آخر الأخبار

"الأدب والشعر" هل يعيدان ضبط بوصلة الثورة !؟ جلسة حرة - ح 131

إعداد وتقديم: هاني الملاذي

07/12/2016

تويتر:

JalsaHurra
HaniMalazi


الضيوف:
إسلام أبو شكير - كاتب وروائي
حسان عزت - شاعر وناقد أدبي

مشاركات مسجلة من:
صبحي دسوقي - رئيس ملتقى كتاب سوريا الأحرار
محمد جمال طحان - كاتب وباحث سوري
حافظ قرقوط - كاتب سيناريو وقصة
وائل سعد الدين - شاعر سوري

مع تعقد التشابكات والمصالح الإقليمية والدولية في المشهد السوري، ومع انحراف أصاب المفاهيم الثورية الوطنية نحو تحزبات سواء أكانت سياسية أو طائفية وعرقية
ومع غرق البلاد في فوضى السلاح، وغرق الأجيال إما في غياهب أحلام الهجرة والخلاص أو في هاجس الانتقام
هل من دور تبقى يمكن أن يلعبه الأدب والشعر في ضبط البوصلة الوطنية وتعزيز قيم الثورة المدنية الديموقراطية؟
وإلى أي حد يمكن التعويل على ذلك؟
وفي الحديث عن مسارات المشهد السوري، هل صحيح أنها وضعت الأدب والشعر أمام التحدي فأربكتهما؟
أم الشعر والأدب هما من أربك مسارات الثورة بما تناولاه من أنماط وقوالب معينة؟

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image