آخر الأخبار

متعافية من السرطان تروي معاناتها من هذا المرض | الليلة

الليلة | 4-2-2019

يحيي العالم اليوم، اليوم العالمي للسرطان تحت شعار (هذا أنا وهذا ما أستطيع فعله). وذلك بهدف تحفيز الأفراد والحكومات والمجتمعات الصحية لزيادة الوعي العام بأهمية الفحص والتشخيص والكشف المبكر عن السرطان وتيسير الحصول على هذه الخدمات.
ويمثل عام 2019 بداية إنطلاق حملة التوعية بكيفية الوقاية من السرطان بهدف إنقاذ الملايين من الوفيات، بالإضافة الى تصحيح المفاهيم الخاطئة والخرافات الشائعة حول المرض.
الإحصاءات الدولية تشير إلى أن عام 2018 شهد إصابة أكثر من 18 مليون حالة جديدة بالسرطان على مستوى العالم؛ من بينها حوالي 5 ملايين إصابة بسرطانات الثدي وعنق الرحم والقولون والمستقيم والفم كان من الممكن اكتشافها مبكراً وعلاجها بدرجة أكثر فعالية، ومن ثم زيادة معدلات البقاء على قيد الحياة وتحسين نوعية الحياة. 

في الاستوديو معنا السيدة فاطمة جمالي متعافية من السرطان
موضوعنا الثاني يتحدث عن  دور التغذية في الوقاية من الأمراض السرطانية ؟
صحيح أن العامل الجيني يلعب دوراً في الإصابة بالسرطان ، لكن الدراسات أظهرت أيضاً وجود علاقة مهمة بين نوع التغذية التي نعتمدها والإصابة بالسرطان. أطعمة كثيرة تزيد الخطر، وأخرى تساعد على تأمين الوقاية من هذا المرض لدى اعتمادها. 
المختصون في مجال  التغذية شددوا على أهمية التركيز على أطعمة معينة للوقاية من الأمراض السرطانية فيما تدعو إلى الابتعاد من الأطعمة المعدّلة جينياً

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image