آخر الأخبار

العلويون ومصير الأسد - جلسة حرة - ح 35

الأخبار والمعلومات جلسة حرة م 23:40 2014 ,28 نوفمبر


صحيح أن الحديث عن ثورة علوية ضد نظام  الأسد لايزال بعيداً عن الواقع، وأقربَ  إلى الخيال ...
لكن بذات الوقت أن نقول إن غالبية  العلويين عام 2014 هم بذات وضعهم  والتفافهم حول النظام كما في مراحل  سابقة من عمر الثورة، هو أمر أيضاً يجانب  الحقيقة.

ثمة من يقول هنا إن الوضع السوري الراهن  أيقظ بعض الخلافات بين عائلات هرم  النظام وباقي مكونات العلويين وثمة من  يقول أيضاً إن حالة من التململِ بدأت  تبرز في صفوفِ المدنيين جراءَ الارتفاعِ اكبير في أعدادِ القتلى، تململ انتقل لاحقاً إلى ضباطِ الجيش ذاتهم الذين زجَهم هرم النظام في حرب ٍمفتوحةٍ لم ولن  تعرف نتائجها ولا مساراتها.

أغلب التقديرات التي تطرقت لأعداد قتلى  الطائفة تتجاوز حاجز الخمسين ألفاً، وبعضها القليل قارب المئة. مع تقديرات عسكرية متقاطعة بنحو 100 ألف  بالمتوسط قتلى أبناء الطائفة العلوية في السنوات الثلاث الأخيرة معظمهم من رجال  جيش وأمن ومخابرات وميليشيات مسلحة غير  نظامية. النظام يحاول التعتيم على  هذه  الأرقام حتى لا تجر له مزيداً من الضغوط،مئة ألف قتيل، مئة ألف أسرة علوية أقل أو أكثر، كل منها مفجوعة بفقيد أو أكثر..

لكن من أجل ماذا قتلوا ودفاعاً عن من؟
حكماً قتلوا ليس دفاعاً عن الطائفة..  فالطائفة عمرها مئات مئات السنين ولا  منة للنظام بحمايتها... ولو أنها كانت في خطر من محيطها لما  استمرت ..تعيش على هذه الأرض كل هذه المدة..

لأجل من قتلوا إذاً؟  دفاعاً عن الوطن.. حكماً لا ... فالدفاع عن الوطن يكون على  حدوده وليس داخل حدوده ويكون ضد أعداء الوطن وليس بقتل وتهجير أبناء الوطن؟
إذاً دفاعاً عمن؟

 

ضيوف الحلقة:
د.ناصر النقري - معارض سوري -  أوسلو
د.حبيب صالح  - معارض سوري  -  برلين
إياد البطل ناشط ومدوّن - دبي
صلاح شبار عضو المنظمة العربية لحقوق 
الإنسان - دبي

إعداد وتقديم: هاني الملاذي
28/11/2014
تويتر:
JalsaHurra@
HaniMalazi@

 

 

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
مركز البحوث العلمية في سوريا .. أداة علم أم قتل؟ أنت تقرر
  • قتل
    77%
  • علم
    23%
22467  أصوات
لقد تم إقفال باب التصويت
تصويت
Alaan loader image