آخر الأخبار

الوطن اليوم | ميرفت.. تتعايش مع البنزين والديزل وتنهي احتكار الرجال

ميرفت.. تتعايش مع البنزين والديزل وتنهي احتكار الرجال
طوعت سيدة سعودية نفسها، لقبول رائحة البنزين والديزل، يوميا، بعدما حولته إلى واقع معاش، مخترقة مجال إدارة المحروقات، لتحتل الصدارة كأول سيدة تدير هذا المشروع الاستثماري الذي ظل حكرا على الرجال في كافة المناطق.
وعلى طريق الخبر السريع بالمنطقة الشرقية، تشرع أم الأطفال ميرفت بخاري، نافذة مكتبها المطل على ماكينات البنزين والديزل، لتتابع من الشرفة عمليات التشغيل والتعبئة والتفريغ، ثم تهبط الدرج سريعا، لتعطي التعليمات،
متسلحة بما لديها من خبرة وكفاءة، خاصة في ما يتعلق بأمور السلامة.
لكن الأمر عند بخاري لا يتوقف عند حد إدارة المحطة، بل يتعداها إلى إدارة مجمع متكامل كاستراحة تتوافر فيها كل المرافق، لتعلن قدرتها مرة أخرى على إدارة طاقم متكامل من الرجال والنساء.

نجاح عملية فصل التوأم السيامي الفلسطيني "حنين وفرح" في السعودية
نجح فريق طبي سعودي في فصل توأم سيامي فلسطيني في أحد المستشفيات داخل المملكة. وبحسب ما نقلت صحيفة سبق السعودية، أعلن استشاري جراحة الأطفال الدكتور سعود الجدعان، إتمام عملية فصل التوأم السيامي الفلسطيني (فرح وحنين)، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال، التابع للشئون الصحية بوزارة الحرس الوطني. وقال الجدعان "نحن الآن في مرحلة الترميم، ومن المتوقع إنهاء العملية قبل الوقت المحدد، وتبقى لدينا جزئية ترميم الجهاز التناسلي والبولي". يذكر أن عملية فصل التوأم "فرح وحنين" كانت بدأت، صباح اليوم الأحد، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بالرياض. وكان المستشار بالديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، رئيس الفريق الطبي لعملية فصل التوأمين السياميين "فرح وحنين"، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، اطمأن على الوضع العام للتوأمين. وأكد المستشار أن الوضع مستقر جداً، والعملية تسير على ما يرام في مرحلتها السادسة، وهي فصل الجهاز البولي وفصل جدار الحوض، التي تستغرق 3 ساعات. وأكد أن الطفلة فرح هي توأم طفيلي، ولا تمتلك مقومات الحياة، ومن المتوقع تفارق الحياة، ويعود سبب ذلك إلى أنها لا تمتلك قلباً أو رئتين ولا مخا. وقال "إن العملية تسير كما خطط لها بنجاح، وإن شاء الله ستسجل المملكة النجاح الـ45 لعمليات فصل التوائم".  

مقطع «عصا الدجاج» ينهي عقد شركة «الإبادة» مع «الزراعة»
نجح فريق طبي سعودي في فصل توأم سيامي فلسطيني في أحد المستشفيات داخل المملكة. وبحسب ما نقلت صحيفة سبق السعودية، أعلن استشاري جراحة الأطفال الدكتور سعود الجدعان، إتمام عملية فصل التوأم السيامي الفلسطيني (فرح وحنين)، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال، التابع للشئون الصحية بوزارة الحرس الوطني. وقال الجدعان "نحن الآن في مرحلة الترميم، ومن المتوقع إنهاء العملية قبل الوقت المحدد، وتبقى لدينا جزئية ترميم الجهاز التناسلي والبولي". يذكر أن عملية فصل التوأم "فرح وحنين" كانت بدأت، صباح اليوم الأحد، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بالرياض. وكان المستشار بالديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، رئيس الفريق الطبي لعملية فصل التوأمين السياميين "فرح وحنين"، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، اطمأن على الوضع العام للتوأمين. وأكد المستشار أن الوضع مستقر جداً، والعملية تسير على ما يرام في مرحلتها السادسة، وهي فصل الجهاز البولي وفصل جدار الحوض، التي تستغرق 3 ساعات. وأكد أن الطفلة فرح هي توأم طفيلي، ولا تمتلك مقومات الحياة، ومن المتوقع تفارق الحياة، ويعود سبب ذلك إلى أنها لا تمتلك قلباً أو رئتين ولا مخا. وقال "إن العملية تسير كما خطط لها بنجاح، وإن شاء الله ستسجل المملكة النجاح الـ45 لعمليات فصل التوائم".  

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image