آخر الأخبار

والد الطالب المعتدى عليه يخص تلفزيون الآن بتفاصيل اعتداء المدرس على ابنه

- القوات الجوية التركية والسعودية تبدأ مناورات مشتركة

بدأت القوات السعودية والتركية مناورات عسكرية مشتركة تستمر لمدة خمسة ايام فوق الاجواء التركية،  ضمن تدريبات رعد الشمال. رئاسة الاركان التركية قالت في بيان ان ست مقاتلات سعودية من طراز F15 سوف تشارك في هذه المناورات.  وكانت الدول المشاركة في مناورات رعد الشمال قد بدأت بالوصول  الى مدينة الملك خالد في حفر الباطن في السعودية للانضمام الى التدريبات التي تشارك فيها عشرون دولة بالاضافة الى قوات درع الجزيرة.

ويرى المحللون أن تمرين رعد الشمال يؤكد أن قيادات الدول المشاركة، تتفق تماماً مع رؤية المملكة العربية السعودية في ضرورة حماية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة.                                         

وقالت رئاسة الاركان التركية في بيان نشر على موقعها الالكتروني ان ست مقاتلات سعودية اف-15 ستشارك في هذه المناورات التي تجري في منطقة كونيا (وسط).

وتاتي هذه المناورات بعدما اكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو السبت ان انقرة والرياض قد تشاركان في تدخل عسكري بري ضد داعش في سوريا.

واعلنت السعودية انها ستنشر في الايام المقبلة مقاتلات في قاعدة انجرليك العسكرية التركية (جنوب) في اطار التحالف الدولي المناهض للمسلحين بقيادة اميركية.

واكد وزير الدفاع التركي عصمت يلماظ الاثنين انه يتوقع وصول اربع مقاتلات اف-16 سعودية الى قاعدة انجرليك حيث تنتشر طائرات اميركية والمانية تابعة لقوات التحالف 

- الفعر .. يد تكتب وأخرى على الفاكهة

في محافظة الطائف عناصر شابة شمرت عن ساعديها لتعيش مهنة الحياة في عمل قد يبدو للبعض أنه صعب امتهانه إلا أنهم تعدوا تلك النظرة القاصرة والمحبطة بعزيمة لا عيب في العمل ورفعت بالطموح سقف الحياة لديهم

 .الشاب ماجد الفعر، الذي يدير بسطة للفواكه والخضروات وحقق ما يصبو إليه من أهداف عملية في اكتساب مصدر رزق وهو في مقتبل العمر، يقول أعمل في حلقة الخضار والفواكه منذ ما يقارب أربع سنوات، كنت احمل الطموح منذ الصغر لخوض غمار التجارة، واكتساب مصدر رزق بمشاركة من أحد الأشقاء، دون أن يشكل ذلك تعارضا مع حياتي العامة والتعليم الجامعي. وأضاف الفعر كنت أتغلب على نظرة الأصدقاء لي بأن أقدر على امتلاك أي شيء أرغبه وأبرهن لهم أن ذلك العمل ينمي فكري وجسدي ويعينني وأسرتي للحياة بصورة أكبر، وسوف يحقق أحلام المستقبل بالتجارة، وأوصي جميع الشباب بفتح مشاريع خاصة تجارية، لاستثمار الوقت في أمور تنفع الفرد والمجتمع في ظل ما يتوفر من فرص وظيفية سانحة في سوق العمل.

- الطالب "المصفوع" موهوب .. الأب يرفض التنازل.. و"التعليم" للمعتدي: اعتذارك لا يكفي

فضت إدارة تعليم محافظة جدة تصرف معلم اعتدى ضربا وصفعا على طالب مرحلة متوسطة للموهوبين، ثم زاد في عنفه إلى عنف لفظي بسب الطالب وشتمه أمام زملائه. وقال مدير التعليم في جدة عبدالله الثقفي لـ «عكاظ» إن إدارته قررت إيقاف المعلم المعتدي لحين استكمال التحقيقات، مجددا رفضه لعنف المعلم «وهو سلوك يتنافى مع القيم التربوية، إذ تنص الأنظمة التعليمية على حظر العقاب البدني في كافة المدارس»، مستغربا حدوث الواقعة في مدرسة تختص بالموهوبين ذات برامج تعليمية وتربوية خاصة، ووضع الحادث برنامج «رفق» المختص بمعالجة القضايا التربوية على المحك.

من جهة ثانية، أبلغ ولي أمر الطالب بمتوسطة إحدى مدارس الموهوبين حسن هيثم شرارة أنه رفض اعتذار المعلم الذي تعدى على ابنه بالضرب والصفع، ثم زاد في عنفه إلى عنف لفظي بسبه وشتمه أمام زملائه، مؤكدا أنه سلم ملف القضية إلى مركز شرطة الشمالية.

وأوضح شرارة أن الصفعة كانت بسبب سؤال ابنه لمعلمه عن معنى «مهد الحضارات»، عاقدا عزمه على تصعيد شكواه لإيقاف مثل هذه الممارسات داخل المدارس. وقال: فوجئت بتسجيل فيديو آخر يظهر اعتذارا بين ‏المعلم وابني بعد مغادرتي المدرسة، مطالبا بإيقاع الكشف الطبي على ابنه، مبديا رغبته في عدم الذهاب إلى المدرسة ‏بعد أن ‏زرع المعلم الخوف في نفسه.

حادثة الاعتداء التي تداولتها عشرات المواقع الإلكترونية أمس الأول ليست هي الأولى في المدارس، غير أنها أثارت الدهشة لحدوثها في مدرسة متخصصة في رعاية الموهوبين ولا تضم بين فصولها إلا المتميزين والموهوبين، كما يخضع معلموها إلى اختبارات تحريرية دقيقة لقياس الكفاءة والسلوك قبل تعيينهم.

وتابع المئات مقطع الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع يظهر فيه الطالب

 يتعرض إلى الضرب على ظهره والصفع على وجهه قبل أن تنهال عليه شتائم معلمه. ونجح أحد زملاء المعتدى عليه في توثيق الواقعة بكاميرا هاتفه. فيما اعتبر كثيرون تصرف المعلم المعتدي مجافيا للقيم التعليمية والتربوية. وقال الطالب المعتدى عليه إنه طلب من معلمه الإذن له بمقابلة قائد المدرسة لإبلاغ والده، غير أن المعلم رد عليه بألفاظ غير تربوية.

وجدد الثقفي التأكيد على منع العقاب البدني بجميع أشكاله في كافة المدارس وعلى استخدام برنامج رفق التربوي، مشيرا إلى أن المعلم المعتدي بادر بتقديم الاعتذار «لكن الاعتذار لا يلغي التحقيق وغير كاف».

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image