آخر الأخبار

الدكتور طارق حسين في لقاء خاص: الإتفاق النووي تم تحديده ليستخدم في الإطار السلمي

بعد أكثر من عشرين شهرا من المفاوضات المستمرة توصلت إيران والمجموعة السداسية إلى اتفاق يقضي برفع العقوبات المفروضة على إيران مقابل قبول إيران مطالب هذه الدول في المجال النووي. 
وفي تقرير هو الأول للوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ دخول الاتفاقية النووية بين طهران والدول الست الكبرى حيز التنفيذ ، أكدت الوكالة أن إيران لم تقم بنشاطات تخصيب اليورانيوم إلى درجات محظورة وفقا للاتفاقية، كما أنها لم تنتهك بنود الاتفاقية فيما يخص عمل مفاعل آراك النووي للماء الثقيل. 
و في هذا الشان قال المنسق العام للشبكة القومية المصرية للعلوم التكنولوجية الدكتور طارق حسين لأخبار الآن أنه على الرغم من أن إيران كان لها القدرة على إنتاج مثل هذه الأسلحة وكانت تطور نفسها علميا وتكنولوجيا لانتاج الطاقة النووية، لكن العالم اجتمع  لمنع ايران من استخدام الطاقة النووية، إلا في حدود الاستخدامات السلمية، وأصبح ذلك درسا لكل دول العالم بعدم الاقتراب من هذا الخط. كما  رأى الدكتور طارق حسين أنه ورغم الخلافات السياسية بين بعض دول الخليج العربي وإيران إلا أنّ مصلحة شعوب المنطقة تكمن في هذا الاتفاق, و فيما يخص تحديد استخدامات التكنولوجة النووية تم تحديد البرنامج النووي الإيراني في مستوى معين بحيث لا يتطرق إلى إنتاج أسلحة، و ضمانه من قبل الدول الموقعة أن لن تستخدم هذه التكنولوجيا النووية في استخدامات غير سلمية

اعلان
قد يعجبك أيضًا
المحتويات ذات الصلة
Alaan loader image