آخر الأخبار

ما التحديات التي تواجه الشباب المبدع في عالمنا العربي؟ | منبر الشباب

ما التحديات التي تواجه الشباب المبدع في عالمنا العربي؟ | منبر الشباب

بدخول العالم مرحلة َ الثورة الصناعية الرابعة، بدأنا نشهد ظهورَ ابتكارات جذرية قلصت دور الإنسان لمصلحة الآلة من خلال ما يُعرف حالياً بـالذكاء الاصطناعي، حتى باتت حكومات العالم مطالبة ً بتطوير مناهج عملها لتواكبها في رحلتها نحو المستقبل

 

المشككون بطفرة التكنولوجيا يخشون من تأثير الذكاء الاصطناعي في ازياد معدلات البطالة، والتفاوت الاجتماعي بين الشعوب، وتفكك العلاقات الاجتماعية، نتيجة ً لتفكك العلاقات الاقتصادية، وتحكّم أنظمة الذكاء الاصطناعي بأسلحة الدمار الشامل، وارتفاع معدل الجريمة الإلكترونية

 

أما المؤيدون فيقولون إن الذكاء الاصطناعي قادر على حل مشكلات عدة مثل: الفقر والبطالة نتيجة ظهور قطاعات ومجالات جديدة للعمل، واكتشاف علاجات للأمراض المستعصية، وحل تحديات وتكلفة التعليم، وتوفير خدمات بتكلفة رخيصة، وإعفاء البشر من الوظائف والمهام الخطرة بعيدا عن الجدل فمن المتوقع للتغيير الذي ستحدثه الثورة الصناعية الرابعة ونماذج الأعمال المدعومة بالذكاء الاصطناعي أن يضاعف حجم النمو السنوي لاقتصاد الدول ويرفع كفاءة القوى العاملة بمقدار 40% بحلول عام 2035 كما يُتوقع أن يساهم إنترنت الأشياء وحده بحوالي 10 إلى 15 تريليون دولار في الناتج المحلي الإجمالي العالمي على مدى السنوات العشرين المقبلة

 

في غضون ذلك لم يكن نصيب العرب من الثورات الصناعية الثلاث السابقة وعوائدها، متناسباً مع مقومات وإمكانات كامنة لديهم، هذا على الأقل ما تقوله مبادرات موجودة في العالم العربي وعدد كبير من العقول المبدعة ينتظرون الدعم

مما يعني الحاجة إلى دعم الحكومات لمبادرات فردية ومؤسساتية لدعم الابداع في مجال التكنولوجيا حتى لا تتخلف عن الركب.

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image