آخر الأخبار

جلسة حرة | انهيار الإرهاب وصراع الورثة؟ 

جلسة حرة | انهيار الإرهاب وصراع الورثة؟   - جلسة حرة - ح 170

 

في الحديث عن منعكسات مآل تنظيم القاعدة وفروعه ..وتدخلاتهم العابرة للحدود ...وليس آخرها في سوريا، ربما في حال اليوم، لا شيء تبقى من ذكريات الأمس. 

فماذا عن الخلاف الأخير الذي استعر بين أيمن الظواهري وهيئة تحرير الشام وتجلى خصوصاً في الرسائل المتبادلة الاخيرة. وعلى ماذا تؤشر؟

ماذا أيضاً - وبالتوازي - عن مآل العلاقة بين الظواهري وطالبان ومقدار تبعيته لها، وتزايد الخلاف إثر ذلك بينه وبين الجولاني في أرض الشام مع رفض الأخير بيعة القاعدة لطالبان

وعلى محور ثالث، كيف ولماذا يظهر فجأة حمزة بن لادن طارحاً نفسه زعيما ووريثا إرث والده. وقيل قبل فترة إنه ظهر حيناً في سوريا

وكيف يمكن ليافع ومدلل وضعيف الشخصية أن يرث تنظيماً بحجم القاعدة؟

ألا تشي كل المعلومات والتطورات السابقة، أن هرم هذا التنظيم الظواهري - ولو ظاهرياً - بات شبه مشلول الصلاحيات والسيطرة.. بل وربما أن لا هرم تبقى لهذا التنظيم مع تناحر الورثة وتصارعهم وتشتتهم.

القاعدة كتنظيم أم وبين واقع اليوم، فروع تتصارع وتتناحر، على جسد متهالك، بين الظواهري وحمزة بن لادن، طالبان بأجنحتها، داعش، النصرة أو هيئة تحرير الشام بتياراتها ..وغيرهم من الفرق.

وأخيراً، كيف سهل وقد يسهل مجمل ما سبق ..على عودة سوريا لاحقاً، صافية تماماً  من كل أشكال الإرهاب الغريبة عن المجتمع؟

خلافات الظواهري وهيئة تحرير الشام وعلاقته الإشكالية مع طالبان، ومحاولة حمزة بن لادن بشخصيته الضعيفة وراثة القاعدة.

ثلاثة محاور قد تشي بانهيار التنظيم الإرهابي وتناحر ورثته على بقاياه، الزميل هاني الملاذي معد ومقدم البرنامج يطرح هذا الملف في حلقة هذا الأسبوع.

 

إعداد وتقديم: هاني الملاذي

06/12/2017

تويتر:

JalsaHurra@

HaniMalazi@

 

الضيوف:

وليد النبواني معارض سوري مستقل - دبي

ماهر الفرغلي باحث في شؤون الجماعات الإرهابية - القاهرة

هشام الهاشمي مؤرخ وخبير في شؤون الجماعات المتطرفة - بغداد

لاغا شقروش باحث جيوسياسي - باريس

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image