آخر الأخبار

الوطن اليوم | فهد بن مشعل يفي بوعده لغلا الخالدي ويطير بها في أجواء العاصمة بطائرة خاصة

الوطن  اليوم 17-1-2017

فهد بن مشعل يفي بوعده لغلا الخالدي ويطير بها في أجواء العاصمة بطائرة خاصة

حقَّق رئيس جمعية الطيران بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية نائب رئيس مجلس إدارة نادي الطيران السعودي، الأمير فهد بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، ما وعد به "غلا الخالدي" من ذوي الاحتياجات الخاصة باصطحابها في رحلة خاصة عبر طائرة خاصة في أجواء العاصمة الرياض.

وقدم الأمير فهد بن مشعل بطاقة عضوية نادي الطيران السعودي للطفلة غلا الخالدي، التي قدمت شكرها له، وقالت عبر تغريدة موجَّهة له ان سعادتها كبيرة بلقائه وان التجربة كانت رائعة وممتعه .. وعبرت عن خالص شكرها وتقديرها للامير.

 

7آلاف عاملة سعودیة تقدمن على برنامج دعم ضیافات الأطفال "قرة"

كشف المتحدث باسم وزارة العمل والتنمیة الاجتماعیة وصندوق تنمیة الموارد البشریة خالد أبا الخیل، أن حوالي 7700 سعودیة تقدمن على برنامج دعم ضیافات الأطفال «قرة» الذي یھدف إلى دعم العاملات السعودیات في القطاع الخاص وتذلیل العقبات التي تواجھھن.
وبیّن أبا الخیل أن برنامج «قرة» یساھم في تمكین المرأة السعودیة ورفع نسبة مشاركتھا في سوق العمل، ودعم استقرارھا الوظیفي، فضلاً عن زیادة مراكز ضیافات الأطفال وتطویر وتحسین مستوى الجودة في تلك المراكز واستحداث نماذج من خدمات ضیافة الأطفال كمراكز ضیافات الأطفال المنزلیة.

وأوضح المتحدث أباالخیل أن «ھدف» سیتحمل 80 %من تكلفة ضیافة الأطفال بحد أقصى 800 ریال شھریً ً ا للطفل الواحد، مشیرا إلى أن البرنامج یستمر حتى یصل عمر الطفل إلى أربع سنوات، ویشترط أن تكون الموظفة مسجلة بنظام المؤسسة العامة
للتأمینات الاجتماعیة، في حین سیغطي البرنامج جمیع مناطق المملكة وذلك حسب المراكز المرخصة في كل منطقة.

المفتي للمعلمين: مسؤوليتكم عظيمة فربّوا طلابكم وعلموهم بأخلاقكم

دعا مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، المعلمين والمعلمات لاستشعار عِظَم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تربية الجيل على الأخلاق الإسلامية والقيم السامية والمواطنة الصالحة بالقدوة الحسنة والتعامل الطيب.

وحث سماحته المعلمين والمعلمات في هذا الصدد على استثمار الفرص والحصص وساعات النشاط وساعات وأوقات اليوم الدراسي، في توجيه الطلاب ونصحهم وتوعيتهم من خطورة برامج وأدوات التواصل الاجتماعي السلبي، في نقل الشائعات وتزييف الحقائق لبثّ الفُرقة وزرع العدواة والكراهية بين أفراد المجتمع.

وشدد آل الشيخ على أن الواجب على المعلمين أن يتقوا الله في فلذات الأكباد، فهم أمانة في أعناقهم؛ فليحرصوا على تعليمهم ما ينفعهم، ومطابقة أقوالهم لأعمالهم؛ لأن في ذلك ترسيخاً للعلم الذي تعلموه من معلميهم ومربيهم.

وقال: "كلما جاءت فرصة للتحذير من المواقع السيئة والتنبيه على أضرارها وشرورها وما فيها من مقالات ومواد؛ كان ذلك أفضل".

وقارن سماحة مفتي عام المملكة بين سلوكيات المعلمين الإيجابية والسلبية وتأثيرها على طلابهم بالقول: "المعلم المستقيم يكون قدوة لأبنائه الطلاب في مظهره ومخبره وكلامه الطيب، وكلما كان ذا خلق حسن ولسان طيب؛ كان ذلك سبباً في محبة الطلاب له وتأسيهم به؛ بينما في المقابل إذا كان المعلم فاحش اللسان قبيح القول؛ فإن ذلك يسبب كراهية الطلاب له وعدم قبول كلامه".

وشدد آل الشيخ على وجوب أن يتقي المعلمون الله ويعلموا أنهم مسؤولون عن طلابهم، وأنهم أمانة في أعناقهم، وينبغي أن يوجّهوهم التوجيه السليم، ويحذروهم من الشر ووسائله وذرائعه.

وحذّر آل الشيخ من نشر المقاطع التي تتضمن إساءات لأفراد أو مجتمعات في مواقع التواصل وبرنامج الواتساب، كما حذّر من خطورة المواقع المشبوهة التي تهدف للتفريق بين الأمة والتشويش عليها بنشر الإشاعات والأكاذيب الباطلة.

وقال: "واقع وسائل التواصل الاجتماعي مبنيّ على الإثارة والكذب والافتراء والدجل؛ مشيراً في هذا الصدد إلى أن بعض المقاطع التي يتم تداولها مفبركة ومجتزأة ومصطنعة بإنتاج سيئ ومغرض، توهم الناس بأنها حقيقية وصادقة وهي العكس!".
 

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image