آخر الأخبار

الوطن اليوم | قيادة المرأة وأثرها في تنمية الاقتصاد السياحي" 

الوطن اليوم | 10-12-2017

- الأبناء الأيتام بمركز د. ناصر الرشيد بحائل يرسمون صور الود والوفاء لكبار السن

بادر الأبناء الأيتام بمركز د. ناصر الرشيد بحائل في مشاركة الاباء من كبار السن بدار الرعاية الاجتماعية في تناول وجبة العشاء وتمثل مبادرة خيرية انسانية من فاعل خير للابناء الا أن الابناء ابؤ الا بمشاركة كبار السن معهم بهدف تحقيق التواصل والترابط مع كبار السن وتخفيف المعاناة عنهم لتشجيع الأبناء على بر كبار السن والإحسان إليهما والاهتمام بهما، وتحريك الروح داخل أجسادهم في حياتهما ... في بادرة انسانية تنم على الوفاء والعرفان لشريحة مهمة في مجتمعنا و في إطار التواصل الإنسانى والعمل الخيري، وضمن التعزيز الخيري الاجتماعي.

فيما أوضح مدير دار الرعاية الاجتماعية بحائل حمود الهديرس أن مثل هذه المبادرات من الابناء تأتي برسم الابتسامة على وجوه أذبلها العمر و أهملها النسيان .

كما أكد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بحائل فريح العياد أن مثل هذه المبادرات الانسانية تمثل معزز فعال في العمل الخيري والاجتماعي الرائع كما هي جزء مهم من الشراكة الاجتماعية مع افراد المجتمع التي تناسب كبار السن.

- قيادة المرأة وأثرها في تنمية الاقتصاد السياحي" 

أكد الباحث المتخصص في الشأن السياحي و عضو هيئة التدريب في كلية السياحة و الفندقة بالمدينة المنورة علي يوسف أن قرار قيادة المراة للسيارة الذي إستمر لأجيال و حسم مؤخرا بأمر ملكي , هو قرار داعم للإقتصاد السياحي بالمملكة , لما في ذلك من مردود إقتصادي , حيث أثبتت الدراسات حديثا ان النساء هم الفئة الأكثر تنقلا بين المدن, كما ان مشاركتها في سوق العمل ستصل إلى 40% فيما سترتفع العوائد المتوقعه سنويا لقيادة المرأة للسيارة إلى مائة مليار ريال سنويا .
جاء ذلك في محاضرة نظمها أدبي المدينة المنورة يوم أمس و قدم لها الإعلامي عبدالرحمن رويس , و على الجانب النسائي إستضاف النادي أخصائية علم النفس و الإجتماع رؤى الشريف .
من جانبه أكد الباحث المتخصص في الشأن السياحي د. علي يوسف أن النقل الترددي في المملكة يشكو من عدم الدقة في التوقيت, و الذي يمكن تلافيه مستقبلا بتخفيف الضغط على تلك المحطات.

- نادي ابها للاحتياجات يشارك باليوم العالمي للاعاقة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير اليوم, حفل "اليوم العالمي لذوي الإعاقة", وذلك في مركز التأهيل الشامل بأبها .
وفور وصول سموه مقر الحفل قص الشريط إيذاناً بافتتاح المعرض المصاحب, وتجول على الأجنحة والأركان للجهات المشاركة في المعرض, الذي احتوى على عدد من الأعمال واللوحات التي نفذها مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمنطقة, إلى جانب تقديم المنشورات والتوعوية والتثقيفية عن المعاقين ودور الخدمة الاجتماعية بمراكز التأهيل الشامل .
وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم, ثم ألقى مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة عسير حسين بن حمد المرّي كلمة أكد خلالها أن الحكومة الرشيدة خطت خطوات واسعة في مجال خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين والأيتام, وقدّمت الخدمات اللازمة لهذه الفئة كونهم جزء من المجتمع لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات, كما أخذت الدولة على عاتقها مسؤولية رعايتهم تربوياً وصحياً ونفسياً واجتماعياً وفي جميع المجالات بحسب ما تسمح به قدراتهم المتبقية, وركّزت على تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم وإعطائهم جميع حقوقهم وسنّت القوانين الخاصة التي تتضمن ذلك تماشياً مع متطلبات ديننا الحنيف الذي يحث على المساواة والعدل وعدم التفرقة بين الضعيف والقوي أو الفقير والغني أو الصحيح والمريض وجعل معيار التمييز بين البشر هو التقوى, كما حث ديننا على رعايتهم والاهتمام بشؤونهم, ودعا إلى الرفق بهم وعدم إرهاقهم بالطلب منهم ما يفوق قدراتهم وحسن معاملتهم والتلطف بهم .

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image