آخر الأخبار

دراسة: تشابك الأيدي بين الزوجين يخفف الألم الجسدي | اليوم

الأخبار والمعلومات اليوم م 13:58 2018 ,11 أبريل

اليوم 11-4-2018

دراسة: تشابك الأيدي بين الزوجين يخفف الألم الجسدي

يساعد تشابك الأيدي بين الزوجين على تقوية الروابط بينهما وإضفاء ذكرياتٍ رومانسية لدى كلاهما تساعدهما على مواجهة الحياة. هذا ما كشفت عنه دراسة أمريكية حديثة ، قام بها باحثون بجامعة "كولورادو بولدر"، 

اذ  اعتبرت أن تشابك الأيدي بين الأزواج يساعد على تخفيف الألم الجسدي بشكل كبير كما أنها تعطي الشعور بالأمان والقدرة على تخطي التحديات سويًا. 

وتوصَل الباحثون إلى تلك النتيجة بعد دراستهم لـ22 زوجًا وزوجة تتراوح أعمارهم بين ال 23 و32 عامًا خلال عملية ولادة الزوجة ، واكتشف الباحثون أن إمساك يد الزوج لزوجته ساعد على تخفيف آلام الولادة لدى الزوجة.

 وأوضح كبير الباحثين «بافل جولدشتاين»، أن جلوس الزوجين معًا في غرفة واحدة دون تشابك الأيدي، لا يعطي نفس تأثير تخفيف الآلام؛ وهذا يثبت أهمية وقوة اللمسة البشرية.

شاب سوري يتغلب على المصاعب في باريس.. بالطبخ

 

نجح شيف سوري في أن يضع بصمته بين أشهر الطهاة في العاصمة الفرنسية باريس، قصة محمد الخالدي هي إحدى قصص النجاح التي حققها سوريون في بلاد اللجوء،  لم يستسلم هذا الشاب لليأس وحول معاناته إلى نجاح فباتت صوره على متحف اللوڤر

محمد الخالدي شاب من سوريا عانى الكثير قبل وصوله إلى فرنسا، يعمل هذا الرجل في الطبخ بات من أشهر الطباخين في العاصمة باريس، هنا في إحدى الفعاليات يشارك محمد بتقديم وجبات متنوعة وأطباق مختلفة.

قصة محمد لا تختلف عن قصص السوريين في أوروبا أغلبهم وصل هنا بحثاً عن مكان أمن ومستقبل أفضل بعيداً عن المعاناة فكان له تجربته من الألم ومخاطر رحلة الموت.

لم يكن أمامه الكثير من الخيارات إما النجاح والبحث عن تحقيق أحلامه أو الاستسلام لليأس والإحباط، فاختار هذا التغلب على اليأس.

يبذل كل جهده ليكون سفيراً لبلاده بنجاحه، يؤكد أن الفضل الأكبر يعود لعائلته، التي ساندته دوماً ولبلدية باريس ومنظمات دولية دعمته ليصبح من أهم الطباخين وأشهرهم في عاصمة النور.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image