آخر الأخبار

«هيئة السياحة»: إطلاق الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية قريباً

الوطن اليوم | 17-07-2017

- الطاقة تطلب عُروض التأهُّل لمشروع طاقة الرياح

أعلن مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية أمس، عن طلب عُروض التأهُّل لمشروع دومة الجندل بمنطقة الجوف، لإنتاج 400 ميجاواط من الطاقة الكهربائية من طاقة الرياح. 

ويُعدّ هذا المشروع هو الأول من نوعه في المملكة، والذي يُمثل جزءاً من المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة. 

كما يأتي هذا المشروع امتداداً لطرح مناقصة مشروع الطاقة الشمسية في مدينة سكاكا، الذي يهدف لإنتاج 300 ميجاواط، الذي طُرح في شهر رجب إبريل الماضي، وقد تم تحديد يوم 18 ذي القعدة الموافق 10 أغسطس المقبل موعداً نهائياً لتسلُّم عُروض التأهُّل لمشروع دومة الجندل، حيث ستنتقل الشركات المؤهلة، بعد ذلك، إلى مرحلة تقديم العطاءات، إما ضمن فئة «مديري المشاريع» أو فئة «المديرين الفنيين» أو ضمن كلتا الفئتين، وذلك بناءً على خبراتها السابقة في العمل على مشاريع الإنتاج المستقل للكهرباء التي تندرج ضمن هذا الحجم. 

وفي إطار تعليقه على إطلاق هذه المرحلة، أكّد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، أن البرنامج الوطني للطاقة المتجددة هو مسارٌ طويلٌ ومنهجي باتجاه تنويع مصادر الطاقة والاقتصاد في المملكة، وهو يمثل أحد ركائز إسهامات وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في تحقيق رؤية المملكة 2030. 

وقال: مع دخول النصف الثاني من عام 2017، نحن واثقون ومُلتزمون بأن البرنامج يتقدّم في المسار الذي رسمناه لتحقيق أهدافه الطموحة، المتمثلة في إضافة القيمة وتحقيق الفُرص التنموية المرجوة والمُستهدفة، ويأتي الإعلان عن طلب عُرُوض التأهُّل لمشروع دومة الجندل، الذي سيليه الإعلان عن طلب العطاءات الشهر القادم، تأكيداً لالتزام الوزارة طرح مشاريع تبلغ جملة طاقتها 700 ميجاواط في المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة هذا العام، وهو ما يشكّل الأساس الذي سيدعم نجاحنا في تحقيق أهدافنا الطموحة الرامية إلى إضافة 9500 ميجاواط من الطاقة الكهربائية المُنتجة من الطاقة المتجددة بحلول عام 2023. 

الجدير بالذكر أن الشركات المؤهَّلة لمشروع دومة الجندل سيُمكنها المشاركة في مرحلة تقديم العطاءات، التي ستدشن في يوم 7 ذي الحجة 1438هـ، الموافق 29 أغسطس 2017، التي تم تحديد الموعد النهائي لتسلُّم وثائقها في شهر يناير 2018، أما الشركات التي لا تتمكن من اجتياز عملية التأهُّل للجانب الإداري أو الفني من هذا المشروع، فسيكون بمقدورها المشاركة في تقديم عُرُوض التأهُّل وعروض العطاءات للمشروعات المُستقبلية التي تُطرح في إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة.
 

- «هيئة السياحة»: إطلاق الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية قريباً

كشفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عن جهودها من أجل تطوير علامة تجارية "راقية" للحرف والصناعات اليدوية السعودية ذات الجودة العالية، من خلال إنشاء الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية التي اعتمد مجلس الوزراء تأسيسها ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بهدف تطوير وتسويق المنتجات الحرفية السعودية في الأسواق المحلية والعالمية.

وأوضح مدير مبادرة الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية الدكتور فيصل الخميس، أن الشركة التي دعمت بمبلغ 220 مليون ريال تهدف إلى المحافظة على تراث الحرف والصناعات اليدوية الوطنية، وصقل مهارات العاملين فيها، وبالتالي توفير دخل متميز للمجتمعات المحلية، وتحقيق موازنة التنمية، مما سيكون له أكبر الأثر في الحد من هجرة المواطنين من القرى إلى المدن الكبرى، وتوسيع نطاق سوق الحرف وجعله سوقًا مربحة ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، مؤكدا أن الشركة ستدعم الحرفيين التقليديين المحليين عبر تزويدهم بالأدوات والمواد الأولية والتصاميم الراقية، بالإضافة إلى برامج التدريب ومراقبة الجودة، حيث يأتي إنشاء الشركة الجديدة لمعالجة ضعف تسويق المنتجات الحرفية في المملكة، التي غالباً ما تعتمد على الاجتهادات الشخصية.

وأوضح الدكتور الخميس أن الهيئة تسعى من خلال الشركة إلى تنظيم قطاع الحرف والصناعات اليدوية، ومواجهة التسويق العشوائي من أجل الحد من المصاعب التي تواجه هذه الصناعة ومن يعملون فيها، وتشجيعهم على الاستمرار والتجويد وتوسيع نطاق الاستثمار في هذا المجال، وذلك عبر تطوير التصاميم والتوظيف الأمثل للخامات المستخدمة بما ينعكس إيجابياً على جودة المنتجات الحرفية وتطوير أداء الحرفيين.

وقال إن الشركة ستتولى تطوير جودة منتجات الحرف والصناعات اليدوية في مناطق المملكة، والقيام بجميع الأعمال والأنشطة الأساسية والوسيطة والمكملة اللازمة لتنفيذ الأنشطة المختلفة في قطاع الحرف والصناعات اليدوية، كما ستقدم الشركة عدداً من الخدمات للحرفيين، من بينها تسويق وترويج المنتجات الحرفية والهدايا التراثية، ودعم وتطوير المنتج الحرفي، وستعمل على إنشاء علامة تجارية لهذه المنتجات، وتنظيم المعارض والمؤتمرات الخاصةA

 

- تواصل فعاليات مهرجان التسوق السابع بمحافظة عنيزة

تتواصل فعاليات مهرجان التسوق السابع بمحافظة عنيزة والذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية.

حيث تقدم الكثير من الفعاليات التي تستهدف كل أفراد العائلة في أربعة مواقع هي العثيم مول ومنتزه دريم لاند وسوق الجديدة ومركز الفيصل للبولينج، ويستمر المهرجان حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

وأوضح المشرف العام على المهرجان أن المهرجان يهدف إلى إنعاش الحركة الاقتصادية وتعزيز الحراك الاستثماري لأصحاب المحال والمراكز التجارية وزيادة فرص مبيعاتهم، مؤكدا حرص القائمين على المهرجان على تنوع مصادر التسويق والتعريف بالمراكز من خلال وضع الجوائز الضخمة والهدايا المتنوعة المحفزة لتحقيق الأهداف مع رسم خطة تشغيلية تهتم بالتنوع واستهداف جميع شرائح المجتمع.
 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image