آخر الأخبار

سوبرمان العراق..أنموذج للشباب العربي - اليوم

الأخبار والمعلومات اليوم م 14:38 2018 ,4 نوفمبر

اليوم 4 - 11 - 2018


وُصف بأنه رجل العراق الخارق أو "سوبرمان" العراق ،  نجح في اجتياز أصعب المخاطر، كما نجح في ان يكون انموذجا للشباب العربي، جامعا بين حبه للمخاطر وللسلام

هو الكابتن الطيار فريد لفتة عراقي الجنسية لفت الانتباه اليه في مجال الرياضات الخطرة بعد أن حصل على اعتراف وتقدير دولي عن مشاركته في قفزة حرة بالمظلة فوق جبل إيفرست. 

كما شارك في العديد من الأنشطة التي يتمكن فيها من مواجهة التحديات في الهواء والماء والفضاء، بهدف نشر السلام وتعزيز التفاهم بين مختلف دول وثقافات العالم. 

هذه المهمة أبرزته كقدوة يُحتذى بها للشباب العربي، وساهمت في التعريف به في مختلف البلدان سفيراً لنشر ثقافة السلام غير المشروط.

 نشأ الكابتن فريد في بغداد، وإبان اندلاع الحرب في عام 2003 غادر مع عائلته إلى دبي. وهناك تابع فريد شغفه بسباقات الدراجات، وسرعان ما تحول ليصبح محترفاً في هذا المجال. بعد ذلك أصبح مدرباً متخصصاً بغوص السكوبا وحقق إنجازاً في الغوص لعمق 80 متراً تحت سطح البحر بدون تنفس. ومن أعماق البحار تحول فريد إلى الفضاء، حيث مارس رياضة التزحلق الشراعي hang-gliding  والتزحلق المظلي paragliding  وحصل على رخصة طيار تجاري.

الإنجازات التي حققها الكابتن فريدة كثيرة، بما في ذلك القفز بالمظلات لأول مرة فوق جبل ايفرست على ارتفاع 30 أاف قدم، وهو أول غواص حرّ عراقي، وأول طيار مدني عراقي يطير إلى حافة الفضاء في طائرة ميغ 29، وأول رائد فضاء عراقي مستقبلي، وأول طيار شراعي عراقي دولي، وأول عراقي يصل إلى القطب الشمالي (عندما نفذ قفزة السلام في عام 2010)، كما قام بقفزتين للسلام في العراق وأفغانستان، وحلق باستخدام البالونات لمدة 8 ساعات من أجل أطفال العراق (2012) في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى تحليق حاملاً  أكبر علم في العالم عندما كان يقوم بالقفز بالمظلة في شيكاغو (2012) حيث دخل بذلك إلى موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image