آخر الأخبار

الوطن اليوم | أسطول طبي ميداني لخدمة ضيوف الرحمن

الوطن اليوم | 09-08-2017

- برنامج رقابي لـ880 محطة وقود ومرفق تجاري على طرق الحج بالطائف

وضعت أمانة الطائف أكثر من 80 محطة وقود و 800 مرفق تجاري محيط بها على طرق الحج تحت الرقابة المباشرة، وذلك استعداداً لموسم حج العام الحالي.

ووجه أمين الطائف المهندس محمد آل هميل بتطبيق الأنظمة والتعليمات بحق أي مخالفة تضبط على طرق الحج من قبل الإدارات الإشرافية بالأمانة أو البلديات الفرعية ومكاتب الخدمات البلدية، وعدم التهاون في ردع المتجاوزين حفاظاً على صحة ضيوف الرحمن الذين يعبرون مواقيت الطائف إلى العاصمة المقدسة خلال موسم حج العام الحالي.

وحث آل هميل جميع رؤساء البلديات المرتبطة الواقعة على طرق الحج متابعة كل ما من شأنه راحة وسلامة حجاج الداخل، أو دول مجلس التعاون الخليجي القادمين عبر الطرق البرية أو المنفذ الجوي للطائف، ودعم الخدمات، وتسهيل كل الإجراءات للحجيج إنفاذا لتوجيهات ولاة الأمر.
 

- أسطول طبي ميداني لخدمة ضيوف الرحمن

أكدت وزارة الصحة جاهزية الطب الميداني لخدمة ضيوف الرحمن في موسم حج هذا العام من خلال توفير الخدمات الطبية الميدانية ونقل الحالات المرضية والتعامل مع حالات الطوارئ التي قد تحدث في موقع الحدث، وذلك عبر أسطول متكامل لسيارات الإسعاف المختلفة،

حيث تم توفير ثمانين سيارة إسعاف كبيرة عالية التجهيز للعمل في موسم الحج، وذلك لنقل المرضى بين المرافق الصحية بالمشاعر والعاصمة المقدسة والمدينة المنورة إضافة إلى السيارات المتوفرة بالشؤون الصحية في العاصمة المقدسة، وسيتم توزيع مئة سيارة إسعاف مجهزة لدعم المرافق الصحية بالمشاعر والعاصمة المقدسة والمحاور الرئيسة والطرق السريعة، إضافة إلى عدد خمسة وعشرين سيارة إسعاف مجهزة لدعم الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة.

وأبانت الصحة أن سيارات الإسعاف الصغيرة وهي من التجارب الرائدة والمتميزة للصحة خلال مواسم الحج الماضية والتي تسعى لتطويرها نظراً للنجاح الملحوظ لها في تقديم الخدمات الطبية الميدانية والعاجلة حيث تتميز بصغر حجمها وسهولة حركتها، وفاعليتها في نقل الحالات وسرعة الوصول إلى المواقع والمرافق الصحية وممر المشاة من عرفات إلى منى مروراً بمزدلفة. وأيضاً العلاج الميداني للحالات المرضية التي لا تحتاج إلى خدمات طبية متطورة بالإضافة إلى سرعة نقل الحالات من المراكز الصحية للمستشفيات.

حيث سيتم في موسم حج هذا العام تشغيل عدد (100) سيارة إسعاف صغيرة في منطقة المشاعر المقدسة وقد تم تزويدها بالإحتياجات اللازمة للقيام بالمهام والأعمال المناطة بها وتوفير جميع التجهيزات الطبية اللازمة. بالإضافة إلى أجهزة إنذار وأجهزة اللاسلكي لسهولة الإتصال وسرعـة توجيههــا إلى الحالات والمواقع من خلال غرفة قيادة خاصة، كما تم دعمها بالقوى العاملـة المطلوبة لتشغيلهـا من الأخصائيين والفنيين القـادرين على التعامل مع الحالات الطارئة والميدانية.

وأضافت الصحة أنه سيتم توزيع سيارات الإسعاف الصغيرة على المرافـق الصحيـة بمناطـق الحج بمـا يتماشى مع حركة تصعيد الحجيج من منى إلى عرفات.وأيضاً يوم النفرة من عرفات إلى منى مروراً بمزدلفة. إضافةً إلى المناطق ذات الكثافة العالية و ممر المشاة من عرفات لمنى وأماكن إستراحات الحجاج بمزدلفة.

وأوضحت أنه سيتم تحديد نطاق خدمة سيارات الإسعاف لكل مركز صحي.وكذلك تطبيق نظام المراقبة والتحكم عن بعد لسيارات الإسعاف.

من جانب آخر أطلقت الصحة عبر حساباتها على مواقع التواصل حملة توعوية #حج_بصحة تتضمن نصائح طبية وإرشادات صحية للراغبين في أداء الحج حول كيفية الوقاية من الإصابة من الأمراض والمحافظة على السلوكيات الصحية السليمة والحث على أهمية الإلتزام بالإشتراطات الصحية الواجب إتباعها في الحج.


- "هدية المدينة" توزع مليوني وجبة على الحجاج

في موضوعنا الثاني لحلقة اليوم وليس بعيدا عن موسم الحج، شرعت إدارة مشروع هدية المدينة للزائرين والحجاج في تعبئة وتوزيع أكثر من مليوني وجبة حاج ومليون عبوة ماء خلال موسم الحج لهذا العام؛ وذلك ضمن البرامج الموسمية التي تُنفّذها الجمعية لإكرام ضيوف الرحمن.

وكشف المدير التنفيذي للمشروع فايز الأحمدي، أن المواقع المخصصة لاستقبال القادمين إلى المدينة والمغادرين، تشهد إقبالاً كبيراً من الحجاج؛ حيث تم توزيع أكثر من 50 ألف وجبة خلال الأسبوع الأول من موسم الحج للقادمين إلى طيبة الطيبة والمغادرين منها، على طريق الهجرة الذي يربط بين المدينة المنورة ومكة المكرمة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ومطار ينبع وميناء ينبع ومدينة الحجاج بخيبر ومحطة ساسكو وساحات المسجد النبوي.

وبيّن الأحمدي أن الجمعية قدمت خلال الأعوام السابقة العديد من المشروعات الخيرية التي نالت استحسان قاصدي الحرم الشريف واستطاعت عبر مشروعاتها المختلفة التي أشرف على تنفيذها كوادر مؤهلة ومدربة على مرونة التعامل مع مختلف الثقافات واللغات، داعياً الخيّرين والموسرين وأفراد المجتمع لاغتنام شرف الزمان والمكان ودعم برامج وخدمات الجمعية من أجل إكرام ضيوف الرحمن والإسهام في رسم الصورة المشرفة لأبناء الوطن في نفوس قاصدي طيبة الطيبة، مضيفا أن المشروع يعمل فيه 150 متعاوناً بعد تأهيلهم للعمل، يقومون بتعبئة وتوزيع الوجبات منهم 100 فرد يقومون بعملية تجميع عناصر الوجبة عبر الأجهزة الخاصة لتعبئة الوجبات وتجهيزها، وكذلك 40 موزعاً يقومون بتوزيع الوجبات على الزائرين والحجاج، إضافة إلى 10 موظفين للإدارة والإشراف.
 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image