آخر الأخبار

الأرمن... شعب يسكنه الوطن

 

الأرمن... شعب يسكنه الوطن

 

  نحن هنا لسنا في أرمينا بالرغم من أن كل شيى يوحى لك بعكس ذالك  فاللافتات وواجهات المحالات المكتوبة باللغة الأرمنية  وحتى الحديث بين الناس و التواصل باللغة الأرمينية ......  شارع برج حمود ببيروت  عاصمة صغيرة  للطائفة  الارمنيية  في لبنان  لهذه  المنطقة  طابع خاص يظهر الفسيفساء الحاصلة نتيجة تناقح الثقافات و  نموذج ناجح  للتعايش  الارمني وسط الشعوب الاخرى  ما جعل من بيروت منطقة مميزة عن غيرها في لبنان .

 

 تقلب في الماضي من خلال صورها القديمة ... تجاعيد يدها تحكي تفاصيل  الهجرة  القاسية  لشعب الارمن  و ترجع بها الذكريات الى الزمن الاول  عرف الارمن قيمة الصورة لتوثيق الاحداث و التفاصيل  و هي كشهادة ميلاد  لشعب الارمن بعد وصولهم الى لبنان  .

 

ليس غريبا أن يكون للأرمن في "بلاد الأرز" هذا الحضور الروحي والثقافي. فلبنان، كان من بين الدول التي إستقبلت الأرمن الهاربين من المجازر. كان ذلك قبل نحو تسعة وتسعين عاما، تحديدا ما بين العامين 1920 و1921

 

تقول فيرا يعقوبيان، المديرة التنفيذية للهيئة الوطنية الأرمنية في الشرق الأوسط . لا إحصاءات دقيقة حول تعدادهم  ، لكنها تستند إلى لوائح الشطب الجديدة لتُبيّن أن "الأرقام تتراوح ما بين 140 و160 الفا". وقد سعى الأرمن جاهدين للحفاظ على لغتهم وهويتهم القومية

 فبعد خروجهم  من بلداتهم توجهوا  نحو دول  عدة  في  الشرق الاوسط  ابرزها سوريا و لبنان   كما لجا الالاف منهم الى الاردن فلسطين و العراق و مصر.

 برج حمود أصبح بمثابة  عاصمة الأرمنيين في لبنان  بالاضافة الى توزعهم في كل من بيروت الكبرى و طرابلس شمالي لبنان و في  بلدة عنجر في البقاع.

 فيرا يعقوبيان  تعمل جاهدة على  تتبع أخبار الأرمن  المهجرين و تواكب تنقلاتهم  عبر موقع الهيئة  الوطنية الأرمنية في الشرق الأوسط  فهذه المؤسسة تسعى إلى توثيق التاريخ الأرمني في الشتات و تجمع شمل  الأرمن بعدما فرقهم التاريخ  والجغرافيا.

 

  يتوزع الأرمن  على 3 طوائف مسحية هي الكاثوليك و الأرتدكس و الإنجيلييون.

 تعطي الكنيسة الأرمنية  الوطنية في لبنان دورا كبيرا  لعامة الشعب  الأرمني في إنتخاب الكاتوليكوس و الذي تخضع لسلطته  عدة أبرشيات تتوزع على دول عدة في   العالم.

 كما تختلف كنائسهم عن الكنائس المسحية  بشكلها الهندسي كما تقام الصلوات فيها باللغة الارمنية .

 

على الرّغم من إعلان المسيحيّة ديناً رسمياً في أرمينيا عام 301، فإن طقوس وتراتيل الكنيسة الأرمنيّة لم تكن تكتب باللغة الأم، بسبب عدم وجود الأبجدية والكتابة الخاصة بالأرمن.

لما كانت الصلوات والطقوس تقام باللغتين: اليونانيَّة أو السريانيَّة، فقد كان من الضروري إبتكار اللغة الأرمنية

في نهاية القرن الثاني عشر أضاف علماء الصرف والنحو الأرمن على تلك المجموعة حرفين آخرين، فأصبحت ثمانية وثلاثون، وهي تكتب من اليسار الى اليمين.

 

 

الأرمنية هي اللغة التي يجب أن يتعلمها أبناء الأرمن في مدارس  خاصة .... فهي اللغة الاولى التي يسمعونها في البيت   قبل أن ترافقهم في مقاعد الدراسة.

 ترسيخ الهوية يكشف ارتباط الارمن بلغتهم  و خوفهم من تلاشي لغتهم مع مرور الزمن.

 

 الأرمن لون من ألوان  الطوائف اللبنانية و استخدموا الألوان في أعمالهم  الحرفية خاصة منها التي ترمز إلى الوطن الأم

 في متجرها تبيع هذه  السيدة  قطع فنية مصنوعة بأنامل  نساء الأرمن فالمراة الأرمنية   تحسن صناعة الحرف اليدوية  و تتفنن  في صنعها و تحمل كل قطعة ألوان و أشكال ترمز إلى  أحد المدن الأرمنية  بما فيها المدن التي فقدها الأرمن في القرن الماضي.

 

 

 لا يزال هذا المتجر الصغير يحافظ على السجاد الأرمني  فقد عرف منذ العصور القديمة اين تم استخدامه  في أرمينيا لتغطية الأرضيات ، وتزيين الجدران الداخلية وبدءًا من التطور في أرمينيا كجزء من الحياة اليومية ، كان نسج السجاد أمرًا ضروريًا في كل أسرة أرمنية ،

السجاد الأرمني عبارة عن “نصوص” فريدة تتألف من الزخارف حيث تعكس الرموز المقدسة المعتقدات والمفاهيم الدينية للأجداد القدماء للأرمن التي وصلت هنا  من عمق القرون.

الحفاظ على السجاد النسج السجاد الأرمني بدقة التقاليد. إن التقليد والعرض الخاصين بنفس الشكل والإيديوجرام في عدد غير محدود من اختلاف الأنماط والألوان يحتويان على أساس إنشاء أي سجادة أرمنية جديدة. في هذه العلاقة ، السمة المميزة للسجاد الأرمني هي انتصار تقلبات الحلي التي تزداد من خلال مجموعة واسعة من الألوان الطبيعية والصبغات.

 

 

   لم يفقد المطبخ الأرمني لذته  بحسب الشاف مانو بل  استطاع أرمن لبنان ان يضفوا له العديد من الأكلات  اللبنانية  كما حافظوا على وصفاتهم التقليدية  في تحضير أشهى الأطباق و بالخصوص  استخدامهم للبهارات الخاصة و القادمة من أرمينيا   و يعود تاريخ  المطبخ الأرمني إلى القدم، وهو مزيج من الأذواق والروائح المختلفة. يحوي الطعام في كثير من الأحيان رائحة مميزة.

   

يرتبط المطبخ الأرمني ارتباطًا وثيقًا مع المطبخ الشرقي  و المطبخ المتوسطي  كما يحوي المطبخ على مختلف التوابل والخضروات والأسماك والفواكه.

الخصائص الرئيسية للمطبخ الأرمني هي الإعتماد على نوعية المكونات بدلاً من التتبيل بشدة، واستخدام الأعشاب، واستخدام القمح في مجموعة متنوعة من الأشكال، والبقوليات، والمكسرات، والفواكه. وتعتبر    سلطة الايتش  والكبة و البسطرمة  و لحم بعجين  من أشهر مأكولات الأرمن والتي تعتمد على اللحم بشكل أساسي، ويظهر بأنه تأثر كثيرًا بالمطبخ البناني بعد نزوح الأرمن إلى لبنان

 

يعرف العامل الأرمني بالاتقان و جودة العمل .... رافقة هذه السمعة الأرمن في صناعتهم التي برعوا فيها  و المجالات التي  تعد  من اختصاصهم كصناعة الذهب و الالماس بالاضافة الى صناعة الأحذية و الصناعات الجلدية الأخرى  و يشكل الأرمن في لبنان عاملا اقتصاديا قويا .

 

 

 

ومن هنا، فإن الحرف تمثل أوجه الثقافة والتراث الأرمني، حيث إن إنتاج هذا الشعب يأتي نتيجة إبداع مختلط بالفن، لا سيما في ظل التأثير الذي يتركه فيه المسرح والموسيقى فقد اهتم  الارمن  بالحفاظ على النشاطات الثقافية من خلال تمويل العائلات الارمنية  للمراكز الثقافية التي تقيمها معاهد الفن الخاصة بالارمن في وسط بيروت و  تسعى العائلة الارمنية الى تعليم ابنائها الفنون باختلاف انواعها للحفاظ على التراث الارمني المميز .

 

الرقص والموسيقى هي أيضا جانب أساسي من التراث الأرمني. في البداية ، تألفت الموسيقى الأرمنية من موسيقى الكنيسة الأرمنية والأغاني الشعبية التي كانت تعتمد على نظام نغمي محلي (رباعي الأوتار) في مقابل نظام نغمي أوروبي. ومع ذلك ، في الوقت الحاضر ، أثرت أنواع الموسيقى الأخرى على الموسيقى الأرمينية مما أدى إلى إنتاج أنماط حديثة في البلاد و غالبا متكون الموسيقى الارمينية مصحوبة برقصات  خاصة . فالرقص الأرمني الأصلي هو واحد من أقدم الممارسات لسكان المنطقة. يصور الرقص الأرمني حتى في بعض اللوحات القديمة على الصخور.

 

 اهتم الأرمن ببناء مدارس وجمعيات ونواد ثقافية ورياضية، ولعل جامعة هايكازيان في بيروت هي الوحيدة كجامعة أرمنية خاصة بأرمن الشتات على صعيد العالم التي  تقدم خدماتها التعليمية  للارمن بعد انتهاء المرحلة الثانوية و توفير مراجع مهمة للمهتمين بالدراسات العاليا باللغة الأرمنية

 

 

 الطشناق , الهنشاك .  رمغفار  ثلاثة أحزاب أرمنية هذه الأحزاب  هي امتداد  لأحزاب أرمينية الدولة الأم التي يتحدرون منها.

الأرمن منذ قدومهم إلى لبنان التزموا الحياد الإيجابي ولم يدخلوا في الصراعات  الداخلية اللبنانية . وبقيت الأحزاب الأرمنية تحت كنف الدولة والشرعية اللبنانية من دون الالتحاق بأي طرف، منذ دخولهم المعترك السياسي في منتصف القرن المنصرم، مثبتين مواقعهم في المجالس النيابية والحكومات المتعاقبة.  و يمنح البرلمان اللبناني   6 مقاعد للطائفة الارمنية في حين تمنح الحكومة مقعدين في الوزارة اذا تشكلت الحكومة من  24 وزير  و يحرص   ممثلوا الطائفة الارمنية   على خدمة مصالح ابناء الطائفة و حماية استقرارهم

 

 

 يحافظ الأرمن على تواجدهم  في الشتات بتقديس الرابط الاسري  و يفضل الأرمن  الزواج من أفراد الجالية  فقط نظرا لقلة عددهم  و حفاظا على لغتهم  خصوصا أن أعدادهم  تقل  في البلدان العربية بسبب الهجرة  إلى دول أخرى  و منها أرمينيا .

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image