آخر الأخبار

الخليج في اسبوع | السعودية تعلن الميزانية الجديدة بعجز أقل 33% عن 2016

الخليج في اسبوع | 20-08-2017

السعودية تعلن الميزانية الجديدة بعجز أقل 33% عن 2016
تغيرات كثيرة، شهدتها السياسة المالية للسعودية منذ إعلان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي عن رؤية 2030 وما لحقها من برامج تنفيذية لهذه الرؤية من برنامج التحول الوطني وبرنامج تحقيق التوازن المالي، الذي ترافق بدوره مع إعلان المزيد من الآليات لتحقيق التوازن في الميزانية خلال السنوات المقبلة وحتى عام 2020. جاءت توجيهات الأمير محمد بن سلمان في إدارة السياسة المالية بثمار مبكرة، فللمرة الأولى في تاريخها شهدت السعودية إعلان أرقام الميزانية للربع الأول من العام الجاري بعد أن جرت العادة في السنوات السابقة انتظار الإعلان عن الميزانيات السنوية الفعلية فقط. أيضا، ظهرت خطوات ترشيد الإنفاق وتنويع الإيرادات واضحة في أرقام الربع الأول حيث جاء عجز الميزانية نصف المقدر،وحول توزيع ميزانية عام 2017 على القطاعات، فإن التعليم استحوذ على النصيب الأكبر، ثم القطاع العسكري ثم الصحة والمجتمع مرورا بالبرامج العامة.
<<
الإعلان عن ميزانية السعودية هذه السنة كان أوسع وأشمل ليعطي رؤرية تستند إلى برنامج مالي للتخطيط المستقبلي يمتد لخمس سنوات حتى عام 2020.
وقد وضعت السعودية عدة سيناريوهات لمستقبل الوضع المالي والاقتصادي في البلاد، نستعرض أبرزها وهو الأكثر واقعية تجاه الميزانيات التقديرية للسعودية على مدار 5 سنوات، الذي يطمح لتسجيل فوائض خلال عامي 2019 و2020.

الإمارات تعلن 2018 "عام زايد" بمناسبة ذكرى مرور 100 عام على ميلاده
أعلن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الامارات أن عام 2018 في دولة الإمارات سيحمل شعار «عام زايد»؛ ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمناسبة ذكرى مرور مئة سنة على ميلاده . 
وسيتم تركيز العمل خلال العام الجديد على تحقيق أهداف عدَّة، الأول إبراز دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ووضع وترسيخ أسس نهضتها الحديثة، وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، فضلاً عن تقدير شخصه وما جسده من مبادئ وقيم مثلت، ولا تزال، الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة، وما يكنه له شعبه من حب وولاء.

والثاني تخليد شخصية الشيخ زايد ومبادئه وقيمه عالمياً كمثال لواحد من أعظم الشخصيات القيادية في العالم، ومن أكثرها إلهاماً في صبره وحكمته ورؤيته، والثالث تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد بوصفه رمزاً للوطنية وحب الوطن، والرابع تخليد إرث الشيخ زايد عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه.

وأكد صاحب السمو رئيس الدولة أن اختيار عام 2018 ليكون «عام زايد» يجسِّد المكانة الاستثنائية والفريدة التي يمثلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- لدى كل إماراتي؛ فهو القائد المؤسِّس لدولة الاتحاد، وواضع أسس النهضة العصرية التي تشهدها دولة الإمارات على المستويات كافَّة، وهو رمز الحكمة والخير والعطاء؛ ليس في الإمارات والخليج فحسب، وإنما على المستويَين العربي والدولي، ولا تزال مواقفه ومبادراته شاهدة على استثنائيته بوصفه قائداً عصرياً يحظى بتقدير جميع شعوب ودول المنطقة والعالم.

شاب سعودي يساعد قطة على المشي من خلال اختراع أرجل خلفية متحركة 
 استطاع الشاب السعودي سلمان التميمي من مساعدة قطة في المشي مستفيدا من عمله في مدينة الأمير سلطان الانسانية  لذوي الاحتياجات الخاصة  و ذلك بالتوصل لاختراع أرجل خلفية متحركة لها . 

عندما يمتلئ القلب بالرحمة .  ويتسم الانسان بالاخلاق . . عندما تكون حركة المشاعر نابعة من القلب ... لا وجود للمستحيل 

يقول سلمان التميمي  جاءت الفكرة من عملي في مدينة الامير سلطان الانسانية لذوي الاحتياجات الخاصة  , حيث استفدت م ذلك في تطبيقه  م نأجل مساعدة هذه القطة المعاقة و اختراع جهاز يمكنها من المشي بعد ان  تحداني أخي و طلب من أن أفعل شيئا لمساعدتها 
و أتمنى أن تتبنى هذه الفكرة أي جهة حكومية أو خاصة من أجل التمويل و التطبيق أيضا 

سلمان التميمي .. الرجل المناسب بالمكان المناسب 

سلمان  لم يجعل اختصاصه الوظيفي قصرا على البشر . بل استغل علمه  لمساعدة حيوان عاجز عن الحركة 
اي حظ جميل اتى بهذه القطة ليلقي بها امام هذا الشاب و هل لبقية الحيوانات العاجزة فرصة 
شكرا لك سلمان التميمي وان لم تنطق بها تلك القطة فسعادتها الواضحة عليها تقول لك شكرا

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image