آخر الأخبار

زينب "المغدورة" وزواج القاصرات "من غرفة الأخبار" 

من غرفة الأخبار | 1-2-2018

يتألّم المرء حينما  يسمع قصّة زينب، تلك الطفلة البريئة  التي  سارعت  لتلتقي  بوالديها  الذين  عادا من أداء مناسك العمرة،غير متخوّفة من الرسول المزيّف الذي  تجرّد من الانسانية  وقيمها، ليغتصب  الطفلة بل ويقتلها ويرميها  في مكبّ النفايات لتتعالى الأصوات المطالبة  بحماية  حقوق الطفولة في كل العالم وليس في باكستان  فقط.. "أخبار الآن" التقت والد زينب ذات الست سنوات ومعلّمتها وزارت بيتها وأماك آخر مشاويرها.

وإحدى أبرز القضايا الشائكة التي تهدّد الطفولة ، مسألة زواج القاصرات ، والسودان مثلا في هذا التقرير ، حيث معاناة  زواج القاصرات في السودان، مأساة متجدّدة، إذ مازالت مسألة زواج القاصرات في المجتمع العربي تلقي بظلالها الاجتماعية و الصحية على الفتاة القاصر.

وفيما يستمرّ الجدل حول إقرار قانون يمنع الاهل  من تزويج  بناتهن دون سن البلوغ  وتحديد مصيرهنّ. تفاصيل قصة طفلات تزوجن بقرار من آبائهن و يأملن  بالتغيير  بسنّ قوانين و بنشر التوعية المجتمعيّة في السودان.

ونتحوّل إلى ليبيا ، حيث وفي جولة تفقّدية قادتها الى وسط مدينة بنغازي المدمّرة للوقوف على حالها و تفقّد عملية عودة السكان فيها، تحاول النائبة عائشة  الطبلقى أن تكون قريبة من السكان لمعرفة انشغالاتهم  و التحضير  للمؤتمر العالمي لإعمار مدينة بنغازي.

ومن مصر نعرف في قصةّة جديدة أنّ العزيمة هي أساس النجاح ، فإذا كنت تعتبر أنّ مهنة سنّ السكاكين حكر على الرجال ، فلا بدّ أن تعيد النظر بعد أن تتعرّف معنا إلى أمّ سيّد.

فصحيح أنّ صناعة السكاكين و سنّها من الأعمال الشاقّة التي تحتاج الى قوّة بدنيّة عالية إلّا أنّ أم سيد كسرت القاعدة وامتهنت هذه الصناعة منذ الصغر.

كما ستشاركون فريق الآن في تجربته قيادة السيارة الكهربائية تيسلا  ضمن قافلة السيارات الكهربائية التي وصلت إلى دبي.

ونختم حلقتنا من الجزائر بتقرير رشيق يجمع بين جمال الحركة وجمال وهران . 

دائما لتفاصيل إضافيّة من أرض الحدث أينما كان.. تابعوا "أخبار الآن".

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image