آخر الأخبار

وثائقي #شباب - الجزء الرابع

وثائقي #شباب - الجزء الرابع 4 - 18 - 09 - 2018 

يُصنّف الأردني حمود القاضي مدمن ألعاب إلكترونية عن جدارة، فقد يمضي 3 أيام متواصلة دون ملل أو تعب وهو يتنافس مع زملاء له في عالم "الغيمرز" من دول أخرى.

في حلقة جديدة من السلسلة الوثائقية "غيمرز" يروي القاضي الذي لا يتجاوز سنه الـ18 عن لعبته المفضلة وهي battlefield 4   وولعه بها، نظراً لتضمنها أفكار حماسية، فيما يكره لعبة mine craft   كونها بعيد عن الواقع وفكرتها سخيفة وفق حديثه في هذا الوثائقي.

15 ساعة هي المدّة التي يخصصها حمود القاضي في ممارسة لعبته المفضّلة. لكنه خلال تقديم فحوصاته للشهادة الثانوية توقف مدة 3 أشهر. ليعود لاحقاً ويمضي 3 أيام متواصلة وهو يلعب.

في هذا السياق يتمنى القاضي أن يتم تطوير "السيرفر" الخاص بهذه اللعبة كونها في الدول العربية تتوقف فجأة أو تعاني من بعض الأعطال، فيما بالدول الأميركية و في  الملكة العربية السعودية يتم كل فترة إستحداث وتطوير "السيرفر".

على عكس  مواطنه حمود القاضي لا يعطي وسام الرمحي (12 سنة) أكثر من 3 ساعات في اليوم يمضيها بممارسة لعبته المفضّلة    .fortnight 


وعن تفضيله لهذه اللعبة يقول بأنها تحمل الكثير من الغموض والألغاز، فيما يكره جداً لعبتي "مريم" و"الحوت الأزرق" كونهما تحضّان الأطفال والمراهقين على الإنتحار بحسب وصفه.

  أما الملفت أكثر هو أنّ والده من أدخله إلى عالم "الغيمرز"  وهو من علمه اللعب وأصبحا يتنافسان سوياً إلى ان بات يغلب والده في عدد من الألعاب.
 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image