساء 26 مارس/آذار 2018، والذي وصل على متنه الزعيم الكوري.

القطار ذو اللون الأخضر الداكن والذي يتكون من 21 عربة بنوافذ داكنة مضادة للرصاص يعتبر الوسيلة المفضلة لدى الزعيم الكوري الشمالي الحالي ووالده الراحل في تنقلاتهم العالمية بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وينظر المختصون لهذه الزيارة بأهمية بالغة لأنها تأتي في وقت تشهد المنطقة تطورات محورية حيث غير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير الخارجية وعين جون بولتون الديبلوماسي المعروف بسياساته المتشددة خاصة تجاه كوريا الشمالية، مستشارا للأمن القومي.

كما قبل ترامب دعوة غير مسبوقة للقاء الزعيم الكوري الشمالي، ويعتقد البعض أن المناقشات تجري وراء الأبواب المغلقة للتوصل إلى إطار عمل وجدول لأعمال اللقاء بين الجانبين.

وكان كثير من المختصين بالشؤون الكورية الشمالية قد أكدوا أن القادة في كوريا الشمالية والصين لابد أن يلتقوا قبل أي اجتماع بين كيم وترامب. ومن المقرر أن يلتقي الرئيسان في شهر مايو/ أيار المقبل. كما ينتظر أن يلتقي الرئيسان الكوري الشمالي والجنوبي الشهر المقبل.

من جانبه اشترط زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، من بكين، على واشنطن وسيول اتخاذ إجراءات تدريجية ومتزامنة لتحقيق السلام، تمهد لقبوله بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.
 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image