آخر الأخبار

هدنة دي ميستورا - ح33

هدنة دي ميستورا
جلسة حرة - ح 33
إعداد وتقديم: هاني الملاذي
14/11/2014
تويتر JalsaHurra@

ضيوف الحلقة
الدكتور محمد عجلاني
الناشطة فيروز دنون
الصحفي صخر إدريس

ثلاث مناسبات ومسارات دبلوماسية أطلت على المشهد السوري الأسبوع الفائت
رئيس الائتلاف السوري هادي البحرة توجه إلى لندن مجتمعاً بمسؤولين فيها.
بالتوازي كانت طائرة رئيس الائتلاف الأسبق معاذ الخطيب تحط في روسيا وهناك اجتمع وصحبه مع مسؤولين فيها
أما في سورية فكان مشروع هدنة المبعوث الأممي ستيفان دي مستوراً
دي ميستورا كان في دمشق بعد طول غياب يغرد وحيداً عبر هدنة مؤقتة لاساعة محددة لبدئها ولا جغرافية مضبوطة لحدودها ولا ميعاد لإغلاقها ولا خطوات سياسية واضحة مطلوب تنفيذها
الهدنة أو المبادرة كما هو معلوم وشائع تحتاج أطرافاً تضمها ...
أما هذه الهدنة فلها خصوصيتها
ففيما سارع نظام الأسد لقبولها مبدئياً، كان  الائتلاف المعارض ليس فقط يشكك بل يعلن أنه ليس على علم أساساً بها، من هي إذاً أطراف الهدنة؟
لعل أكثر ما يمكن توقعه حال تطبيق هدنة دي مستورا في سوريا إن تم لك هو أنها قد توقف والأصح تجمد فقط الصراع عسكريا ولكنها بلا شك إن استمرت على غموضها وضبابيتها ستطيل من عمر الصراع وتعميق تناقضاته سياسياً
في جلستنا الحرة لهذا الأسبوع هدنة دي مستورا
هدنة لعلها أشبه بمسار ثالث مسار خاص يغرد خارج المسارات كلها، أو كمحصلة لفشل سائر المسارات، هذا إن وجدت هذه المسارات أساساً.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image