آخر الأخبار

الليلة | متطوعة تعبر آلاف الأميال لتساعد الأطفال على التعلم

الأخبار والمعلومات الليلة ص 1:20 2017 ,19 سبتمبر

الليلة 18-9-2017

أهلا بكم في الحلقة الثانية من برنامج الليلة، "الليلة" يقدم لكم كل ما يهمكم من أخبار إنسانية وما وراءَ كل خبر سياسي، وما وراء كل تطور جديد على المستوى العربي والعالمي ... الإنسان أولا ومع كل حدث نعيشه، في الحلقة الثانية من "الليلة" سلطنا الضوء على 3 مواضيع رئيسية تشغل بال الإنسان العربي.

أطفال اليمن ضحايا المجاعة والفقر والأوبئة والتجنيد القسري

ملفاتنا كانت بدايتها من اليمن الجريح الذي يخيم عليه شبح المجاعة والفقر والأوبئة، كنتيجةٍ طبيعية لتدهور الأوضاع الأمنية منذ نحو عامين.

ولًد هذا الوضعُ المأساوي، عشرةَ ملايين طفل يمني بحاجة إلى المساعدة الفورية، وفق ما ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في آخر تقرير له.

بينما ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن الحوثيين وقواتِ صالح، استخدموا الأطفال كجنود، وقدرت عددهم بثلث المقاتلين في اليمن.

وأوضحت أن 72 في المئة من أصل 762 حالة تجنيد أطفال ثابتة قام بها الحوثيون في عامي 2015 و 2016، بنسبة ارتفاع قدرت بخمس مرات مع تفاقم التجنيد القسري.

متطوعة مجرية تنشأ مدرسة لتعليم الأطفال في الجيزة

 أكثر من أربعين سنة  قضتها متجولة بين دول العالم لتنشر رسالتها الانسانية، واستقر بها الحال في مصر منذ خمس سنوات، لتُنشأ السيدة الالمانية مدرسة في إحدى القرى الفقيرة جنوب الجيزة.

مراسلنا رمضان المطعني قابل السيدة ديدي، التي اصطحبته في جولة بمدرستها التي تطل على النيل لتعرفنا على نوعية الدراسة المختلفة، مدرسة ذات فصل واحد وفناء كبير، والقاعدة هنا "تعلم ما تشاء بحرية، تحرك بحرية، أرسم لون، غني مارس الالعاب".

وعلى الرغم من أن مدى فقر القرية التي لا يوجد بها ماء للشرب ولا مدرسة، تطلعنا ديدي على مدى نحافة أجسام الأطفال فيها، لذلك أصرت على بناء مدرستها هنا لتدخل البهجة على أطفالها من خلال الألعاب المنتشرة في كل مكان، فضلا عن الألعاب الروحية كاليوجا والغناء باللغة الإنجليزية، وتقول ديدي إنها أنفقت كل مالها الخاص في بناء المدرسة دون تبرعات تذكر إلا قليل.

مغردون في تويتر يقترحون حلولا لتقليل نسب الطلاق

 دشن روادُ موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاج "كيف نقلل نسبة الطلاق"، وجاء الهاشتاج ضمن قائمة الأكثر تداولا، حيث تصدر قائمة الوسوم الأعلى تداولا عالميا بعد وقت قليل من إطلاقه، بعدد تغريدات تجاوز الـ 120 ألف تغريدة.

ومن خلال الوسم استعرض بعض المغردين أسباب الطلاق، حيث أرجع البعض السبب إلى الفجوة بين أفراد الأسرة، ومنهم من ذكر بأن غياب التفاهم والإنسجام بين الزوجين فاقم من تلك النسب، في حين أكد البعض أن الخيانة الزوجية التي انتشرت مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي من أهم أسباب الطلاق في مصر، لكن حاول مغردون آخرون اقتراح حلول لأزمة الطلاق وارتفاع نسبته مؤخرا، من خلال تعلم المسؤولية لكلا الزوجين وتوعيتهم قبل الزواج.

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image