آخر الأخبار

لاجئون في أوروبا... هل ينأون عن السياسة؟

جلسة حرة - ح 172

اليوم، وبعد موجات بمئات الآلاف حطّت رحالها في بلدان القارة العجوز تحديداً، وبعد أن بلغت الأشهر المؤقتة في حساباتهم سنواتٍ طويلة...، كيف تعامل الشباب السوري مع ظروفهم وبيئاتهم الجديدة والطارئة، وتغريبتهم القسرية من الناحية القانونية وكيف تعاملت القوانين معهم؟

وماذا عن نشاطهم السياسي من هناك، وهل ثمة منعكسات لذلك على أوضاعهم؟ الحالية والمستقبلية؟

وهل من المناسب والمفيد للاجئ السوري أن يَزج نفسه أو يُزج به في معارك الأحزاب والاتجاهات السياسية في البلدان الأوروبية؟

وسواء كان ذلك باختياره أو رغماً عنه، ما المفيد وما الضار في اتجاهه أو انخراطه في الحياة السياسية في بلدان اللجوء؟ 

 ماذا عن أبرز المشاكل أو المصاعب، أو الميزات ربما التي قد تواجه اللاجئين عموماً، السوريين منهم خصوصاً  إن حدث ذلك؟

وماذا عن علاقتهم مع الوطن الأم ..وهل ابتعادهم أو التحاقهم بالنشاط السياسي يصب في مصلحة الأجيال القادمة.. 
 
لاجئون في أوروبا ... هل ينأون عن السياسة؟ تساؤل يطرحه الإعلامي هاني الملاذي معد ومقدم البرنامج في ملف حلقة هذا الأسبوع 
 

إعداد وتقديم: هاني الملاذي
20/12/2017
 
تويتر: 
JalsaHurra@
HaniMalazi@
 
ضيوف الحلقة 
إياد البطل - ناشط سياسي / دبي 
ناجي طيارة - ناشط سياسي / دبي 
المحامي بسام طبلية - مستشار قانوني / لندن 

اعلان
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image