آخر الأخبار

الشباب اللبناني يعاني من البطالة - الليلة

 ستديو الآن 18-3-2019

أصدرت جمعية "مبادرات وقرارات" تقريرًا عن عدد العاطلين عن العمل في لبنان، في إطار دراسة قدمتها لمعرفة أسباب توجّه الشباب نحو الإرهاب وآفات المجتمع، حيث بينت الدراسة أن 36 في المئة من شباب لبنان يدخلون في دائرة العاطلين عن العمل.

وكشف التقرير أن هناك نحو 660 ألف شخص عاطل عن العمل في لبنان، إذ تتفاوت نسبة البطالة بين منطقة وأخرى، فعلى سبيل المثال، تصل نسبة البطالة في بيروت إلى مانسبته 19.9 في المئة، فيما تصل في جبل لبنان إلى 32 في المئة، وفي صيدا تتراوح ما بين 20 في المئة و21 في المئة. وفي صور تصل إلى 19 في المئة، وفي عكار تصل إلى 44 في المئة، وفي البقاع الغربي تتراوح ما بين 22 في المئة و23 في المئة، وفي البقاع الشمالي تتراوح ما بين 44 في المئة و45 في المئة.

وكانت تقارير دولية تحدثت عن نسب بطالة فاقت 20 في المئة بين صفوف الشباب اللبنانيين محليًا.

وتعاني دول عربية من نسب مرتفعة من البطالة وخاصة بين الشباب، ليصل حجم الخسائر الناتجة عن تلك البطالة ما بين 40 إلى خمسين مليار دولار سنوياً.

وكانت هالة السعيد، وزيرة التخطيط المصرية، أكدت في تصريحات صحفية أدلت بها خلال شهر فبراير الماضي، بأن نسبة البطالة في الدول العربية بلغت نحو 15% عام 2017، وهو ما يمثل المعدل الأعلى في العالم.

وأكدت الوزيرة المصرية، بأن البطالة بين الإناث تعتبر الأسوء في الدول العربية لتبلغ نسبة 48% وهي الأعلى في العالم.

واعتبر الخبير والباحث في الشؤون الإقتصادية، الدكتور كامل وزني، في مداخلة هاتفية مع أخبار الآن عبر برنامج الليلة، أن سوق الشغل لاتتماشى مع التعليم والتكوين المتوفر في لبنان، منوهاً في الوقت ذاته بأن تراجع السياحة في لبنان خلال السنوات السابقة، كان لها تأثيرها الكبير على تفاقم ظاهرة البطالة في لبنان.
 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image