آخر الأخبار

دراسة: نبات التبغ يساعد في حل مشاكل صحية | اليوم

اليوم 01-03-2019

 

أوضحت دراسة كندية ان بإمكان نبات التبغ المساعدة في انتاج كميات كبيرة من بروتين يعرف باسم "آيْ إِلْ 37" وهو مضاد للالتهاب. أضافت الدراسة أنه يمكن أن يكون له إمكانات علاجية قوية لعلاج أمراض مثل السكر من النمط الثاني، والسكتة الدماغية، الخرف والتهاب المفاصل، بشكل أكثر فاعلية وبسعر في متناول كثير من الناس.

فقد أكد الفريق البحثى المشترك من جامعة "ويسترن" أونتاريو"و "معهد لوسون للأبحاث الصحية" في كندا ، إمكانية مساعدة نباتات التبغ في إنتاج كميات كبيرة من بروتين يعرف باسم IL-37" ، الذي ينتج بشكل طبيعي في الكلى البشرية بكميات صغيرة جدا.

وقال"تونى جيفنيكر"، الأستاذ في جامعة"ويسترن":" إن هذا البروتين هو المنظم الرئيس للالتهاب في الجسم، وقد ظهر في نماذج ما قبل سريرية لتكون فعالة في علاج مجموعة كاملة من الأمراض الالتهابية والمناعة الذاتية".. هذا، وتنتج الكلى البشرية بروتين IL-37 ، ولكن ليس بما يكفي لإخراجنا من إصابة التهاب".

فقد أظهرت الدراسات التجريبية الأولى التي أجريت على هذا البروتين فى النماذج الحيوانية ، إلا أنها كانت سريرية محدودة بسبب عدم القدرة على إنتاجها بكميات كبيرة وبسعر معقول من الناحية الإكلينيكية حاليا ، يمكن تصنيعها بكميات صغيرة جدا باستخدام بكتيريا "إيه كولى"، ولكن بتكلفة عالية جدا.

وقال الباحث "شينجو ما"، الباحث فى "معهد لوسون للأبحاث الصحية" فى كندا :" توفر النباتات القدرة على إنتاج المستحضرات الصيدلانية بطريقة أكثر تكلفة بكثير من الطرق الحالية .. إن نبات التبغ ذو إنتاجية عالية ، ويمكننا أن نغير النبات بشكل مؤقت حتى نتمكن من البدء فى إنتاج بروتين للاهتمام خلال أسبوعين".

ويقوم الفريق الآن بالتحقق من تأثير بروتين IL-37 على منع إصابة العضو أثناء عملية الزرع. عندما تتم إزالة العضو من أجل الزرع ثم يتم نقله إلى المتلقى، يحدث الالتهاب عند استعادة تدفق الدم إلى العضو.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image