آخر الأخبار

جلسة حرة | الكفاءات السورية ... كيف ومتى تعود؟

جلسة حرة 8-11-2017

سوريون وقد باتوا بملايينهم راحلينَ مهجّرين، بكفاءاتهم وخبراتهم، إلى أوطان أخرى غريبٍة عنهم، سواءٌ أكانوا مرغمين  أم باختيارهم..

هؤلاء ورغم أن أغلبهم لايزال يحمل معه مأساةٍ من وحي حال الشعب السوري، وأوجاعاً لم تلتئم بعد، إلا أن الرهان عليهم وعلى عودتهم لايزال..وبالتالي على مدى حاجة البلاد إليهم مستقبلاً،،،

وعليه..

ماذا عن المثقفين  وسائر خبرات سوريا الذين توجهوا الى الخارج، كيف يمكن ان يعودوا الى الوطن والمشاركة بإعادة بنائه؟

وماذا عن قابليتهم لذلك؟

وما حجم الحاجة لتواجدهم ومقدار القوة والأثر اللذين يمكنهما دعمُ البلاد عبرهما؟

في سوريا الجديدة وفي الحديث عن الخبرات والكفاءات المغادرة والهاربة والنازحة هل سيتم إلغاء دور أي منها؟

ماذا عن المؤسسات الرسمية التي يفترض أن تحتضن هؤلاء؟

وماذا عن أهمية اضطلاع مؤسسات المجتمع المدني، والتجمعات الأهلية، بدور فاعل

ومهم للتأسيس لعودتهم واستثمار لك لخدمة البلاد؟

وفي الحديث عن إمكانات العودة، هل تتساوى الفرص والشروط والظروف أمام عودة هؤلاء أم تختلف؟

إعداد وتقديم: هاني الملاذي

08/11/2017

تويتر:

JalsaHurra@

HaniMalazi@

الضيوف:

الناشط السياسي ناجي طيارة

الاستشارية في العلاقات العامة والتسويق ديمة الملكة

 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image