آخر الأخبار

حب النفس بين النعمة والنقمة .. الليلة

الأخبار والمعلومات الليلة ص 2:18 2018 ,15 أكتوبر

الليلة 14-10-2018

حب النفس بين النعمة والنقمة
 

حب الذات من أهم المبادئ الإنسانية التي تساعد الفرد في الإقبال على الحياة والتواصل البناء مع الآخرين، فلكي يكون الإنسان قادراً على العطاء لابد أن يشعر بالرضا والتصالح مع النفس أولاً.

تشير بعض الدراسات إلى أن حب النفس هو أمر فطري يحرص عليه الإنسان بطبيعته، ولكن إذا زاد عن حده فإنه يتحول إلى حالة مرضية تسمى الأنانية، والتي تقوم على تعظيم الأنا.

وأوضحت الدراسة أن مفهوم “الأنا” أو الذات يحمل العديد من الصفات الحميدة والسيئة ولكن طغيان إحداها على الأخرى هو الذي يرسم السمات العامة لشخصية الإنسان.

مؤكدة أن صفة الأنانية قد ترتبط ببعض الصفات المذمومة الأخرى مثل الكذب والحسد؛ فالشخص الذي لا يكترث بمصالح الآخرين قد يسعى إلى تحقيق أهدافه مستخدماً شتى الطرق حتى لو اضطر إلى هضم حقوق الغير.

وحب الإنسان لذاته يعني تقديرها ورعايتها من حيث الاهتمام والراحة مثلاً، وهذا أمر طبيعي. إلا أن مبالغة الإنسان في التصور أن ذاته هي الأعلى دائماً قد تجرفه نحو الأنانية وحب التملك، مما يجعله لا يأخذ الآخرين في الحسبان، وعندما تسيطر الأنانية على الذات فإنها تدفع الإنسان إلى تجاوز العديد من القيم الأخلاقية وصولاً إلى أهدافه.

مواضيع أخرى:

إعادة إحياء المواقع التراثية بتقنية ثلاثية الأبعاد

شركة فرنسية ناشئة استخدمت طائرات مسيرة وتكنولوجيا التصوير ثلاثي الأبعاد في عملية إعادة بناء رقمي لمواقع التراث الثقافي التي دمرتها الحروب في الشرق الأوسط.

الفنيون في شركة إكونيم، وهي شركة ناشئة تتخذ من باريس مقراً لها، استخدموا الطائرات المسيرة والكاميرات الرقمية لالتقاط مئات الآلاف من الصور لمواقع التراث الثقافي التي تعرضت للخطر أو الدمار مثل تدمر وحلب في سوريا والموصل في العراق.

خبراء تكنولوجيا المعلومات مزجوا بين استخدام اللوغاريتمات التي تم وضعها خصيصا لهذا الغرض والذكاء الصناعي وأجهزة الكمبيوتر الفائقة القدرة لمعالجة الصور من أجل عمليات إعادة بناء ثلاثية الأبعاد للمواقع.

ويحدو الأمل الفنيين والخبراء في أن يتم استخدام إعادة البناء الرقمية عندما يحين الأوان لإعادة بناء المدن التي مزقتها الحرب مثل حلب والموصل.

وتعاونت إكونيم مع إدارة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للمشاركة في مشروعهم "إحياء روح الموصل"، الذي يعمل على وضع الخطط لإعادة إعمار المدينة العراقية.

وتعاونت إكونيم أيضاً مع يوبيسوفت، وهي شركة ألعاب فيديو فرنسية، لخلق تجربة واقع افتراضي كبيرة من عملية إعادة البناء الرقمية، والتي يمكن لزوار معهد العالم العربي في باريس تجربتها ومعايشتها.
 

صاروخ "سبيس إكس" يضيء سماء كاليفورنيا

أطلقت شركة إيلون موسك بنجاح صاروخ فالكون 9 في سماء كاليفورنيا، الأمر الذي دفع السكان المحليين لنشر الصور ومقاطع الفيديو لعرض الضوء المذهل على وسائل التواصل الاجتماعي.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image