آخر الأخبار

الوطن اليوم | شرطة الرياض تقبض على الأمير المعتدي على عدد من المواطنين والمقيمين

الوطن اليوم | 20-07-2017

- شرطة الرياض تقبض على الأمير المعتدي على عدد من المواطنين والمقيمين

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمر فوريا بالقبض على الأمير سعود بن عبدالعزيز بن مساعد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود، وإيداعه السجن هو وجميع الذين ظهروا معه في المقاطع المشينة وما فيها من تجاوزات وانتهاكات؛ تستوجب العقوبة المغلظة، والتحقيق معهم في كل الجنايات التي ارتكبوها، وسماع شهادات المتضررين والمعتدى عليهم؛ لإنصافهم وحفظ حقوقهم.

وشدَّد الأمر الملكي بحسب ما ذكرت القناة الإخبارية السعودية اليوم، على عدم الإفراج عن أي فرد منهم حتى يصدر بحقهم الحكم الشرعي، والرفع به للمقام السامي؛ لاتخاذ القرار الرادع والحازم منعًا لكل سلوك منحرف، وصيانة لأمن الوطن، وحماية لحقوق كل مواطن ومقيم، ومنعًا للظلم والتجبر والأذى والإساءة والتعدي تطبيقًا للشرع العادل، والتزامًا أصيلاً به، وردعًا لأي تجاوز أو انتهاك من أي شخص مهما كانت صفته أو وضعه أو مكانته.

كما شدَّد الأمر الملكي على رصد ومتابعة أي مخالفات أو تجاوزات أو تعديات تستغل المكانة أو النفوذ، أو تتجاوز الأنظمة والضوابط، والإبلاغ عنها للقبض على القائمين بها، وتحويلهم للمحاكمة مباشرة، وتطبيق الشرع بحقهم.
 

- تقدير تبدأ العمل بأربعة مراكز في الرياض

انطلقت مؤخراً المرحلة الأولى من برنامج " تقدير " الخاص برصد وتقييم أضرار الحوادث المرورية، وذلك عبر أربعة مراكز معتمدة بالرياض ضمن هذه المرحلة من تطبيق البرنامج الذي تتبناه مؤسسة النقد العربي السعودي، والإدارة العامة للمرور، والهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين، وشركات التأمين المعتمدة بالمملكة، وعدد من الجهات ذات الصلة.

ويسعى برنامج " تقدير " إلى تسهيل وتسريع إجراءات ما بعد الحوادث وذلك عبر نظام إلكتروني متطور ومراكز خدمة متقدمة، كما يعمل البرنامج على ضبط تقدير أضرار الحوادث المرورية، واستكمال الإجراءات المترتبة عليها، ووضع التقديرات المناسبة للتعويضات المترتبة عن هذه الحوادث، وتجري هذه العمليات وفق آلية هدفها تقليل الجهد والزمن لمقدري الحوادث العاملين في تلك المراكز وتنفيذ عمليات التقدير بما يشمل قطع الغيار و تحديد تكاليف الصيانة، ومن ثم يجري إرسال كامل تفاصيل عملية التقدير الكترونياً إلى شركة التأمين أو الجهات ذات العلاقة حتى تتم عملية استكمال الإجراءات الخاصة بالتعويضات المطلوبة.

وأوضح الدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" أن هذا البرنامج يعتبر خطوة نوعية في مجال تقدير أضرار الحوادث المرورية وتخفيف معاناة المستفيدين من تعويضات هذه الحوادث، وأن المؤسسة مؤمنة بأن التقدير العادل يحفظ حقوق الجميع ويساهم في الرفع من المهنية، مشيراً إلى صدور توجيه "ساما" لجميع شركات التأمين العاملة بالمملكة بضرورة الربط مع النظام الآلي واعتماد أسعار التقديرات الصادرة من هذا النظام وعدم تحميل متضرري الحوادث المرورية أي رسوم إضافية نظير تقدير الأضرار وأن تتحمل هذه الشركات تسديد هذه الرسوم مباشرة إلى مراكز التقدير، كما تضمن التوجيه ألاّ تطالب شركات التأمين المستفيد بعرض المركبة المتضررة على الشركة للوقوف على حجم الضرر المترتب على الحادث.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة النقد العربي السعودي وقعت مؤخراً مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين تهدف إلى تنظيم مهنة تقييم أضرار الحوادث المرورية بالمملكة عبر التنسيق بين الجانبين في مجال مهنة تقييم أضرار المركبات، وموازنة وحفظ كافة الحقوق الخاصة بالأطراف المتضررة من المؤمَّن لهم، ومراكز التقدير، والمقيّمين، وورش صيانة السيارات وذلك بالتعاون مع شركات التأمين. واستناداً إلى هذه الاتفاقية قامت الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين بإنشاء مراكز تقييم المركبات وتقدير أضرار الحوادث وفقاً للمقاييس والمعايير الدولية في هذا المجال، وتُلزم مؤسسة النقد العربي السعودي شركات التأمين بالتعامل المباشر مع مراكز تقييم أضرار المركبات.


- السعوديات يتصدرن قائمة أقوى نساء العالم في 2017

استطاعت المرأة السعودية، أن تأخذ مكانة متقدمة بين نساء العالم، وحجزت لنفسها مقعداً بين أكثر سيدات العالم قوة، وأثبتت ذاتها محليا ودوليا بكثير من الإنجازات.
فالمرأة السعودية خلال السنوات الماضية، لفتت أنظار العالم إليها بإنجازاتها العالمية، ومشاركاتها في التنمية الوطنية، وتمكنت من احتلال المركز الأول عالمياً ضمن أقوى نساء العالم في 2017، فيما حصدت سعوديتان المركزين الرابع والخامس ضمن القائمة.

فقد نشر موقع "فوربس الشرق الأوسط" قائمة بأقوى سيدات الأعمال العربيات لسنة 2017، مستنداً في تقريره الى معلومات من التقارير السنوية والمواقع الإلكترونية للشركات، إلى جانب مصادر رئيسة أخرى، بالاضافة إلى إيرادات الشركات أو الناتج المحلي الإجمالي في حالة الوزارات والهيئات الحكومية، 

حيث حققت سيدة الاعمال لبنى العليان الصدارة في القائمة التي نشرتها اليوم (الأربعاء) وتم اختيار العليان الأولى في هذه القائمة، وذلك لتميزها في القطاع الذي تعمل فيه، حيث يعمل تحت رايتها ما يزيد على 40 شركة، واعتبرت "فوربس" أن العليان أصبحت قدوة بإسهامها في كسر حاجز النوع الاجتماعي في الشركات السعودية.

وتدير العليان واحدة من أكبر الامبراطوريات التجارية في السعودية، فالسيدة لبنى هي ابنه رجل الأعمال الشهير سليمان العليان، وتشغل حاليا منصب الرئيس التنفيذي الأعلى لمجموعة شركات العليان، كما حصلت على شهادة الماجستير من جامعة إنديانا بالولايات المتحدة الأميركية في مجال إدارة الأعمال، وتتحمل مسؤولية إدارة أنشطة العمل التجاري والاستثمارات العائدة لمجموعة العليان المالية، كما أنها عضو في اللجنة التنفيذية للمجلس العربي للأعمال المنبثق عن المنتدى الاقتصادي العالمي، وعضو مجلس أمناء مؤسسة الفكر العربي.

كما جاءت سارة السحيمي في المركز الرابع، وهي رئيس مجلس الإدارة للسوق المالية السعودية "تداول"، وأول امرأة تحتل هذا المنصب، كما تحتفظ بمنصبها رئيساً تنفيذياً وعضويتها في مجلس إدارة Capital NCB الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي التجاري.

وأتت في المركز الخامس رانيا محمود نشار، أول امرأة تشغل منصب رئيس تنفيذي في مصرف تجاري سعودي مدرج، وهو مجموعة سامبا المالية، هذا فضلاً عن عضويتها في مجلس إدارة Limited Bank Samba في باكستان، وCompany Limited Markets Global Samba.

تابعوا كذلك بثنا المباشر عبر "يوتيوب" لمزيد من البرامج والنشرات‎

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image