آخر الأخبار

المرأة السعودية تبدع على المسرح

وزارة الداخلية:عقوبات مشددة للمؤيدين أو المتعاطفين مع ما يسمى (حزب الله)

حذرت وزارة الداخلية السعودية يوم الأحد المواطنين والمقيمين من تأييد أو إظهار الانتماء أو التعاطف أوتمويل ما يسمى حزب الله و اكدت الوزارة في بيانها ان كل من يروج له أو يتبرع له أو يتواصل معه أو يؤوي أو يتستر على من ينتمي إليه فسيطبق في حقه ما تقضي به الأنظمة والأوامر من عقوبات مشددة بما في ذلك نظام جرائم الإرهاب وتمويله، إضافة إلى إبعاد أي مقيم تثبت إدانته في مثل تلك الأعمال.

 جاء ذلك في بيان من مصدر مسؤول في وزارة الداخلية نقلته «وكالة الأنباء السعودية (واس) جاء فيه أنه «إشارة إلى قرار دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المتضمن أن مليشيات (حزب الله) بكافة قادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة والمنبثقة عنها تعد منظمة إرهابية، و أن دول المجلس سوف تتخذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذا القرار استناداً إلى ما تنص عليه القوانين الخاصة بمكافحة الإرهاب المطبقة في دول المجلس، والقوانين الدولية المماثلة .
وإشارة إلى إعلان مجلس وزراء الداخلية العرب (إعلان تونس) الصادر في ختام اجتماعات دورته الـ 33 التي عقدها المجلس يوم الأربعاء 22 / 5 / 1437 هـ الموافق 2 / 3 / 2016 المتضمن إدانته وشجبه للممارسات والأعمال الخطرة التي يقوم بها هذا الحزب لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية .
وإشارة إلى البيان الذي سبق أن أصدرته الوزارة في تاريخ 16 / 5 / 1435 هـ بناءً على الأمر الملكي رقم أ / 44 بتاريخ 3 / 4 / 1435 هـ في خصوص الجماعات والمنظمات والتيارات والأحزاب الإرهابية والعقوبات التي ستطبق على المنتمين أو المؤيدين أو المتعاطفين معها، وما تضمنه بيان الوزارة من تحذير أي مواطن سعودي أو مقيم من القيام بتأييد أي من تلك المنظمات أو الجماعات أو التيارات أو الأحزاب، وأن من يخالف ذلك في أي شكل من الأشكال ستتم محاسبته على كافة تجاوزاته .
وبناءً على ذلك تؤكد وزارة الداخلية أن كل مواطن أو مقيم يؤيد أو يظهر الانتماء إلى ما يسمى (حزب الله)، أو يتعاطف معه أو يروج له أو يتبرع له أو يتواصل معه أو يؤوي أو يتستر على من ينتمي إليه فسيطبق في حقه ما تقضي به الأنظمة والأوامر من عقوبات مشددة بما في ذلك نظام جرائم الإرهاب وتمويله، إضافة إلى إبعاد أي مقيم تثبت إدانته في مثل تلك الأعمال».

المرأة السعودية تبدع على المسرح 

الآن ... وبعد ان كان تقديم عروض الكوميديا الارتجالية حكراً على الشباب أصبح بمقدور السعوديات دخول عالم عروض الارتجال الكوميدي من بوابة جمعية الثقافة والفنون والتي تتيح الفرصة لكل الفتيات ممن يملكن الموهبة والرغبة في صقل ابداعاتهن وموهبتهن , الوقوف على خشبة المسرح ليتسنى لهن التدرب على اداء عرضهن وتطوير مهاراتهن ليتم احتضان مواهبهن من قبل جمعية الثقافة والفنون والمساهمه في ابرازهن

هاجر برزنجي ... ممثلة ارتجال كوميديهاجر برزنجي ... ممثلة ارتجال كوميدي
هاجر ..  ابنة العشرين ربيعاً تكسر حاجز الخوف داخلها،  مع محافظتها على عادات وتقاليد مجتمع محافظ تخاف أن لا يتقبلها ..
شابة سعودية، أصرت على الوقوف على خشبة المسرح النسائي لاول مره داخل جمعية الثقافة والفنون بجده..
اشارات هاجر برزنجي وهي ممثلة في الارتجال الكوميدي أن حبها لهذا المجال كان منذ الطفولة ان تكون أمام الجمهور , بالصدفة ذهبت للجمعية مع اختها كانت ترغب بالتقديم لاختبار الاداء في الجمعية .. رأتها رئيسة قسم المسرح قالت لها أن تنضم مع اختها و أسرعت بالمشاركة في الاختبار واجتازته لتلتحق بالمسرح  وفي اول اداء لها اعجب بها كل الحاضرين وبدأت من هنا ....

 في اللحظات الاولى لوقوفها على المسرح كانت تنتابها مشاعر من الخوف والرهبه من ناحيتتين.. الاولى لان هذا الفن من اصعب الفنون الكوميدية والتي تعتمد على ثقة النفس والاسلوب وخفة الدم دون تصنع دون مساعده من أحد ..والناحية الثانية قدرتها على رسم البسمه على شفاه الناس بطريقة كوميديه فليس سهلاً  عليها ان تضحك الجمهور وتتفاعل معه، فكان لابد لها  البحث جيداً عن الفكرة التي ستطرحها وطريقة أدائها لتنال استحسان الحضور...
 وأضافت هاجر برزنجي عن ردود الفعل أنها كانت رائعه كثيرا  والكل يحييها ويثني على أداءها أثناء العرض وردة فعل الجمهور حين انتهيت من العرض ويسألها عنها وعن ما قدمته . 

 لم تكن تعلم هاجر أن داخلها هذه الموهبة , ولكن بعد تقديمها العرض الاول على خشبة مسرح جمعية الثقافة والفنون ..والتصفيق الحار الذي قابلته ..تلاشى احساسها بالرهبه تدريجياً ..حتى انها لم تصدق نفسها بأن المسرح قد امتلأ بالضحك ...ما شجعها ان تستمر وتخطو خطوات واثقة تجاه تقديم هذا الفن هي وزميلاتها الاخريات لتعريف المجتمع السعودي عليه بشكل أكبر..
وتحدثت أيضا لأخبار الآن رندا الشرق وهي  ممثلة كوميدية بأنها كانت فكرة جديده وشيء مهم انطرحت لمجتمع نسائي حيث تبرز المرأه فيه  حريتها وبكامل اناقتها ولبسها العادي وتكون بكامل راحتها وتضحك في وسط مجتمعها الذي ترتاح معه . 
رويدا اسامه وهي ممثلة ارتجالية كوميدية تتحدث عن  ضعف في الامكانيات المسرحية حيث أشارت أن عدم توفر مدربين لهذا المجال هو ابرز ضعف الامكانات  ,هن يستفدن من بعضهن البعض  معتمدات على مجهوداتهن الفردية ..وهن يتمنين أن يجدن دعم اكتر من الجمهور ..كي يستطعن تقديم الأفضل . 
بهذه الخطوة اللافتة , أصبح بمقدور السعوديات دخول عالم عروض الارتجال الكوميدي ... من بعد ما كان تقديم عروض الكوميديا الارتجالية حكراً على الشباب  فهاهي جمعية الثقافة والفنون بجدة ..تتيح الفرصه وتشجع كل الفتيات ممن يمتلكن الموهبه والرغبة في صقل ابداعاتها وقدراتها ..الوقوف على خشبة المسرح  والتدرب على أداء عرضها الكوميدي ..ليتسنى للجمعية إحتضان مواهبهن  في تقديم عروض الكوميديا الارتجالية والمساهمه في إبرازهن ..  
رنا مغربل وهي عضو لجنه المسرح النائي بجمعية الثقافة والفنون تحدثت بأنها في البداية يختبرن الفتيات اختبار اداء ..فبعض البنات تحتاج الا بعض النقاط تضيفها فيساعدنها.. ولكن ينقصهن المدربات لهذا النوع من الفن لكن المشكله الى الان لايوجد بالمملكه مدربات متخصصات في هذا المجال .
 عشق الشعب السعودي وحبه للابتسامة و الضحك .. دفع بين الاوساط الشبابية لانتشار ما يعرف بفن الكوميديا الارتجالية فيؤدي الشخص أدواره مباشرة للجمهور حيث يطرح ابرز القضايا وهموم المجتمع بشكل كوميدي فكاهي 

التجارة الالكترونية في السعودية محرك اقتصادي واعد 

بتسارع تطورات التقنية، تسارعت الحياة وأصبح المجتمع لا يرضى بأقل من خدمة إلكترونية متكاملة، يستطيع من خلالها شراء احتياجاته ودفع قيمتها بطريقة إلكترونية، ومن ثم يتسلمها من أمام باب منزله، فعلى الرغم من المتعة التي قد يشعر بها البعض اثناء ذهابهم للتسوق بين المحال في الاسواق او المولات التجارية ,إلا ان مايقارب 46% من السعوديين يفضلون التسوق عبر الانترنت الامر الذي دفع بتوقعات العديد من الاقتصاديين بنمو مضاعف في التجارة الالكترونية يفوق معدلات النمو العالمية وان تحقق أرقام مبيعات التجارة الإلكترونية على شبكة الإنترنت 50 مليار ريال سعودي نهاية العام الجاري .. لتصبح المملكة من أكثر الدول نشاطًا في مجال المدفوعات الإلكترونية بخاصة أن التجارة الإلكترونية تعد حاليًا من أبرز محرّكات الاقتصاد في المملكة التي تشهد تطورًا بارزًا في معدل الاعتماد على الإنترنت.

بالرَّغم من أن التجارةَ الإلكترونيةَ صناعةٌ ناشئةٌ في المملكة العربية السعودية فإنها بحسَبِ دراساتٍ اقتصاديةٍ تشهدُ سنويًا نموًا كبيرًا، إذ بلغَ مقدارُ التعاملاتِ في التجارة الإلكترونية مليارًا ومئةَ مليونِ ريال سعودي شهريًا ، ومن المتوقع أن تبلغَ قيمةُ مبيعاتِ التجارةِ الإلكترونية على شبكة الإنترنت في المملكة خمسينَ مليارَ ريالٍ سعوديٍ سنويًا معَ نهاية السنة الجارية،  لتصبحَ المملكةُ من أكثرِ الدولِ نشاطًا في مجال المدفوعات الإلكترونية . ويعزو خبراءُ اقتصادٍ سعوديون ذلك النموَ الكبيرَ إلى توفر طرقِ الدفعِ المناسبةِ وتحسنِ وسائلِ الشحن، والتغيرِ الكبيرِ في ثقافة التجارةِ الإلكترونيةِ لدى المجتمعِ السعودي في السنوات الأخيرةِ بسبب الشبكاتِ الاجتماعية، فضلا عن انتشار الهواتفِ الذكيةِ التي أصبحتْ مؤخرا إحدى القنواتِ الفعالة في إجراءِ كثيرٍ من الأعمال الشرائية.
فقد أكد عبد العزيز النويصر ..المدير التنفيذي لشركة ارامكس
أن التجارة الالكترونية اصبحت واقع وواقع ملموس وموجود وسوف  يكبر بالتكنولوجيا الموجودة , صار لدينا  تكنولوجيا عاليه جدا ترفع تجربة العميل وايظا ترفع من توقعات العميل ,وبذلك لابد ان يكون هناك تواصل قوي بين شركات الشحن ومواقع التجار والمتاجرعبر شبكة الانترنت لاعطاء تجربة عميل قوية جدا تجعل العميل جدا سعيد بالشراء الالكتروني .

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image