آخر الأخبار

العودة إلى "حضن الوطن" !؟ - جلسة حرة - ح 37

الأخبار والمعلومات جلسة حرة ص 24:49 2014 ,13 ديسمبر


يطرح النظام السوري -ولايزال- مقولة "العودةُ إلى حضن الوطن" عودةُ كل من عارض يوماً سياسة النظام أو تحفظ عليها، كي يعلن توبته عن الخطيئة الجلل، وتسوى أوضاعه، وربما كي يستحق العفو والصفح من سيد الوطن ..

فهل بات طريقُ العودة إلى حضنِ الوطن خيانةً للثورة، أم توبةً من جرمِ الثورة؟

لم يعد خافياً تسجيلُ حالات لمحسوبين على الثورة، وأحياناً في صدارة مشهدها السياسي أو العسكري تابوا وعادوا إلى
حضن الوطن.

وسواء كانوا كما تتهمهم الثورة شريحةً من المتسلقين والوصوليين، الذين ركبوا موجتها، لتحقيق طموحات  ذاتية أو سلطوية،  أو كانوا فعلاً من الثوار الذين آلمتهم سوء الأحوال وخذلانُ الأطراف المعنية فقرروا المفاضلة بين وضعين سيئين واختاروا أحدَهما...

فإن النتيجة واحدةٌ، ثمة موجة عكسية وإن متواضعة للغاية ....أحسن النظام السوري استثمارها وتضخيمها وتسويقها دون أن يكون مضطراً لتقديم أي تنازلات أو مساومات عليها..

وهنا نتساءل
كيف باتَ المواطنُ السوري يفهم معنى حضن الوطن؟
وهل  يمكن أن يعود المعارضُ إلى حضن الوطن؟ ومتى يكون مثل هذا الطرح مجدياً !؟ وبعباره أخرى كيف يمكن بناء الثقة على هذا الطرح وماذا يلزم لذلك؟


وفي الحلقة أيضاً
قصة الكاتب العلوي المعتقل لؤي حسين
قصة الطبيب المعتقل عبد العزيز الخير

إعداد وتقديم: هاني الملاذي
12/12/2014
تويتر:
JalsaHurra@
HaniMalazi@

اعلان
المحتويات ذات الصلة
مركز البحوث العلمية في سوريا .. أداة علم أم قتل؟ أنت تقرر
  • قتل
    77%
  • علم
    23%
22467  أصوات
لقد تم إقفال باب التصويت
تصويت
Alaan loader image