آخر الأخبار

الوطن اليوم | تأييد غالبية أعضاء الشورى لمشروع زواج القاصرات

تأييد غالبية أعضاء الشورى لمشروع زواج القاصرات
أيدت الغالبية العظمة من أعضاء مجلس الشورى بمن فيهم لجنة الشؤون الإسلامية مشروع ضبط زواج القاصرات في المملكة. 

وطالب الأعضاء بإضافة ثلاثة مقترحات للمشروع، الأول الذي وضع سن يمنع فيه زواج الفتاة مطلقا ولو كان بموافقة الوالدين وهو ما دون الـ16 ، ووضع ضوابط لمن هن دون الـ18 إلى سن الـ16. وينص المقترح الثاني على عدم قصر التوصية على الفتيات بل جعلها للإناث والذكور، إذ يحدد سن أدنى للزواج لكل منهما. في حين أن المقترح الثالث ينظر  في فارق السن للفئة العمرية المستثناة.


"تبليك" مشاهير الفراغ يتواصل .. فيديوهات تكشف أسرار البيوت والمال الحرام!
وطالب النشطاء وزارة التجارة والاستثمار، بمراقبة الإعلانات التي يقوم بها هؤلاء ومحاسبة مَن ينشر دعاية كاذبة؛ إلا أن الخطر لا يكمن في هذا الجانب فحسب؛ بل يرى خبراء اجتماعيون ومختصّو علم النفس، أن صغار السن والمراهقين يجعلون من هؤلاء قدوات ويتأثرون بهم؛ ما ينعكس على سلوكياتهم اليومية والمستقبلية، كما أن هؤلاء ممَّن يتسمون بالشهرة ويسمون أنفسهم "مشاهير" رغم الفارق بين المشهور والمؤثر يستعرضون حياتهم المخملية وسفرياتهم والترف الذي يعيشونه؛ ما يجعل محدودي الدخل غير راضين بما قسم الله لهم وينزعجون من عيشتهم.

ومارس كثير من هؤلاء الانحطاط الأخلاقي وسوء الأدب مع الله ـ عزّ وجلّ -، ومع خلقه، بنشر فيديوهات غير لائقة ظاهرها النكتة وباطنها الانحراف؛ بلا مراعاة للقيم الدينية ومنظومة الأخلاق الاجتماعية، وقد قبضت الجهات المعنية على كثير منهم.

قال المحامي خالد خلاوي: "‏لاحظت أن بعض المؤثرين الإيجابيين يزعجه أنه لا يصل لمدى شهرة المشاهير التافهين ولا يبلغ مبلغهم في الربح من منصّات التواصل الاجتماعي، فيدب فيه حسدٌ ساذجٌ وينزلق في مهاترات تجعل أولئك التافهين خيراً منه؛ لأنهم مسالمون في نهاية المطاف ولم يؤذوا أحداً".

وكتب الأكاديمي فواز اللعبون: "‏أشاهد حركة وعي جميلة من الناس الرائعين في (تويتر) وفي سائر نوافذ التواصل، وذلك بإلغائهم متابعة المشاهير الذين يقدمون محتويات سيئة، أو تافهة، أو تخدم مصالحهم الشخصية فقط، وهذا هو الحل الأمثل.. أنتم مَن صنع هؤلاء، وأنتم القادرون على أخذهم إلى جادة الصواب".


تمارين الكارديو تنتشر في السعودية على نطاق واسع بين الرجال والنساء
 حصة ، منيره ، جواهر ،ونوف وغيرهن كثر ..اتخذن قرارا بتخصيص وقتا لممارسة التمارين الرياضية  في حياتهن اليومية ,,للتخلص من الوزن الزائد والحصول على قوام جميل ، لكن ضيق الوقت والانشغال بالعمل لم يمكنهن من التوجه الى ناد ليمارسن الرياضة  ، هوس الرشاقة والحلم بجسم رشيق وخصر نحيل كان وما زال هدف الكثيرات من النساء ..  فوجدن في تمارين الكارديو  أن تحل هذا النقص وتحقق طلبهن ، لسهولة القيام بها في أي  مكان ..

في البداية ما كنت اقدر اتدرب معاهم ..كنت اتعب جدا ، لكن بعد مرور فترة على أدائي للتمارين هذه بدأت اشعر بتحسن بصحتي وفي لياقتي وجسمي بدأ يترتب ويأخذ شكل جميل ، يعني جدا شعرت بفرق بين أول والان..

استطاعت نوره باسودان ان تجعل من هوايتها الرياضية نقطة انطلاق لمشروعها المستقبلي ..قامت بمساعدة النساء على تحسين اوزانهن وتحقيق حلم الكثيرات بإقامة حصص رياضية لمكافحة السمنة  ....تساعد تمارينها على حرق 800 سعره حراريه في الحصة الواحده..

عندما تمارس ألعاب المقاومة ومع تمارين الكارديو بتساعد على عملية الحرق بترفع عملية الايض عند من يمارسها في حالة الرغبة في خسارة الوزن .. اما بالنسبة في حالة الرغبة في تضخيم العضلات تمارس اولا الكارديو وبعدها تلعب الحديد التي هي تمارين المقاومه ..وفي حالة الرغبه بإنقاص الوزن تفعل العكس ..

حبب البنت في الرياضة سوف تأتي يوميا لاداء التمارين حتتمرن وتلتزم بالتمارين ،عندما تلتزم سوف ترى النتيجة وعندما تشاهد النتيجة حتعشق الرياضة اكتر وسوف تتذكر دائما المدرة التي قامت بتدريبها وتحسين لياقتها ورشاقتها 

تمارين هوائية ، حركات للعضلات، وحمل اوزان مختلفة ، تحتاج لمجهود عال ..تزيد نبضات القلب للتخلص من الدهون وكتلته الزائدة في الجسم ..هي تلك تمارين الكارديو التي بواسطتها تستطيع كل فتاة المحافظة على صحتها الجسمانية والعقلية بشكل جيد والاستمتاع بنمط حياة افضل ...

                                                              

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image