آخر الأخبار

دراسة: إنستغرام الأسوأ في استغلال الأطفال جنسياً | اليوم

اليوم 02-03-2019

أفادت دراسة حديثة أجرتها منظمة خيرية بارزة معنية بحماية الأطفال في بريطانيا، أن موقع الصور إنستغرام هو أكثر التطبيقات المستخدمة على الإنترنت لاستدراج الأطفال واستخدامهم جنسياً. 

وسجلت الشرطة في إنجلترا وويلز 1.944 حالة من الاتصالات الجنسية مع الأطفال في الأشهر الستة الماضية حتى سبتمبر 2018 ، حسبما ذكر المركز الوطني لحماية الأطفال (NSPCC).

وقال كل من إنستغرام وفيسبوك، بحسب ما أوردت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، إنهما يحاربان منشورات استغلال الأطفال، وقالت شركة "سنابشات" إن تلك المنشورات "غير مقبولة" على تطبيقها الشهير.

وأسفرت ضغوط الناشطين عن تجريم التواصل الجنسي مع الأطفال في بريطانيا أبريل 2017.
 واستهدفت الدراسة الفئة العمرية ما بين 12 - 15 سنة، رغم وجود العديد من الضحايا الذين تقل أعمارهم عن 11 سنة وبعضهم في سن الخامسة. في حين يتوقع (NSPCC) أن يكون العدد الحقيقي للحالات أعلى بكثير من الحالات التي يتم إبلاغ الشرطة بها.

ويشير المركز الوطني لحماية الأطفال (NSPCC) إلى أن الشبكات الاجتماعية أصبحت بوابة لإساءة معاملة الأطفال، وأن الشركات المالكة لمواقع التواصل الاجتماعي لم تفعل ما يكفي لحماية الأطفال.

وقال بيتر وانلس، الرئيس التنفيذي للجمعية الخيرية القائمة على الدراسة: إن "هذه الأرقام دليل دامغ على أن الحفاظ على سلامة الأطفال لا يمكن أن يترك للشبكات الاجتماعية". وأضاف: "ولا يمكننا الانتظار حتى تحدث المأساة القادمة"، مبيناً "أن رؤية الارتفاع الحاد أمر مثير للغاية"، بحسب ما ذكرت مجلة "فوربس".

ويوفِّر تطبيق إنستغرام العديد من الوسائل لتفاعل بعض المستخدمين مع بعض، كإمكانيّة المتابعة، والتعليق على المنشورات وإبداء الإعجاب بها، بالإضافة إلى الوسم، أو إمكانيّة إرسال الرسائل الخاصّة.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image