آخر الأخبار

الوطن اليوم | نائبا أميري مكة والمدينة يعلنان نجاح الرحلة التجريبية لقطار الحرمين

- نائبا أميري مكة والمدينة يعلنان نجاح الرحلة التجريبية لقطار الحرمين

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد نائب أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر نائب أمير منطقة مكة المكرمة ووزير النقل سليمان الحمدان ووزير الدولة الأسباني لشؤون البنى التحتية خوليو غومث ورئيس النقل العام د. رميح الرميح والمشاركين في الرحلة التجريبية لقطار الحرمين

عقب دلوف القطار المقل لهم حرم محطة المدينة المنورة قادما من المحطة الرئيسة بمحافظة جدة ضمن سلسلة تجارب تمهيدية تسبق التشغيل الرسمي مطلع العام الميلادي الجديد ، وقد انطلق القطار من محطة جدة إلى محطة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ ثم اتجه لمحطة المدينة بسرعة 300 كلم / ساعة.

وصرح وزير النقل أن تسارع خطوات إنجاز هذا المشروع الوطني الكبير الذي يعد أضخم مشروع نقل في الشرق الأوسط جاء بدعم من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد ، ومتابعة أميري مكة المكرمة والمدينة المنورة ، مشيرا إلى أن المشروع يعد إضافة نوعية لمنظومة النقل في المملكة ومتسقا مع رؤية 2030 لخدمة ضيوف الرحمن ، لافتا إلى أن القطار سينقل أكثر من 60 مليون راكب سنويا.

يشار إلى أن قطار الحرمين يربط المدينتين المقدستين مرورا بمحافظة جدة ويتضمن 5 محطات ركاب في كل من وسط جدة ، ومطار الملك عبدالعزيز ، ومكة والمدينة

جدير بالذكر بأن المشروع يأتي ضمن البرنامج التنفيذي لتوسعة شبكة الخطوط الحديدية في المملكة، وأحد المشروعات الحيوية الملحة في الوقت الحاضر لعدة اعتبارات أهمها تنامي أعداد الحجاج عاماً بعد عام، فضلاً عن المعتمرين والزائرين والمقيمين الذين يفدون إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة طيلة أشهر السنة، إضافة إلى مواسم العطل والإجازات.
 

- سعوديات برتبة «مرشد تعافي»

وضعت الاختصاصية الاجتماعية بمستشفى الأمل صبرية الصاعدي، وسميرة أبكر وهي زوجة وأخت لمتعافيين من الإدمان، اللبنة الأولى لعمل السعوديات في مجال تأهيل ومساعدة المتعافيات من الإدمان، إذ تمثلان أول سعوديتان تتصديان لمهنة "مرشد تعافي" لمدمنات المخدرات في مستشفى الأمل بجدة.

وتقول الصاعدي عن تجربتها لـ "الرياض": إن هذا المجال يفتقد المرأة، فقررت كمبادرة تطوعية ووضع نواة لهذا التخصص، وهو تخصص الإرشاد والتعافي بالقسم النسائي، مضيفة "التحقت بدورة متخصصة، من أجل تسليط الضوء على هذا النوع من التخصص"، لافتة إلى أن هذا التخصص له أربعة مستويات وينحصر العمل فيه على التنسيق بينها وبين الإرشاد والتعافي في حال وجود احتياج لممارسة دور الإرشاد والتعافي مع المراجعات.

وقالت سلوى أكبر، زوجة متعافٍ وأخت متعافٍ من الإدمان: "إن التجربة التي مرت بها خلال رحلة علاج زوجها وأخوها من الإدمان والمعاناة المريرة التي عاشتها من خوف وقلق ورعب، جعلتني أقرر في تقديم يد العون للعنصر النسائي من المدمنات، وعندما سمعت عن هذا الدور التحقت بدورة مساعد "مرشد تعافي" من أجل مساعدة كل من وقعت في براثن الإدمان ومساعدة الأهالي الذين يعانوا خلال رحلة العلاج والحد من تزايد إعداد المدمنات".

من جانبها قالت سوزان المرشد أخصائية اجتماعية بالمستشفى: إن تجربة الإرشاد والتعافي تعتبر تجربة فريدة في مستشفى الأمل، "كنا نعاني، وكان النصيب الأكبر فيه للرجال"، مضيفة "إننا في أمس الحاجة لهذا التخصص النسائي خاصة وأن دخول المرأة المعالجة في مرحلة العلاج سيسهم في تحقيق مستويات عالية من النجاح ويمد جسور الثقة بين المدمنة والمرشدة
 

- برنامج «إجازتي» يحدث تحولاً بمفهوم الفعاليات الترفيهية بمساراته الخمسة

تواصل الأندية الموسمية وأندية الحي بمناطق ومحافظات المملكة فعالياتها لصيف هذا العام، تحت مظلة برنامج إجازتي في نسخته الثانية، الذي أطلقته وزارة التعليم في وقت سابق متضمناً مسارات، لطلاب وطالبات التعليم العام في جميع مناطق المملكة خلال إجازة الصيف

وخصصت اللجنة الوزارية للبرنامج بوابة إلكترونية تفاعلية لتقويم البرامج المنفذة في جميع الأندية من خلال عمليات دقيقة ومعايير معلنة تأتي بعد عمليات الرصد والمتابعة لتلك البرامج، وتتيح للقائمين على الأندية في المدارس وإدارات التعليم الدخول وتحديث الأنشطة والفعاليات بشكل مستمر وفق عمليات دقيقة يتم تضمينها بالشواهد من الصور والفيديوهات المصاحبة.

وفي الوقت الذي دعا فيه وزير التعليم أولياء أمور الطلاب والطالبات وأفراد المجتمع إلى الاهتمام بهذه الأندية، وتشجيع أبنائهم وبناتهم للالتحاق بها، كونها تساعدهم في الصيف للاستمتاع بوقتهم مع أقرانهم وتحت إشراف المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات على هذه الأندية، ما يسهم في تنمية مهاراتهم الرياضية والعقلية والسلوكية وتساعدهم على التعرف على معالم بلدهم، متمنياً أن تجد إقبال كبير من كافة الطلاب والطالبات، كشفت الاحصاءات الرقمية لخمسة أسابيع مضت على تنفيذ برنامج إجازتي الصيفي في نسخته الثانية عن 1,4,23,900 طالب وطالبة تم تسجيلهم ضمن مرتادي الأندية في (782 ) نادٍ صيفي بمناطق ومحافظات المملكة المختلفة، وبمعدل تفصيلي أشار إلى ( 560392 ) للمرحلة الابتدائية، و ( 446459 ) للمرحلة المتوسطة، و ( 417046 ) للمرحلة الثانوية .

كما بلغ عدد الأنشطة المسجلة وفق الإحصاءات المعلنة (84154) نشاط في مختلف مسارات البرنامج، وبلغ عدد البرامج المنفذة في المسار الترفيهي (35497) برنامج ، وفي المسار الوظيفي ( 14263 ) برنامج ، وفي المسار السياحي ( 9097 ) برنامج ، وفي المسار التطوعي ( 11684 ) برنامج ، وفي المسار التقني ( 13613 ) برنامج ، وستستمر عمليات الرصد لخمسة أسابيع أخرى قادمة هي المتبقي من تنفيذ البرنامج .

إلى ذلك ذكر وكيل الوزارة للتعليم الدكتور نياف الجابري أن برنامج إجازتي أعد بعناية من قبل خبراء ومختصين، روعي فيه احتياجات الطلاب والطالبات، لاستثمار أوقات فراغهم بما يفيدهم، والتقدم بدون رسوم، خاصة أن إجازة هذا العام تعد الأطول، حيث يغطي البرنامج خمسة مسارات، وربط الطلاب بوطنهم وتاريخهم.

وأضاف في تصريح له : "استمرار الأندية الموسمية كونها أحد برامج الوزارة التي تنفذها لخدمة أبنائنا الطلاب والمحافظة على أوقاتهم بما ينفعهم، حيث أولت الدولة جل عنايتها واهتمامها بالشباب، وسخرت من أجل تعليمهم وتدريبهم الغالي والنفيس، في سبيل الاستفادة من وقت الطالب، فيما يعود عليه بالنفع والفائدة أثناء تمتعه بالإجازة، وأن هذه البرامج تتطلب جهدا مضاعفا من القائمين عليها لتحقيق الفائدة المرجوة منها واستغلالها بالشكل المطلوب، بما يعود بالنفع والفائدة على المشاركين فيها، بحيث تلبي احتياجات الطالب وتتبع رغباته '' .
 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image