آخر الأخبار

توقيع مذكرة تفاهم مع واشنطن لمراقبة مصادر تمويل الإرهاب

- توقيع مذكرة تفاهم مع واشنطن لمراقبة مصادر تمويل الإرهاب
اختتمت أعمال القمة الخليجية- الأميركية بعد جلسة مغلقة استمرت ساعة ونصف في مركز الملك عبد العزيز للمؤتمرات في الرياض ضمن برنامج اليوم الثاني من زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب  للمملكة العربية السعودية.
وناقشت هذه القمة التي عقدت بحضور ترمب وممثلي دول مجلس التعاون الخليجي السياسات المشتركة والتعاون بشأن مسائل إقليمية.
كما بحثت القمة التي ترأسها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأميركي التحديات الأمنية التي تواجه المنطقة لا سيما الوضع في اليمن ووسوريا، فضلا عن السياسة الإيرانية في المنطقة ..

وفي وقت سابق، وصل الرئيس ترمب إلى مركز الملك عبد العزيز للمؤتمرات، حيث كان في استقباله العاهل السعودي، وذلك قبيل بدء انعقاد القمة. وكان قادة الخليج قد توافدوا على المركز في وقت سابق.

وتأتي قمة الرياض الخليجية الأميركية هذه بعد قمتين في عامي 2015 و2016 في كامب ديفيد والرياض بمشاركة الرئيس السابق باراك أوباما.
حيث تناولت القمة الخليجية الأميركية السابقة أعمال إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة، وتدخلاتها في شؤون الدول الأخرى، وهو ما يتوقع أن يحظى باهتمام مماثل، خلال قمة الرئيس ترمب مع قادة الخليج في الرياض.
كما تطرقت القمتين السابقتين للتعاون في مجال القوات الخاصة والتمارين المشتركة من خلال رفع الجاهزية والكفاءة القتالية للقوات المسلحة بدول الخليج.
إلى جانب التعاون في مجال الدفاع الجوي الصاروخي عبر مساهمة الولايات المتحدة في بناء قدرات دول المجلس للتصدي لهذه التهديدات.

- حماية المستهلك: انخفاض الأسعار العالمية لا ينعكس على السوق
كشف الأمين العام لجمعية حماية المستهلك الدكتور عبدالرحمن القحطاني أن تقارير منظمة (الفاو)، المتعلقة بمتوسط الأسعار العالمية لشهر أبريل الماضي ، تشير إلى وجود انخفاض في أسعار الزيوت النباتية على مدى ثلاثة أشهر متوالية، وهو ما لا يتفق مع الوضع في السوق السعودية، التي شهدت ارتفاعا خلال شهر مارس؛ ما يشير إلى عدم توافق سوق المملكة مع معطيات الأسواق العالمية.

وبين أن نتائج تقرير السلع والخدمات لشهر مارس 2017 ،الصادر من الهيئة العامة للإحصاء أوضح تراجع متوسط أسعار 52 سلعة غذائية، وارتفاع 27 سلعة، بينما استقرت أسعار
تسع سلع أخرى من إجمالي 88 سلعة، إلا أن الفترة القادمة قد تشهد ارتفاعا في أسعار المنتجات الغذائية؛ الأمر الذي قد يستغله بعض التجار بطريقة غير مسؤولة.

وأشار إلى أهمية دور وزارة التجارة ومجلس المنافسة في الرقابة على الأسواق، والحد من ارتفاع الأسعار غير المبرر، بما في ذلك وجود ممارسات غير عادلة لرفع الأسعار وتثبيتها.

وقال: «المؤشرات الاقتصادية في السعودية خلال الأشهر الماضية، وضعف القوة الشرائية تفترض انخفاض أسعار مثل تلك المنتجات وليس ارتفاعها؛ لذا تدعو الجمعية المستهلكين إلى ترشيد الاستهلاك، والعمل على البحث عن البدائل عند ارتفاع سعر منتج معين أو تقليل وزنه أو حجمه، وهي في صالح المستهلك».

وأشار إلى أن الجمعية ترى أن تكاتف المستهلكين في البحث عن البدائل يمثل قوة رادعة للحد من تلك الممارسات، ويوجه رسائل مباشرة للتجار بمدى قوة تأثير المستهلك على
السوق.

وأفاد القحطاني بأن الجمعية تطالب التجار بتعزيز واجباتهم تجاه المستهلك، وعدم استغلال موسم شهر رمضان في رفع أسعار بعض المنتجات، والعمل على مواكبة الانخفاض في
أسعار العديد من المنتجات عالميا

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image