آخر الأخبار

الأرابيسك المصريّ "من غرفة الأخبار"

من غرفة الأخبار 26-5-2018

الحرب على داعش لم تنته فهي حرب  متشعّبة الأطراف و الارتباط، و في أفغانستان حيث نال الارهاب من استقرار المواطن الأفغاني  الذي وجد نفسه واقفا وجها لوجده للتصدي لاحتلال داعش لأراضيه ,فتستمر المواجهات و المعارك لتحرير المدن الأفغانية

بجهود أهالي هذه المدن و بمساندة القوات الحكومية الافغانية , سنحكي لكم حكاية ملانك خان من ننغرهار وهي تروي رحلة أب و ابنه اختارا  طريق المواجهة و القتال ضد طالبان و داعش

ولأنّ التحدي والحرب ليست فقط بالسلاح بل بالقلم أحيانا، ها هم طلاب يعودون إلى المدراس لتحقيق حلمهم في التعلّم بعد تحرير مناطقهم من داعش , و هاهي مدرسة أشين التي كانت أحد المقرات العسكرية لداعش تعود لتفتح أبوابها للدراسة بالرغم من قلة الموارد التعليمية و الكفاءات التدريسية  هناك.

ومن ليبيا نتعرّف إلى العديد من الشباب الذين يشاركون في حملات تطوعية لاصلاح الطرقات وصيانتها بمدينة مصراته، تحت عنوان "شوارعنا" والتي يسعي الجميع من خلالها إلى المشاركة لعكس روح المبادرة والتطوّع لدى الشباب الليبيّ.

وننتقل إلى مصر حيث وبجوار أقدم منطقة تاريخية في القاهرة الفاطمية وفي شوارعها الضيقة التي احتضنت منذ مئات السنين حرفة تشكيل الزجاج اليدويّ  نزور معا حسن ارابيسك الذي ما زال يعمل بهذه الحرفة متحديا الظروف كافة.

أما في قطاع غزة حيث الحاجة أم الاختراع ، نشهد معا خطوة يتمنّى القائمون عليها ان تسهم في تخفيف مشكلة الكهرباء المتفاقمة في القطاع ، من خلال إقامة مهندسين مشروعا لتوليد الكهرباء، اعتمادا على طاقة امواج البحر.

ونختم لقاءنا من غرفة الأخبار مع اشرف النمري، هذا الشاب التونسي الذي استطاع  الولوج الى عالم الفن التشكيلي بقدميه. فقد ولد أشرف من دون يدين لكنه تحدى الاعاقة فاحترف الرسم بقدميه وهو يرسم الآن أجمل اللوحات التي  تعكس ما بداخله من اصرار وعزيمة و قوة التحدي.

 

 

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image