آخر الأخبار

مخلوف مملكة الجشع

صحيح أن امبراطورية عائلة مخلوف المالية ذائعة الصيت في سوريا حالياً، إلا أن ذلك بدأ هذا الصيت ينتشر خلال الأعوام الأخيرة من حكم عائلة الأسد للبلاد، أو بالأحرى بدأ ذلك عندما احتكر رامي مخلوف شبكة سيريتل للهاتف النقال.

فيلم (مخلوف مملكة الجشع) يأتي في سياق يشرح (امبراطورية مخلوف الاقتصادية)، كيف بدأت؟ من مؤسسها؟ كيف لعبت الحظ مع هذه العائلة؟ وكيف تعاملت مع التغيرات التي طرأت على سوريا، وكذلك عليها؟ بالإضافة إلى شرح عميق عن كيفية انتقالها من مرحلة إقتصادية إلى أخرى. 

ويحكي الفيلم قصة محمد مخلوف (والد رامي) واحتكارته لقطاعات واسعة، كما يشرح قضايا فساد كبيرة تورط فيها، وأغلقت ملفاتها دون أي خوض فيها أساساً.

حاولنا التواصل مع عدة شخصيات خلال إنتاج الفيلم إلا أن كثير منها اعتذرت لحساسية الملف ولوجود عائلتها في سوريا، فيما تحدثت شخصيات أخرى عن الملف بعمق لكنها طلبت عدم ذكر اسمها أو الظهور، إلى أن تمكنا من الحصول على شهادات شخصية مقربة من دائرة الحكم في سوريا سابقاً ومنها مدير المكتب الصحفي في رئاسة الوزراء سابقاً الصحفي بسام جعارة، وكذلك على البروفسور والقيادي البعثي السابق عبد العزيز ديوب، إضافة إلى المسؤول الاعلامي السابق الذي عمل ضمن مجموعة مخلوف الاقتصادية.

أهمية الفيلم تكمن، في ترتيبه للأحداث ونشاط عائلة مخلوف أولاً، وتناوله قصص لم تظهر للرأي العام ثانياً، إضافة إلى تبسيط واختزال الكم الهائل من المعلومات المتعلقة بهذه العائلة دون الخوض في تفاصيل مملة، مع شرح تمثيلي بسيط،  يساعد على توضيح الفكرة المٌراد ايصالها في هذا المنتج التوثيقي حول عائلة ساهمت في زعزعة الاقتصاد السوري، وربما العسكري والسياسي أيضاً. 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image