آخر الأخبار

نقابة الفنانين في سورية لحماية أعضائها أم ترهيبهم ..!؟ جلسة حرة - ح 34

الأخبار والمعلومات جلسة حرة ص 24:18 2014 ,22 نوفمبر

حمى تصريحات وردود أفعال هائلة، رافقت لقاءً إذاعياً لوح من خلاله رئيس نقابة الفنانين في سورية بفصل فنانين وكتاب
ومخرجين من النقابة بسبب مواقفهم السياسية، وصحيح أنه لاحقاً تجنب تحديد أسماء بعينها مكتفياً بالتلويح ومؤجلاً التنفيذ إلى حين.

إلا أن مجرد هذا التلويح بهكذا قرار وضع جمهور الفن وكبار نجومه أمام صدمة جديدة في متابعتهم مشهد إعادة تسييس أدوار نقابات هي بالأساس مهنية كما يفترض وغير سياسية، ومشهد سعي مسؤولي النقابات لترسيخ توجهات سياسية أو أمنية محددة على أعضائها. وتهديدهم بمعاقبتهم..إن لم يلتزموا بها.

هل بات ثالوث الفن كاتب مخرج ممثل دورهم فقط  أو هكذا يراد لهم من بعض الأنظمة أن يكونوا مجرد أدوات تلميع للبندقية والبرميل والصاروخ، أدوات فقط لترميم  هيبة النظام تكسر على رؤوس الأطفال المستهدفين وملايين اللاجئين المشردين؟ لا ليس هكذا ...حكماً ليس هكذا ..وإلا لما بقي للفن والفنانين جمهوره.

دور هذه النقابات، بل صلب دورها أساساً حماية أعضائها والنأي بهم عن أي تجاذبات وضغوط حزبية أم أمنية..
ودور الفن والفنانين والعاملين به هو أن يكونوا مرآة شعوبهم ومرآة معاناة وتطلعات شعوبهم.

كبار نجوم الدراما العربية ممن أبدعوا بأدوارهم وأقلامهم وكاميراتهم في أعمال درامية ومسرحية وسينمائية  إنسانية وتاريخية واجتماعية، هم اليوم مهددون وممن ليس من المخابرات والشرطة مهددون من نقابتهم، فقط لأنهم قالوا لا للقتل، لا لقطع الدواء عن المرضى الجرحى، لا لتجويع الرضع وحرمانهم من حليبهم. لعل هذه هي تهمتهم..ليس أي شيء آخر..
في حلقة اليوم دور نقابة الفنانين في سورية هل هو لحماية أعضائها أم ترهيبهم ..

إعداد وتقديم: هاني الملاذي
21/11/2014
تويتر JalsaHurra@

ضيوف الحلقة
المخرج وليد القوتلي - دبي
الممثل جلال الطويل - عمّان
الكاتب سامر رضوان - بيروت

اعلان
المحتويات ذات الصلة
مركز البحوث العلمية في سوريا .. أداة علم أم قتل؟ أنت تقرر
  • قتل
    77%
  • علم
    23%
22467  أصوات
لقد تم إقفال باب التصويت
تصويت
Alaan loader image