آخر الأخبار

داعش.. الليلة الأخيرة

قبل ايام فقط طالعتنا الصحف العالمية باخبار مفادها ان افراد داعش الإرهابي انتقل الى الوديان الصحراوية بعد هزيمته في سرت الليبية.

هزيمة كانت بالفعل مدوية ولا سيما انها تزامنت مع خسائر تكبدها التنظيم الإرهابي في كل من سوريا والعراق، هزيمة قضت على احلام داعش بالتوسع والتمدد وتثبيت اقدامه في المناطق الليبية.

نحن في اخبار الآن واكبنا التطورات الحرب ضد داعش في ليبيا، وسلطنا الضوء على الجرائم التي ارتكبها داعش هناك منذ لحظة تواجده حتى لحظة اندحاره.

نسأل هنا كيف فشل داعش في ليبيا ؟ ونعود  بالذاكرة الى لحظة استلائه على السلطة  مستغلا الفراغ السياسي والامني ونطلع اكثر على خداعه باستغلال الدين والشريعة ومحاولته ترغيب المواطنين الليبيين.

وسنمر على ابشع اللحظات التي وثقناها بالصوت والصورة لارتكابات التنظيم الإرهابي الوحشية، كيف سرق ممتلكات المواطنين، واستخدم الاجانب كموارد بشرية وتركهم لمصيرهم عندما اجبر افراده على الفرار و لخروج من المناطق اللليبية نحو المناطق الصحراوية وصولا الى التخبط الاعظم الي مني به بعد ملاحقتهم في المناطق الصحراوية التي هربوا نحوها.

غالبا ما يستغل داعش الفراغ الامني والسياسي لمحاولة سيطرته على مناطق عديدة ونحن نفتح ملف فشل داعش في ليبيا وفي سرت وبنغازي تحديدا كان لزاما علينا العودة الى نقطة البداية فكيف استغل التنظيم المتشدد الفراغ الذي كانت تعاني منه ليبيا؟ ببساطة لجأ الى اسلوب الترغيب قبل اللجوء الى اساليب الترهيب مستفيدا من كل ما شهدته الساحة الليبية من تخبط، فأوهم الليبيين انه المنقذ ليكتشفوا بعدها أنه وراء تدمير ليبيا وتدمير الليبيين ومستقبلهم.

اقرأ ايضا:

كيف فشل داعش في ليبيا؟  الهزائم المتتالية دفعت أفراد داعش للهروب من المعارك

الموصل: لماذا لن يكون داعش قادرا على الإحتفاظ بها لفترة أطول

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image