آخر الأخبار

الوطن اليوم | السعودية تنتهي من دراسة ترتيبات قيادة المرأة السيارة

الوطن اليوم | 26-11-2017

- مكة المكرمة.. الأولى في مكافحة التدخين بمعدل 99 %

حصدت صحة منطقة مكة المكرمة المركز الأول ببرنامج مكافحة التدخين على مستوى المملكة بمعدل 99 % ، فيما تساوت محافظتا الطائف وجدة بـ ٩٨%.
كما بلغ مؤشر الخدمات التوعوية في المدن الثلاث ٥٥ خدمة والعلاجية ٣٠ خدمة وخمسة أبحاث، وبلغ مؤشر اللجنة الوطنية لمكافحة التدخين بمكة والطائف 5 وفي جدة 4 ..
وتشرف على البرنامج إدارة الصحة العامة، بتوجيه ومتابعة من مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور مصطفى بلجون.

وأردفت المصادر: جاءت تبوك ونجران في المرتبة الثانية بنسبة ٩٥%، فيما حققت الرياض٨٨% وجازان٨٦% وحققت حفر الباطن والأحساء٨٢% فيما حققت عسير٨٠%.

وتابعت: ست مدن حصلت على نسبة دون المتوسطة وهي القصيم والباحة ٧٢% والمنطقة الشرقية ٧٠%، المدينة المنورة ٦٥%، القريات ٦٤%، حائل ٥٧%.

واختتمت المصادر: جاءت ثلاث مدن في ذيل القائمة، حيث حصدت أدني معدل وهي الجوف ٤١%، وبيشة ٣٩%، والقنفذة ٣٠%.

- المملكة تستضيف يوم رائدات الأعمال العالمي

تستضيف اليوم، كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، يوم رائدات الأعمال العالمي لعام 2017/2018، تحت عنوان "عندي فكرة"؛ والتي تعد المبادرة الأكبر على مستوى العالم لتنمية مهارات المرأة.
تستهدف الفعاليات حضور 200 من رواد الأعمال من الجنسين، وعدد من القادة المحليين والإقليميين والدوليين في مجال الأعمال، وتتضمن ورش عمل وجلسات نقاش؛ لتطوير المهارات الريادية، والإبداعية للمرأة، فضلًا عن فنون القيادة ومعايير صنع القرارات.

من جانبها تستعرض سارة العايد؛ سفيرة يوم رائدات الأعمال الإقليمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، جميع المبادرات والبرامج الإقليمية والدولية المخصصة لدعم رائدات الأعمال .

ولفتت العايد إلى أنه سيتم إطلاق برنامج "زيارة طموح"؛ لزيارة 10 مدن سعودية خلال العام الجاري والمقبل، بهدف التقاء الطلاب ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة، ومدهم بالدعم الفني اللازم.

جدير بالذكر أن اليوم العالمي لرائدات الأعمال ينظم كل عام لدعم رائدات الأعمال في كافة مدن ومناطق المملكة، من خلال عقد سلسلة من البرامج والفعاليات الهادفة، بالتزامن مع الفعاليات العالمية التي تقام في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

ويأتي يوم رائدات الأعمال في السعودية بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية، واللجنة الوطنية لريادة الأعمال، وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وشركة تراكس، وجذل، وشركة علاقة، وكريم، وإذاعة ألف ألف، والوكالة الأهلية المطورة للدعاية والإعلان، وسارا كورنر، ومقهى مد كافيه، وبيتا باك ساندويتش، وسفراء التطوع.

وتولي حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اهتمامًا كبيرًا لدعم وتمكين المرأة في مجال الأعمال التجارية، وغيرها؛ لتصبح قدوة محفزة على الاستثمار.
وتعد منظمة مبادرة يوم رائدات الأعمال العالمي، منظمة غير ربحية أسستها ويندي دايموند؛ لتمكين أكثر من 4 مليارات سيدة حول العالم، منهن 250 مليون يعشن تحت خط الفقر.

- السعودية تنتهي من دراسة ترتيبات قيادة المرأة السيارة

أعلن مسؤولون سعوديون، الانتهاء من دراسة الترتيبات المتعلقة بقيادة المرأة السيارة، ورفعها إلى المقام السامي.

وأوضح اللواء منصور التركي المتحدث الأمني في وزارة الداخلية، خلال مؤتمر صحافي بالرياض أمس جمع عدداً من القيادات الأمنية في السعودية، أن اللجان التي شكّلت بأمر المقام السامي، والموجه لوزارات «الداخلية» و«المالية» و«العمل والتنمية الاجتماعية»، رفعت توصياتها وفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة، مؤكداً أن تطبيق أنظمة ولوائح المرور يشمل الذكور والإناث على حد سواء.

وقال التركي، إن من حق المرأة التي تجاوزت اختبار القيادة، وحصلت على الرخصة، القيادة داخل المدينة أو خارجها.

وتطرق إلى أن الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، بادر بتشكيل لجنة باسم متابعة وتطوير المرور، يشارك في عضويتها عدد من القيادات الأمنية ونخبة من المختصين وذوي الخبرات في السلامة المرورية، لافتاً إلى أن اللجنة تمكنت خلال فترة قصيرة من توجيه إجراءات تطوير المرور ورفع مستوى السلامة على الطرق، وتعمل على تأهيل مستوى السائقين وكذلك الوجود الدائم بالطرق وتنفيذ النظام بمساندة تقنيات متطورة، والتنظيم لتقييم سلوك السائقين على الطرق وإعادة تأهيل من يثبت عدم قدرتهم على الالتزام بأنظمة ولوائح المرور.

إلى ذلك، أشار العميد محمد البسامي المدير العام للمرور في السعودية، إلى أن إيقاف المرأة نتيجة مخالفاتها ليست من الأولويات خلال المرحلة الحالية، لافتاً إلى أن «المرور» تعمل الآن على آليات وصياغة النظام وإنشاء مدارس القيادة. وتابع: «من المتوقع أن تكون المرأة التي تقود السيارة إضافة جيدة، ولدينا تنسيق مبدئياً مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لاستخدام مراكز العناية بالفتيات لإيقاف كل من خالفت، أو تسببت في حادث».

وذكر أن استبدال الرخصة التي تحصل عليها المرأة من دولة خارجية، بأخرى سعودية، يكون حسب التعاون والتنسيق الأمني. وقال: «مدراس تعليم القيادة السعودية أو غيرها، تهدف إلى التعليم الآمن، وبالتالي لا نجازف في مبدأ الحصول على الرخصة، لأنه في الأخير تعليم القيادة أحد مسوغات القيادة الناجحة على الطرقات».

وأكد أنه سيتم إعادة النظر في الغرامات والمخالفات بنظام المرور بما فيها المخالفات التي تؤثر على السلامة العامة، موضحاً أن المتطلبات الجديدة تتضمن إيجاد الآلية للتطبيق الفعلي، وهذه من المكاسب التي تعيد كل متجاوز على أنظمة المرور إلى مدارس تعليم القيادة، لإعادة تأهيله من جديد، والحفاظ على السلامة العامة.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image