آخر الأخبار

وزير الداخلية التونسي: 1500 تونسي يقاتلون مع داعش والنساء في التنظيم يتم إستغلالهن جنسياً

- ماهي استعدادات وزارة الداخلية للانتخابات الرئاسية في دورها الثاني؟

تعلمون انها المحطه الاخيرة في الانتقال الديمقراطي التونسي تونس الان محل أنظار العالم أجمع لانها من البلدان الربيع العربي التي افلحت في سلك مسار ديمقراطي سياسي سلس دون دماء ، هذه المحطة الثانية للانتخابات الرئاسية مهمه جدا وهي اخر فرصة لمن يتربص لتونس لافساد هذا العرس الديمقارطي ونحن منذ اشهر نعد لهذا العرس على كل المستويات ابرزها المستوى الامني استقرانا جميع المخاطر ووضعنا اسوا الاحتمالات ونسجنا عليها وبالتالي ثم عشرة الاف من رجال الامن من رجال الجيش الوطني منتشرين في كامل التراب التونسي ليؤمنوا الانتخابات في عشر الاف مكتب انتخابي امنا المادة الانتخابية ووصلت الى مكاتب الاقتراع ونؤمنها ايضا ايام الصمت والاقتراع وثم يؤمن العملية الانتخابية في مكاتب الاقتراع واسترجاع الصناديق ايضا وتكون هي المحطة الاخيرة للتتويج هذا المجهود الانتخابي.

- التهديدات الارهابية لسير عمل الانتخابات استدعت نشر قوى تتطلب ذلك ؟

ثم تهديدات جدية خاصة في المدن الحدودية تهدد مباشرة العملية النتخابية رصدنا هذه التهديدات صنفناها وقيمناها ووضعنا لها الحلول نسيج امني متكامل ، نقاط حصن قوية سدود ايضا قوية داخل المدن واشياء اخرى استعلامتية لا استطيع التحدث بها لسريتها ، اي اتخذنا جميع الوسائل والاحتياطات اللازمة لتامين العملية الانتخابية ، واذا ما حدث اعتداء ارهابي فلن يؤثر وسيكون معزولا.

- نشرت فيديو لداعش تهدد الانتخابات ما هو ردكم على ذلك ؟

هي محاولة اخيرة لتاثير عل الناخبين حتى لا يقبلوا على العلمية الانتخابية لكنها محاولة فاشلة نعلم ان ابو بكر الحكيم محل تتبع وضالع في عمليتي شهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي وهو محل تفتيش دولي ومحل بطاقات جلب دولية وبالتالي هو قصد سوريا ليحاول ان يجد موطا قدم للدولة الاسلامية في تونس وربما تنظيم موالي للدولة الاسلامية ، الى حتى الان لم نرصد وجود تنظيمات تعلن ولاءها للدولة الاسلامية نحن نعلم ان كتيبة عقبة بن نافع المتواجدة والمعرشة بالجبال بيننا وبين الجزائر تعلن ولاءها اساسا للقاعدة ونعلم ان القاعده والدولة الاسلامية وان كانوا يحملون نفس الفكري التكفيري فان اهدافهم تختلف وطرقهم تختلف ، القاعده تستهدف ما يسمى الطاغوت او الاسلاك النظامية اكثر من تنظيم الدولة ولكن الدولة الاسلامية تنتهج اسلوبا اكثر دموية ثم هي تطبق الشريعه الاسلامية في اي جزء من ارض احتلتها بينما القاعده تطبق الشريعه الاسلامية امرمرجأ الى حين قيام الخلافه.

- الجارة الليبية مع وجود ارهابيين تونسيين هناك هل تؤثر على الامن التونسي خصوصا في وجود مثلا ابو عياض التونسي هناك ؟

امن ليبيا من امن تونس وهي امتداد لتونس ونعلم ان تونس استقبلت ليبيين وايضا ثمة مليونا ليبي يعيشون على السواحل التونسية وفي تونس وبالتالي ثمة خطر من ناحية تأمين هؤلاء ويشكلون عبا امنيا واقتصاديا ، والاسلحة جميعا تاتي من التراب الليبي ولا نستطيع باي حال ان نحجب بعض الاحيان تداول الاسلحة وتسلل بعض الارهابيين التونسيين اللذين يتمرنون في ليبيا في معسكرات قريبة من حدودنا وبالتالي لدرئ هذه المخاطر جميعها اوجدنا منذ السنة الماضية على الحدود شريطا عسكريا مغلقا وعززنا تواجد الجيش والحرس الوطني عززنا امن المعابر والى هذه اللحظه لا يوجد خطر محدق خاصة في الاونة الاخيرة هناك تقاتل على حدودنا والفرقاء الليبيين نحن حرصنا على ان نكون على مسافة واحدة مع جميع الفرقاء الليبيين ندعوا لهم يرابوا ذات الصدئ بينهم وينسجوا على منوال تونس في مصالحة سياسية لان هذا التقاتل لن يجدي نفعا وسيطول لان كفوف الخلاف متوازنة لا توجد كفة تغلب الاخرى  وذلك ليس لمصلحة الشعب الليبي ان يطول هذا التطاحن والتقاتل و نتمنى اعانتهم شانها شان الجزائر ومصر وجميع الدول العربية  في ايجاد حلول سليمة وتوافق سياسي على غرار ذلك للخروج من هذا المأزق لان الوضع بليبيا يزداد سوءا لانه زاد في الجنوب.

- ما مدى توتر الحدود بين ليبيا وايضا الجزائر .. هل تعتبر ارض تونس بؤرة ارهاب ام انها نقطة عبور ؟

لدينا معسكرات لمن فروا من تونس ومن مطلوبين للعدالة تونسيون يتمرنون على مقربة من الحدود التونسية وهم في حلف مع انصار الشريعة وهم اساسا من انصار الشريعة التونسي وفي حلف مع انصار الشريعة الليبية وبالتالي هؤلاء يمثلون خطر في التسلل والقيام بعمليات ارهابية في التراب التونسي لا سيما الاسلحة متوفرة في ليبيا ومن هنا يأتي الخطر.

- عمليات امنية فككت بعض البؤر الارهابية في تونس شهدت مؤخرا وخصوصا اعتقال فتاة ادارت جهاز اعلامي للجماعات الارهابية ما هي الخطط الاستراتيجية المتبعه لذلك ؟؟

اكتشفنا ان هناك طالبة في العشرين من عمرها هي متميزة في دراستها اسمها فاطة سباغي تدير الجناح الاعلامي لما يسمى بكتيبة عقبة بن نافع كا ن استنتاجنا ان ثمة محاولة قاصرة على الدعم اللوجستي لكتيبة عقبة بن نافع حتى انهم التجأوا الى طالبة بالعشرين من عمرها لكي تكون هي المسئولة عن الجناح العسكري الاعلامي وبنفس الوقت هذا يخيفنا ان هناك استقطاب للطلبة وصغار السن خاصة عن طريق الانترنت وهو فضاء افتراضي يستقطب اصحاب الفكر التكفيري في تونس وايضا في اوروبا وفي حقيقة الامر في تونس بعد الثورة ثم مناخ من الحرية ولم نعد نتحكم في الانترنت لكن منذ عام انشا بما يسمى بالوكالة الوطنية للانترنت هي تحت اشراف وزارة تكنولوجيا الاتصال لا علاقة لوزارة الداخلية حتى لا نعود للتعسف الذي كان وهذه الوكالة تدير الفضاء الافتراضي بمقتضى اذون قضائية وبالتالي بدأت تطور في قدرتها التقنية على تعقب على حجب وعلى معرفة المستعمل حتى يقع تتبع الاشخاص اللذين ينشرون الفكر التكفيري ويقومون على جرئم التحريض على القتل وغيرها قضائيا بناء على اذون قضائية دائمة.

- كم عدد هؤلاء المتواجدين في السجون ؟

عدد الكفيرين في السجون قرابة الالف موجودون او اقل في السجون التونسية وهي لا علاقة لها بوزراة الداخلية التونسية هي تابعة لمجلس القضائي وعن طريق حاكم التحقيق ووكلاء الجمهورية وبالتالي هؤلاء اودعوا السجن المدني من السجون الكبرى في تونس هم اساسا من ضلعوا وثبت ضلوعهم بادلة في الفكر التكفيري او لانتمائة للتنظيم ارهابي او في عمليات ارهابية.

- ما هو عدد خلايا نائمة في تونس ؟

نحن لها بالمرصاد اذا صحيت هي نائمة الان عبر تفعيل انظمتنا الاستعلامية بهذه الضربات الاستباقية انا اتصور لو حجمها كبيرا لكانت ضربت عند الانتخابات ، نحن نقدر ان هناك خلايا نائمة ولكنها ليست بالسجارة وبالحرفية المطلوبة التي تستطيع ان تقوم بعمليات ارهابية  ان توجع التونسيين.

- بحسب استقصاءاتكم كيف تتواجد وتعمل  المراه التونسية في الجماعات المتشددة ؟

هذا التكفير هو فكر باساسه جل النساء اللائي وقع القاء القبض عليهن وهن ضالعات في عمليات ارهابية كنا طالبات اساسا ووقع استقطابهن عن طريق الانترنت وبالتالي هذا الفكر لا يستثني الانثى او الذكر لانه يلعب على الوتر الحساس يلعب على المتشابهات من الايات وتبسيط الاسلام الاناشيد الدينية الثورية وبالتالي ويستقطبهم عن طريق الانترنت نساء ورجالا وخاصة اولائك اللذين في مقتبل العمر او لا زالوا لم يكتملوا ولم يكتمل نضجهم وغير متشبعين بالدين الاسلامي لان لم نعثر على انسان خريج شريعه او انسان مكتمل النضوج وقع في براثن هؤلاء التكفرين  الاحصائيات اثبتت ان جل من يتبع الفكر التكفيري هم من ذوي الحظ القليل بالعلم وهم استغلوا المناخ الحرية في تونس والمساجد وفضاء الانترنت وحرية الابحار في الانترنت من خلال هؤلاء صغار السن الغير متمكنين ذوي التعليم الابتدائي حيث ان 48 % منهم لم يتجاوز المرحلة الابتدائية.

- ما هو عدد التونسيين اللذين استقطبتهم داعش اليهم ؟؟

لا توجد ارقام دقيقة هناك ارقام تقريبية ما بين 2500 الى 3000 تونسي من الثورة الى الان ونحن نقدر نسبة من بقي منهم حسب استعلامتنا وحسب الامن الخراجي والدول التي نتعامل معها بقي 1500 تونسي يقاتلون مع داعش والبعض منهم نزل مع جبهة النصرة في سوريا.

- كيف استخدمت المراة التونسية في داعش ؟

انا لا اريد كلمة جهاد النكاح لكن ربما تكون في التمريض ربما تكون تحمل السلاح وربما ايضا تستغل جنسيا لا نخفي شيئا وهذه حقائق موجودة وليس معنها انها خاصة بالتونسيين فقط ايضا لجميع دول العالم المشاركين في داعش وايضا الدولالاوروبية حيث ان هناك اكثر من 3000 عنصر يقاتلون من الدةول الاوروبية مع داعش وبالتالي فهي ظاهره اصبحت عالمية.

- اجراءات منع السفر لداعش كيف قامت الداخلية باتخاذ اجراءات لمنع السفر ؟

لم نجد بدة ان نفعل قانون جوازات السفر لسنة 1975 وببساطة وحتى لا ادخل في التقنيات القانون التونسي وخاصة قانون جوازات السفر يجعل جواز السفر من املاك الدولة وبالتالي متى ما مس جواز السفر واستعمالة من من امن الدولة يمكن لوزارة الداخلية ان تسترجع بناء على اذن قضائي وهذا ما نطبقه الان نحن نمنع العشرات والمئات من الشباب للسفر الى سوريا وتركيا لانها لم تفرض تأشيرة عليهم وبالتلاي السفر الى تركيا والعراق امر يسير نحن نمنعهم نتصل باوليائهم وبمعيتهم نحاول اقناعهم للرد عن غيهم حتى لا يمضوا في ما نووا فعله ونجحنا في ذلك علما ان فرنسا قد نسجت على منوالنا ونحن اخذنا هذا القرار منذ مارس 2013 في فرنسا قامت بنفس المنوال قبل اشهر فقط لجات الى نفس المنع.

- كيف تتعاملون مع العائدين ؟

العائدون من بؤر التوتر نحرر ضدهم محاضر جزائية ثم نقدمهم الى القضاء ثمة من يثبت تورطه في انتماء لتنظيم والتقاتل في بؤرة الارهاب والتقاتل في بؤر التوتر اولائك يودعون في سجن القضاء المدني بناء على ادلة معينة وثمة  لا نستطيع ان نثبت تورطهم او سفرهم اساسا على العراق  وسوريا لان دخولهم يتم خلسة وعبر الحدود دون ان يسجل ذلك على جواز سفرهم وبالتالي ثمة صعوبة في اثبات انهم لو لجؤوا الى الانكار انهم فعلا قاتلوا ضمن تنظيم معين بالتالي يتعذر القبض عليهم فبالتالي يطلق سراحهم لكن نحن امنيا نحصيهم ضمن قاعدة بيانات ثم نضل نتتبعهم عن كثب درءا للاشكالات والمخاطر.

لم نصل بعد بما وصلت له الجزائر عندنا بعض الخلايا النائمة عندنا فوق الجبال لا يتجاوزون المئة باتالي نحن اعلامنا نظرة اكثر تشاؤمية للخارج مما اثر سلبا على الاستثمار في تونس اثر سلبا على السياحة ولكن في حقيقة الامر تونس ليست بؤرة توتر نحن نقيم المهرجانات لم تتعطل الدراسة في اي ولاية من ولايات تونس لم ينقطع نور الكهرباء والماء حتى على اثر الثورة انشطتنا الرياضية نقوم بها وبالتالي تونس لم تصبح بؤرة من بؤر الارهاب عندنا مخاطر ارهابية فعلا عندنا الظاهره هذه ولكن ظاهره اقليمية تحكمها في تونس التمويل الخارجي يكون من مالي من العرب من ذوي الفكر التكفيري ثم من الفدية كما تقوم الدول الاوروبية تعطي الفدية ولو خفية وهذا ما يمول الجماعات الارهابية وثم من التهرييب على الحدود ثم من السرقات وقطع الطريق وغيرها ، الامراء من المغرب العربي من مالي من نيجيريا هذه تشكيلة عقبة بن نافع تشكيليتها من اجانب واسلحة من ليبيا اذن تدخلات خارجية.

- هل اثر الارهاب واشتراك تونسيين في داعش على صورة التونسيين في الخارج ؟

هي أثرت فعلا على تصنيف تونس ضمن البلدان التي تشهد مخاطر ارهابية وبالتالي تؤثر على الاستثمار ومن ثمة تؤثر على السياحة وهذا كله غير حقيقي الان تستطيعين التجول في تونس دون اشكال يذكر هذا ما لمسه الكثير من السفراء والاجانب وعنا ملاحظين اجانب في تونس مثل الاتحاد الاوروبي وجيمي كارتر والاتحاد الافريقي وتوزعوا في تونس لم يعترض سبيلهم ارهابيون ولم يتعرضوا الى هجوم ارهابي كما انه هناك مبالغات عن الوضع في تونس والارهاب في تونس والمعاينة خير دليل.

العمل ضد الارهاب عمل مستمر بتونس وبالتالي توزيع الامني والتوزيع الاداري التونسي الذي ورثناه حقيقة يغطي جميع التراب التونسي وجود مصالح مختصه تعنى بالاستخبارات في جميع ولايات تونس ، فرق الارشاد والابحاث في جميع الولايات تجدين فرق الارشاد التابعة للحرس الوطني وبالتالي يغطي جميع تونس بالجيش ونحن يوميا نحارب الارهاب نحجز الاسلحة نلقي القبض على المتورطين للاستباقية جعلت وحدت من فاعلية هؤلاء التكفيريين.

- اخيرا سيدي الوزير بعد نشر فيديو داعش تهديدات ايضا لك عبر الفيديو ؟؟

هذه ليست اول مره انا منذ سنتين وانا محل تهديدات معلومات استخبارتية ببيانات قاعدة وهذا امر غير جديد انا امن بالله ولا يصيبنا الا ما كتب الله لنا وهذا رد جميل لتونس وانا وعائلتي فداء لتونس.

اعلان
المحتويات ذات الصلة
مركز البحوث العلمية في سوريا .. أداة علم أم قتل؟ أنت تقرر
  • قتل
    77%
  • علم
    23%
22467  أصوات
لقد تم إقفال باب التصويت
تصويت
Alaan loader image