آخر الأخبار

بأمر الملك سلمان.. برنامج مساعدات إلى سوريا

 - بأمر الملك سلمان.. برنامج مساعدات إلى سوريا 
وقّع المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة مع الأمين العام للاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر الحاج امادو سي، برنامجاً تنفيذياً مشتركاً مع الاتحاد الدولي للصليب يتم بموجبه تقديم المساعدات للمناطق الأكثر تضرراً في سوريا، وذلك تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس).
وأوضح الدكتور الربيعة في تصريح صحافي أنه تنفيذاً لما قضى به الأمر الملكي، فإنه بموجب التوقيع يتم تقديم مساعدات غذائية وطبية لتخفيف معاناة الشعب السوري في المناطق الأكثر احتياجاً، على أن يكون البرنامج على مراحل تبدأ أولها قريباً بعد الانتهاء من جميع الترتيبات الخاصة.

- حلم امتلاك بيت العمر..حلما لطالما طال انتظاره عند اكتر من 15 مليون سعودي
بعد صبر دام لسنوات طوال ..ينتظر ملايين السعوديين  أن يتم الإعلان خلال الأيام المقبلة عن منظومة قرارات داعمة لقطاع الإسكان، وتمكين المستحقين من تملك وحدات سكنية، وأهم تلك القرارات المنتظرة خفض نسبة الدفعة الأولى لشراء المساكن عن طريق المنشآت التمويلية من شركات التمويل العقاري، أو البنوك من 30% إلى 15%.   ومن شأن هذه الخطوة تسريع تمكين عدد كبير من المواطنين الراغبين في شراء مساكن، بغض النظر عن إمكانية الاستفادة من منتجات الدعم الحكومي، أو الصندوق العقاري، اضافة الى تقديم تسهيلات واستثناءات من قبل الشركات التمويلي هاو المصارف للمتقدمين على شراء وحدات السكنية الميسره

 أكثرُ من خمسةَ عشرَ مليونَ سعودي انتظروا وصبروا، ولعلَّ الأيامَ القليلةَ المقبلةَ تزفُّ لهم بُشرى ، تحملُ عنوانين، الأولُ حلُّ أزمةِ السكنِ في المملكة العربية السعودية  ، والثاني امتلاكُ منازلَ خاصةٍ طال سعيُهم إليها... هؤلاءِ السعوديون ينتظرون بفارغ الصبرِ إعلانَ وزارةِ الإسكان خلال أيامٍ  جملةَ قراراتٍ تدعمُ قطاعَ الإسكان، وتمكِّنُ المستحقين من تملكِ منازل. 
أهمُّ تلك القراراتِ المنتظرة تقليلُ الدفعةِ الأولى المطلوبةِ لشراء المساكنِ عن طريق المنشآتِ التمويلية من شركات التمويلِ العَقاري، أو المصارف من ثلاثين في المئة إلى خمسةَ عشَرَ في المئة .

يرى سلطان السلمي رئيس مجلس ادارة دار السبق بان  وضع السوق خلال الايام القادمة سيكون في انتعاش في حال بالفعل انخفضت نسبة الدفعه الاولى من 30% الى 15% او اقل حتى بسبب عجز الناس عن شراء الوحدات السكنية ,,و المتوقع بحسب  راية  ان يكون الطلب اكثر من المعروض بسبب توقف المطورين العقارين والمستثمرين عن البناء الفترة الماضيه .
وأشار عبد الله عمير المواطن السعودي بأنه بالنسبه للمعوقات منها البنوك  تكون نسبة الربح عاليه كذلك المعروض يكون مرتفع اسعار الاراضي كذلك مرتفعه هذه اهم الاشياء التي تقف عائق غالبا امام المواطن للحصول على السكن الذي يلائمه .
 
الزهراني المتقاعدُ ومحمدٌ الشاب وغيرُهما كثيرٌ ، يُبدون ثقتَهم بقدرة وزارةِ الإسكان السعودية على ترجمة الأوامرِ المَلِكِيَّة التي نصت على تمكين المواطنين من امتلاكِ السكن المناسب، في وقت تشهدُ فيه أسعارَ العَقارات في السعودية زيادةً كبيرة .
  
هذه الثقةُ جاءتْ من نجاحِ وزارةِ الإسكان مؤخرًا في وضع نظامٍ عملي يُنجزُ هدفَ الحكومةِ لحل أزمةِ السكن، بفرض ضريبةٍ على الأرضِ البيضاءِ غيرِ المستغلة..وتحفيزِ شركاتِ التطوير العَقاري التي تركزُ على بناء المساكنِ الميسرةِ ، ومنحِ امتيازاتٍ خاصةٍ واستثناءاتٍ تستمرُ سنتين وتتعلقُ بالبناء وعددِ الطوابقِ ومعاملِ البناء والارتداداتِ.
وتهدِفُ وزارةُ الاسكان إلى بناء مليونٍ ونصفِ المليون وَحدةٍ سكنيةٍ في جميع المدنِ السعودية حتى سنةِ ألفين وعشرين ، لسد حاجةِ المواطنين . وتتجلى أهميةُ هذا المسعى في ظل أزمةِ سكنٍ متوقعةٍ في المملكة في السنوات الخمس المقبلة، بسبب تزايدِ حاجةِ المواطنين إلى المنازلِ والأرضِ السكنية، وزيادةِ النمو السكاني أربعةً في المئة، وهو النموُ الأكثرُ في العالم  

- المزارعون يتطلعون الى التغلب على مشاكلهم و تطوير القطاع الزراعي في السعودية 
يأمل ربع مليون مزارع في المملكة من وزارة الزراعة تحقيق تطلعاتهم برسم إستراتيجية واضحة لرفع معاناة القطاع الزراعي، ومطالبين بإابتكار حلول غير تقليدية لاستدامة الزراعة في مختلف مناطق المملكة، والتغلب على التحديات التي يواجهها المزارعون والتي من بينها نقص العماله وقلة الموارد المائية وتوفير الاراضي الصالحة للزراعه وتوفير التسهيلات والتمويل اللازم لقيام الاستثمارات السعودية الزراعية والعمل على إيجاد مخزون استراتيجي من المواد الغذائية الأساسية في المملكة وتعزيز الأمن الغذائي العام .

تشتهر السعودية بالمزارع التي تعد مصدراً للرزق للعديد من العوائل، فيما يفضل بعض المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال بالاستثمار في هذا المجال. إلا انه في السنوات الاخيرة باتت تطغى  البيئة الصحراوية على المناخ العام في المملكة  مما جعل الكثير يفكرون ببديل آخر للكسب المعيشي وتحريك الاستثمارات ..بعدما تعرض القطاع الزراعي  للكثير من المشاكل و التحديات التي من بينها محدودية المياه ذات الجودة المناسبة للزراعة أو الأراضي الصالحة للزراعة، إضافة إلى  تسبخ الأراضي مع انخفاض منسوب المياه، إلى جانب مقاومة الآفات الزراعية  بعيداً عن المبيدات التي أصبحت غير مناسبة الاستخدام و تبني التقنيات الحديثة و وصول المعلومات الصحيحة إلى المزارعين.
                                  

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image