آخر الأخبار

الليلة | محمد بن راشد يطلق مبادرة "صناع الأمل" في دورتها الـ2

الأخبار والمعلومات الليلة م 19:10 2018 ,28 فبراير

الليلة | 28-2-2018

أكد مشاركون في الدورة الأولى لمبادرة صناع الأمل التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن المبادرة تهدف إلى تكريم البرامج والمشاريع والمبادرات الإنسانية والمجتمعية، وتنشر الأمل وترسخ القيم الإنسانية الصادقة لتحسين حال المشاركين، ليصبحوا عناصر فاعلة بالمجتمع.

وتسعى المبادرة إلى جمع عشرات الآلاف من قصص الأمل في الوطن العربي من خلال تقصي قصصهم، وإلقاء الضوء على صنّاع هذه الآمال وأصحاب المشاريع والبرامج النبيلة، ورصد جهودهم والاحتفاء بها.

وتستهدف المبادرة أي شخص أو فريق أو جهة لديهم مبادرة أو مشروع خدمي أو تطوعي أو تعليمي أو صحي أو بيئي أو تعليمي أو تثقيفي أو توعوي أو تنموي يهدف إلى خدمة فئة أو شريحة خاصة في المجتمع المحلي أو الارتقاء بواقع العيش ضمن بيئة بعينها وتحسين جودة الحياة.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن "صناع الأمل في وطننا العربي هم صناع الحضارة وهم صناع المستقبل"، مؤكدا سموه أن "في كل إنسان بذرة خير.. وكل شخص لديه القدرة على المساهمة الإيجابية.. وصناعة الأمل في عالمنا العربي هي مهمة حضارية..".

وأشار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أن "هناك الآلاف من الرجال والنساء الذين يعملون بصمت من أجل إسعاد الآخرين دون أن ينتظروا أي مقابل.. هؤلاء هم الأبطال الحقيقيون الذين يستحقون التكريم"، مضيفا سموه "سنظل نحارب اليأس والتشاؤم في عالمنا العربي بآلاف القصص الاستثنائية وآلاف الأفراد من صناع التغيير الإيجابي"، لافتا سموه إلى أن "أجيالنا بحاجة لقدوات من صناع الخير.. وهناك موجة إحباط في عالمنا العربي لا بد من محاربتها".

ووجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الدعوة بالقول: "أدعو جميع أبناء وطننا العربي إلى الانضمام إلى رحلة الأمل والعطاء والبناء.. كل واحد قادر على أن يعطي.. ولديه ما يعطيه".

وأكد صاحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالقول "سنعمل مع صناع الأمل وندعم رسالتهم الإنسانية، ونساعدهم على فعل الخير، ونبرزهم نماذج ونجوما في مجتمعنا العربي".


"صحة دبي" و"خيرية محمد بن راشد" تعالجان 15 طفلاً من التشوهات القلبية

أجرت مبادرة نبضات لعلاج تشوّهات قلوب الأطفال الأسبوع الماضي حملة مجانية جديدة لعلاج تشوهات القلب، شملت 15 حالة مرضية من مختلف الجنسيات والفئات العمرية.

وعلى مدار 4 أيام من هذه المبادرة، قام كادر طبي وطني من هيئة الصحة في دبي بإجراء القسطرة التشخيصية العلاجية لمن يعانون من تشوهات مختلفة في القلب، بمن فيهم كبار السن.

ولفت الدكتور الجاسم إلى أن هيئة الصحة بدبي تتكفل خلال هذه المبادرة بتحمل تكاليف علاج الأطفال المواطنين، بينما تتكفل مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية بتكاليف علاج الأطفال من الجنسيات الأخرى.

وأوضح الجاسم أن مبادرة نبضات الخيرية لعلاج تشوهات قلوب الأطفال التي انطلقت منذ اكتوبر 2007 تمكنت حتى الآن من تنفيذ 22 حملة داخلية و8 حملات خارجية، استفاد منها أكثر من 875 طفلاً من مختلف الجنسيات من خلال عمليات القلب المفتوح وعمليات القسطرة العلاجية بينهم 350 طفلاً مواطناً و525 غير مواطن إضافة إلى تشخيص أكثر 5000 طفل داخل وخارج الدولة.

كما أكد الدكتور الجاسم أن الكادر الطبي القائم على الحملة يقوم بتشخيص وعلاج الحالات المرضية التي تعاني من تشوهات القلب، وتشخيص وعلاج عدم اكتمال صمامات القلب، وعلاج الثقوب بين الأذينين والبطينين، وعلاج تشوّه (رباعية فالو)، وإجراء عمليات القلب المفتوح لبعض الحالات، وإجراء عمليات القسطرة العلاجية والتشخيصية، والكشف بالموجات فوق الصوتية وتخطيط القلب لبعض الحالات المرضية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image